اليهود من أكثر الأمم التي أرسل لها الله الرسل والأنبياء الا أنهم كانوا القوم الأكثر غلظة في التعامل مع أنبياء الله فقتلوهم وكفروا بهم الا قليلا منهم فهم كانوا دوما علي عدة فرق منذ قديم الزمان وكان الخلاف هو الأصل بين اليهود في أديانهم وأفعالهم ، وحتى باتجاه أنبيائهم حتى باتوا مضربا للأمثال في فرقتهم .

اليهود وأصحاب السبت

ان من أشهر قصص اليهود التي وردت في القرآن الكريم هي قصة أصحاب السبت المعروفة ، والتي وردت في القران وأحاديث رسول الله -صلى الله عليه وسلم- تحدثت عن اختلاف اليهود في قضية المنكرات فقد افترقوا حينها الى ثلاث فرق.

فرق اليهود تجاه فعل المنكرات

كانت الفرقة الأولي تؤيد المنكر وتفعله وهي من احتالت على شرع الله والتفت عليه حيث نصبوا شباكهم ليلة الجمعة ، أما الفرقة الثانية وهي من نهت عن المنكر وأعلنت ذلك صراحة بأن ما فعله أصحاب الفرقة الأولى غير جائز ، والفرقة الثالثة رفضت فعل الفرقة الأولى لكنها اكتفت بذلك الرفض دون فعل أو تصرف.