كلمة عن جهود المملكة في مكافحة كورونا، فـي الوقت الذي يواجـه فيه العالـم اختبـارًا صعباً ونـادرًا مـن نوعـه تفاوتـت فيـه مسـتويات تفاعـل وتجـاوب الـدول في مكافحة كورونا، هذه الجائحة التـي أودت بخسـائر بشـرية واقتصاديــة كبيــرة، فقد خطت المملكــة العربية السعودية تجربــة نادرة وفريــدة ومميزة وســباقة فــي كل مــا مــن شــأنه الحفــاظ علــى صحــة الإنســان بــدءًا مــن كافة الإجراءات الاحترازية الأولية، ووصولاً إلـى دعـم الأبحـاث العلميـة لمحاولة الوصول إلى لقـاح يستخدم لشـفاء المصابيـن، حيث أن هناك إشادات دولية كبيرة بالإجراءات الاحترازية في المللكة العربية السعودية، في التصدي ومواجهة كورونا، وأكدت المملكة العربية السعودية على أن القطاع الخاص يدعم صندوق الوقف الصحي بأكثر من مليار ريال. كلمة عن جهود المملكة في مكافحة كورونا يتطلـب وقفـات مطولـة، ونحن هنا سنضـع بيـن أيديكـم بعـض أهم وأبـرز المحطـات فـي جهـود المملكـة الراميـة لمواجهـة جائحـة كورونا.

كلمة عن جهود المملكة في مكافحة كورونا

كلمة عن جهود المملكة في مكافحة كورونا، حيث أكدت المملكة العربية السعودية أن جهودها مستمرة ودائمة ومتجددة، في مكافحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19)،وذلك ضمن نهج قائم على حقوق الإنسان، حيث أن المملكة العربية السعودية، تسعى لتحقيق هذه المواجهة وذلك ضمن مسارين متوازيين رأيسيين ممثلان في مكافحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19)، والعمل على الحد من توسعه وانتشاره من جهة، والجهد المبذول في معالجة الآثار الناتجة والمترتبة عليه أو على التدابير الاحترازية المتخذة للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19) حيث هذه الآثار تؤثر سلبياً على حقوق الإنسان من جهة أخرى، حيث أن النظام الأساسي للحكم في المملكة العربية السعودية مع الأنظمة الأخرى في المملكة، تتضافر في جهودها معاً.

نشر المعلومات حول فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19)

  • وفيما يتعلق بنشر المعلومات حول فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19) وتمكين الجميع من الوصول إليها، تقوم الجهات المعنية في المملكة العربية السعودية، بنشر كافة المعلومات المتصلة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد 19)، حيث تقوم وزارة الصحة في المملكة بنشر إحصائية يومية بأعداد حالات الإصابة بكورونا، وانتشارها وجميع ما يتعلق بها، بالإضافة إلى إنشاء لوحة إلكترونية تتضمن تفاصيل دقيقة حول فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19)، يمكن للجميع الوصول إليها، ويتم تحديثها بشكل مستمر .
  • كماتعقد وزارة الصحة والجهات الأخرى المعنية مؤتمرات صحفية بشكل دوري وتكون متاحة لجميع وسائل الإعلام، كما توفر الوزارة الحماية الضرورية للصحفيين في ظل هذه جائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19)، وذلك اعترافاً بدورهم الأساسي والرئيسي في التوعية من فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19)، ونشر كل ما يتعلق بالموضوع.
  • وفيما يتعلق بالوصول إلى الإنترنت فإن الوزارة تمد الإعلام بالمعلومات اللازمة والضرورية حول  فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19)، وتقوم بنشرها عبر مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة، حيث بلغت نسبة الأسر التي لديها إمكانية النفاذ إلى الإنترنت في المملكة حتى ديسمبر ٢٠١٩ م (٩٢،٧٧ ٪؜ ) ومن المؤكد أن هذه النسبة قد ارتفعت خلال فترة انتشار جائحة كورونا.

دور وزارة الصحة ضمن جهود المملكة في مكافحة كورونا

دور وزارة الصحة ضمن جهود المملكة في مكافحة كورونا، قال وزير الصحة: (نحن في لحظة حاسمة .. وارتفاع الأعداد مرهون بتعاون والتزام الجميع)، حيث أكد معالـي وزيـر الصحـة الدكتـور توفيـق الربيعـة أن المعركة لمكافحة كورونا وتفشيه، وارتفــاع أعــداد المصابيــن، هي معركة مستمرة وتعتمد على وعي الأفراد بأربع دراسات، وكانت نتائجها التالي:

  • أظهــرت الدراســات أن الحركــة المروريــة لــم تنخفــض إلا بنســبة 46 %مــن إجمالـي الحركـة المروريـة فـي الأيـام العاديـة وهـذا الأمر لا يحقـق الهـدف المطلـوب والمنشود من حد الحركة.
  • توقعـت الدراسات ازدياد وارتفـاع أعـداد الإصابـات مـا بيـن 10 آلاف كحد أدنـى وصـولاً إلى 200 ألــف إصابــة كحد أعلــى.
  • الالتزام يقلل من زيادة وارتفاع أعداد المصابين إلى الحد الأدنى.

محطات جهود المملكة في مكافحة كورونا

محطات جهود المملكة في مكافحة كورونا، حيث الجهود المكثفة المتكاتفة، التي تقوم بها المملكة العربية السعودية في مكافحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19)، نضـع بيـن أيديكـم بعـض أهم وأبـرز محطـات جهـود المملكـة في مكافحة كورونا:

  • دعم مالي سخي: أنفقـت المملكـة مبالغ مالية سخية في مكافحة كورونا، فقـد خصصـت 177 مليـار ريـال لدعـم القطـاع الصحـي، والقطـاع الخـاص والأفـراد، وهـذا الرقـم يمثـل نحـو 18 %مـن الميزانيـة العامـة للدولـة.
  • صحة الإنسان: إنسـانية المملكـة تشـمل الجميـع، بهويـة أو بدونهـا، فالمـرض لا يفـرق بيـن أحـد، حيث أصدر أمـر ملكـي كريـم يجسـد حقوق الإنسان، وهذا الأمر الملكي يشمل توفير العلاج والرعايــة الصحيــة للجميــع، حتى مخالفــي أنظمــة الإقامــة والعمــل دون أي تبعــات قانونيــة.
  • تباعد جسدي وتكاتف رقمي:  فالتقنيــة والتكنولوجيا الرقمية، كانــت إحــدى ألمــع نجــوم المرحلــة التى أبرزت صلابة وجلادة وجاهزيــة المملكــة لمواصلـة تقديـم الخدمـات المختلفـة، عبـر المنصـات التكنولوجية الرقمية المتنوعة، ابتداء من التطبيقات الصحيـة للمراكز الصحية، والخدمات الحكوميــة المختلفــة، ومنظومــة التعليــم الإلكترونــي، ومنصات التعلم عن بعد، ثــم التطبيقــات التكنولوجية للتواصل والاجتماعــات والعمــل عــن بعــد، بالإضافة إلـى تطبيقـات التوصيـل المتعـددة والتجـارة الالكترونيـة، وكذلك كافـة التطبيقـات الأمنيـة، وقـد أثبتـت هـذه المنصـات مجتمعـة براعة ونجابة ودقـة توجهـات المملكـة العربية السعودية، التـي بدأتهـا منـذ سـنوات للاسـتثمار فـي التقنيـة التكنولوجية، والتـي اختيـرت علـى أثرهـا مدينـة الريـاض كأول عاصمـة عربيـة رقميـة  بهـذا العـام 2022.
  •  وطن يحتضن أبناءه مهما بعدت المسافة: وضمن الإجـراءات الاحترازيـة تم تعليـق الرحـلات الجويـة، حيث شـرعت سـفارات المملكـة وقنصلياتهـا فـي مختلف أنحـاء العالـم لتفتح أبوابها وتكـون بيتـاً كبيـرًا لـكل السـعوديين فـي الخـارج، حيث وفـرت لكافـة المواطنيـن السعوديين المغتربين السـكن المناسـب وجميع ما يلزمهم، وبـدأت فـي توفيـر متطلباتهـم الصحيـة، حيث أنشـأت منصـة الكترونية رقميـة للراغبيـن فـي العـودة إلـى المملكـة، وبـدأت خطـط إجلاء الراغبين بالعودة، واسـتؤنفت الرحلات الاستثنائية لإعادة المواطنيـن السعوديين من الخـارج إلـى أرض الوطـن، ووصــولهم إلى المملكة  لــم يكــن نهايــة المطاف، بــل البدايــة لسلســلة مــن خدمــات الرعايــة الصحية التــي حصــل عليهــا القادمــون إلى المملكة فــي أثنــاء إلزامهــم بالحجــر فــي المقــرات المخصصــة لاســتقبالهم وإجــراء الفحوصــات الدوريــة لهــم.

تكاتف جهود المملكة في مكافحة كورونا

تكاتف جهود المملكة في مكافحة كورونا، حيث خصص أكثــر مــن مليــار ريــال سعودي غــذت صنــدوق الوقــف الصحــي لدعــم مكافحة كورونــا، بصــورة تكاتف وتعاضــد خطتها العديــد مــن جهــات القطــاع الخــاص والشــركات الكبــرى والقطــاع المصرفــي، ولــم يقتصــر هذا الدعــم علــى الدعم المالــي فحســب بــل تجــاوزه إلــى العديــد مــن الدعم العيني، كالمقــرات والمختبــرات والأجهــزة الطبيــة.

أبحاث ضمن جهود المملكة في مكافحة كورونا

أبحاث ضمن جهود المملكة في مكافحة كورونا، حيث اعتمــدت المملكــة العربية السعودية دراســة ســريرية تسعى إلــى اختبــار عــدد مــن البروتوكـولات العلاجيـة التـي ثبتـت نجاعتها وفاعليتهـا فـي الاختبـارات الأوليـة، ســواء فــي المختبــرات أو فــي دراســات ســابقة علــى متطوعيــن، حيث تأتـي هـذه الدراسـة ضمـن تحالـف تقـوده منظمـة الصحـة العالمية أطلـق بهـدف تحالف الأبحـاث لتسـريع شـفاء المصابيـن بفيـروس كورونـا المسـتجد ومجموعهـا 4 دراسات وبروتوكولات، ثلاثة منهـا عبـارة عـن أدويـة مضـادة للفيروسـات حيث طورت سـابقًا لأمـراض فيروسـية أخرى مختلفـة، وهي ذات مسـتوى أمـان عـال، ولكـن مـن غيـر المعـروف حتـى الآن دورها فـي تعجيـل شـفاء المصابيـن بفيـروس كورونـا المسـتجد (كوفيد19)،  وهـذا هـو السـبب الرئيـسي والأساسي الـذي دفع المملكـة للدخـول فـي هـذا التحالـف مـع عـدد كبيـر مـن الـدول لاختبـار هـذه الأدويـة علـى أرض الواقـع.

المسح النشط ضمن جهود المملكة في مكافحة كورونا

المسح النشط ضمن جهود المملكة في مكافحة كورونا، أطلقـت وزارة الصحـة عـددًا كبيـرًا مـن الفـرق الميدانيـة من الممارســين الصحيــين لتنفيـذ عملية المسـح النشـط ضمـن خطــة للكشــف عــن الفيــروس فــي الأماكــن المكتظــة، التــي يتوقــع وجــود حــالات فيهــا، وذلــك لاحتــواء المصابيــن والقضــاء علــى المــرض ومداهــمة الفيــروس قبــل أن يصــل إليهــم المصابــون بــه وهــم فــي حالــة متأخـرة.

ذكرنا في هذا المقال كلمة عن جهود المملكة في مكافحة كورونا، حيث أثبتـت باقـة الإجـراءات الاحترازيـة التـي تبنتهـا المملكـة العربية السعودية، منـذ بدايـة أزمـة جائحة فيروس كورونا المستجد حتـى الآن، أن الإنسـان قبل أي اعتبـارات اقتصاديـة، ولـم تقتصـر جهود المملكة في مكافحة كورونا على تخفيـف المعانـاة وتقديـم يد العـون
لأبنائهـا فحسـب، بـل امتـدت إلـى مختلـف دول العالـم، ولـم يكـن دعمها دعـم مـادي مجرد فقـط، فعلـى صعيـد الكـوادر البشـرية ابتعث أكثر من 6000 طبيـب سـعودي ليقفوا إلـى جانـب زملائهـم الأطبـاء حـول العالـم لمواجهـة الوبـاء، وبهـذه الجهـود المتكاتفة السباقة المتألقة أصبحت المملكة محـط أنظـار العالـم وتحـت دائـرة الضـوء تتلقـى شـهادات الامتنـان والإشـادة والتقديـر، وهي تستحق ذلك فعلاً بما بذلته من جهود في مكافحة كورونا.