دعاء لدفع البلاء والمصائب قبل وقوعها ، اصعب التحديات التي تمر بالانسان هو التعرض للابتلاء من الله عز وجل بحيثبصبره يكسب الاجر وبفقدانه الامل والتذمر يعيش ظروف الابتلاء ويخسر اجره ولهذا يجب علينا التمسك بالصبر ومحاولة الشكر لله عز وجل في السراء والضراء وعند السعه والضيق ، نحن على يقين ان الصبر على الابتلاء بحاجة لعزيمة واصرار وقوة ايمان ولهذا يمكن ان نعزز انفسنا من خلال الدعاء لله عز وجل عند تعرضنا لمصيبة او ابتلاء لكي يساعدنا الله ويصبرنا عليها ويربط قلوبنا بالجبر بإذنه تعالى فهو القادر على كل شيء. فخصصنا مقالنا لهذا اليوم ضمن فقرة الادعية لندرج لكم دعاء لدفع البلاء والمصائب قبل وقوعها والمُستجاب بإذنه تعالى.

دعاء لدفع البلاء والمصائب قبل وقوعها إسلام ويب

الابتلاء هو سلاح ذو حدين ففيه اذية للمسلم من خلال فقده لابن او عزيز او تعرضه لحادث فند قول ان الله ابتلى فلان اي اختبره بالفقر او الرسوب وغيرها من المصطلحات التي تندرج تحت مسمى الابتلاء وكذلك المصيبة لتي تكون شرا او اذية على صاحبها فتجعله حزين منكسر يبحث عن اي تصرف او طريق ينجيه مما هو فيه وخير سلاح لذلك من خلال التقرب لله عز وجل بدعاء لدفع البلاء والمصائب قبل وقوعها.

  • اللهم إليك تقصد رغبتي وإياك أسأل حاجتي ومنك أرجو نجاح طلبي وبيدك مفاتيح مسألتي، لا أسأل الخير إلا منك ولا أرجو غيرك ولا أيأس من روحك بعد معرفتي بفضلك.
  • اللهم لك الحمد واليك المشتكى وانت المستعان وبك المستغاث وعليك التوكل ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم.
  • يا واسع يا عليم يا ذا الفضل العظيم، أن تمسني بضر فلا كاشف له إلا أنت وأن تردني بخير فلا راد لفضلك تصيب به من تشاء من عبادك وأنت الغفور الرحيم. أعلم بأنك حيي كريم تستحي أن أرفع يدي إليك فيردهما صفرا خائبتين اللهم كما رددت يوسف الى ابيه رد إلي فرحتي وأقضي حاجتي.
  • اللهم إني أدعوك باسمك الواحد الأعز وأدعوك اللهم باسمك الصمد وأدعوك اللهم باسمك العظيم الوتر وأدعوك اللهم باسمك الكبير المتعال الذي ثبت به أركانك كلها أن تكشف عني ضر ما أصبحت وأمسيت فيه .

دعاء لكشف الضر ودفع البلاء

تعددت الادعية التي مضمونها التضرع لله عز وجل والالحاح عليه بكشف الضر ودفع البلاء من خلال الهام المبتلى بالصبر وجزاءه خير هذا الصبر واجره بالربط على قلبه و ابداله خير من مصيبته ويكون ذلك من خلال اثبات ان المؤمن ابت اما الضر والابتلاء من خلال الدعاء التالي.

  • إلهي لقد كان ذلك الإياس علي مشتملا، والقنوط من رحمتك علي ملتحفا، إلهي لقد وعدت المحسن ظنه بك ثوابا، وأوعدت المسئ ظنه بك عقابا، اللهم وقد أمسك رمقي حسن الظن بك في عتق رقبتي من النار، وتغمد زلتى وإقالة عثرتي .
  • اللهم قلت في كتابك و قولك الحق الذي لا خلف له ولا تبديل، يوم ندعو كل إناس بإمامهم, وذلك يوم النشور إذا نفخ في الصور، وبعثر ما في القبور.

نتمنى من الله عز وجل ان يرخي على قلوبنا الصبر والجبر ويمدنا بالقوة في هذه الايام المباركة لعشر من اواخر رمضان وكل عام وانتم بألف خير.