كان العقد بين موسى والشيخ أن يعمل عنده مقابل، ,هذا السؤال من نوع أختار الأجابة الصحيحة من بين الأجابات و الخيارات كانت 1) تزويجة 2) حمايتة 3) مجموعة من الأغنام 4) مبلغ مالي ، و قد خرج سيدنا موسى من مصر الى مدين بعد أن أشتد الخناق عليه في مصر من فرعون و قومه الذين أرادوا الفتك بسيدنا موسى بعد أن قتل أحد رجالات فرعون، و أفتضح الأمر من الرجل الذي قتل من أجلة سيدنا موسى (فلما أن أراد أن يبطش بالذي هو عدو لهما قال يا موسى أتريد أن تقتلني كما قتلت نفسا بالأمس إن تريد إلا أن تكون جبارا في الأرض وما تريد أن تكون من المصلحين) سورة القصص الآية 19

كان العقد بين موسى والشيخ أن يعمل عنده مقابل

و العقد بين موسى و الشيخ أن يعمل عنده مقابل تزويجة من أحد بناته لقوله تعالى  (قال إني أريد أن أنكحك إحدى ابنتي هاتين على أن تأجرني ثماني حجج فإن أتممت عشرا فمن عندك وما أريد أن أشق عليك ستجدني إن شاء الله من الصالحين) سورة القصص الاية 27

و هذه أجابة السؤال (كان العقد بين موسى والشيخ أن يعمل عنده مقابل) لطلبة الأول المتوسط في الفصل الأول مع خالص الأمنيات بالتوفيق و النجاح لجميع الطلبة و الطالبات في الحياة الدراسية و الحياة العملية و لكم جزيل الشكر و العرفان والله الموفق و المستعان