نكتب لكم اليوم موضوع تعبير عن الاسرة السعيدة، هناك العديد من المدراس تطلب من الطلاب كتابة هذا الموضوع، وقبل البدء بالكتابة يجب ان ننوه الى عدة اشياء مهمة، وهي انه يجب الحرص على اختيار الافكار بعناية بحيث تكون لها علاقة بالموضوع، ولا يجب كتابة اشياء بعيدة جدا عن الموضوع ولا تفيده باي شيء، وانما يلجا الطالب الى ذلك لكي يملئ الورقة، وهو بذلك يعتقد من انه انجز المهمة التي طلبه الاستاذ ولكن هذا امر خاطئ، وسوف يؤدي في النهاية الى فشل الطالب في الامتحانات او عدم القائه لموضوعه لانه غير مناسب. ويجب ان يتم وضع الجملة في مكانها الصحيح وتكون كل فقرة من فقراته مترابطة ببعضها اي انها كلها تتحدث عن نفس الموضوع. ومن المهم ان يقوم الطالب بالتدرب على كتابة المواضيع بنفسه ولكن لا باس في الاستعانة ببعض الملفات الموجودة على الانترنت مثل هذه الملفة والتعلم منها، ويجب الحرص على قرائتها بنفسك وبعد ذلك تلخيصها حسب وجهة نظرك. والان دعونا نذهب بكتابة موضوع عن الاسرة السعيدة التي تعرف كيف تحل مشاكلها بدون افتعال مشاكل اخرى.

اساسات الاسرة السعيدة

ان البشر يعيشون في تجمعات بشرية، حيث انه مخلوق اجتماعي ومن الصعب ان يعيش الانسان بفرده، وتتكون هذه المجتمعات من مكونات اساسية مكونة لها وهي الاسرة، وان تم بناء الاسرة بشكل سليم فان هذا سوف يصل تاثيره الجيد الى كافة المجتمع. ولذلك من المهم توفير البيئة المناسبة لكي تصبح الاسرة سعيدة ويعيش افرادها بشكل مريح، ويجب توفير جميع المتطلبات التي يحتاجها الانسان لكي يطور من نفسه ويبني المشاريع المخلتفة والتي يجعل للانسان وظيفة في المجتمع، مما يزيد من ثقته بنفسه، لذلك فان احد اساسات الاسرة السعيدة ان يكون افرادها لديهم ثقة عالية بانفسهم.

ومن الاساسات الاخرى التي تضمن الحصول على الاسرة السعيدة هي انه يجب ان تكون المحبة الكبيرة هي العلاقة التي تربط افراد الاسرة، لان ذلك يجعل الانسان يفكر بافراد اسرته قبل ان يفكر بمصلحته، مما يجعلهم يساعدون بعضهم البعض وتخطي كافة الصعوبات والمشاكل التي يواجهونها. ولذلك يعد نشر المحبة والتعاون هو احد اساسات الاسرة السعيدة.

اهمية الاسرة السعيدة على المجتمع

يؤدي وجود اسر تعيش حالة من الاستقرار والسعادة في الدولة الى تاسيسي مجتمع قوي ومؤهلا لكي يسير قدما نحو التطور والازدهار، ومن المهم ان نشير الى ان اكثر مرحلة حساسة في عمر الانسان هي الطفولة، حيث ان الاطفال يتاثرون بشكل كبير من المشاكل الاسرية مثل العنف او انفصال الاب والام، مما يكون الاطفال هم المتضرر الاكبر، وهذا يؤدي الى التاثير على قوة هؤلاء الاطفال، حيث انه سوف يؤثر على اهم شيء في حياة الانسان وهو التعليم، ومن المحتمل ان يحصل الاطفال على نتائج منخفضة جدا في الشهادة، وبالتالي سوف يخسرون مستقبلهم في التعليم، وهذه احد الامثلة على الاسر غير السعيدة، وفي موضعو تعبير هذا نؤكد ان عدم عيش الانسان في اسرة سعيدة ومستقرة سوف يؤثر على قدرات الفرد في المجتمع في كافة المستويات العلمية والمهنية، وبالتالي لن يكون يكون المجتمع قويا او مؤهلا للسير نحو الازدهار لان افراده لا يملكون القدرة الكافية للقيام بهذا.