النظير الذي يمكن استخدامه في تاريخ عمر الأرض هو، بعد الثورة العلمية التي حدثت في علم الإشعاع، وبعد التطور الكبير الذي حدث في قياسات نسبة الرصاص في عنصر اليورانيوم، والعديد من المعادن، أثبت ذلك أن هذه المعادن تعود لملايين السنين، حيث تبين بعد تحليلها أنها عبارة عن بلورات مكونة من الزركون، وهي صغيرة الحجم، ويبلغ عمرها ما يقارب ال4.404  مليار عام.

 ما هو النظير الذي يمكن استخدامه في تاريخ عمر الأرض؟

علم الأرض وتاريخها هو علم مهتم بتحديد أعمار الحفريات والصخور، حيث اتبع العلماء عدة طرق ليستطيعوا تحديد عمر الأرض بشكل مباشر، ولكنهم لم يجدوا، لذلك ابتعد العلماء عن استخدامهم للصخور القديمة حيث أنها تعود إلى الوقت الذي تكونت به الأرض، إلى أن توصل العلماء إلى النظام الشمسي لتحديد عمر الأرض، وذلك عن طريق الافتراض، حيث أن الكواكب والأرض قد تكونت وتشكلت في نفس الوقت، وبذلك يكون لها نفس العمر، وتكون إجابة السؤال  ما هو النظير الذي يمكن استخدامه في تاريخ عمر الأرض؟ الإجابة :” هو النظير الأكثر في عمر النصف وهو نظير اليورانيوم U 238″238″ حيث عمر النصف له 4.468×109 سنة وهو قريب من عمر الأرض” .

عمر كوكب الأرض

حسب تقدير العلماء وبعد العديد من عمليات البحث، توصلوا إلى أن عمر الأرض يبلغ 4.54 مليار عام، وتم تحديد هذا العمر للأرض حسب العمر الإشعاعي للمواد، خاصة عنصر اليورانيوم والذي يعتبر النظير الذي استخدم في تاريخ الأرض.