علل كون النظام ضرورة اجتماعية، المجنمع هو مجموعة من البشر تعيش بجانب بعضها لبعض ويرتبط أفرادها وفق قانون ينظم العلاقة بين هؤلاء الأفراد، ويحافظ على حقوقهم ويعرف كل فرد واجباته أتجاة المجتمع وأتجاة أفراد المجتمع الآخرين، والنظام يعرف على انه عدد من العناصر التي تشكل منظومة واحدة يتبعها الجميع، والنظام يؤسس لعدة أهداف في حياة الفرد وحياة المجتمع.

علل كون النظام ضرورة اجتماعية

وأهداف وجود النظام في حياة الأفراد:

  • دفع الفرد للعمل بشكل جاد.
  • تعزيز ثقة الفرد.
  • تقليل أعتماد الفرد على المحيطين به.
  • يؤسس انماط حياتية تعطي نتائج ممتازة.
  • زيادة مهارة الأفراد.
  • قدرة على أنجاز الأعمال.
  • تقل العادات السيئة وتزيد العادات الحسنه عند الأفراد.
  • العمل وفق نظام يوفر الوقت.
  • توفير الجهد.
  • قدرة الأفراد على العمل وفق أولوياتهم.

علل كون النظام ضرورة اجتماعية

أما أهداف النظام في المجتمع:

  • النظام يحافظ للفرد داخل المجتمع على حقه، كما أن النظام يعرف الفرد واجباته أتجاة المجتمع.
  • يحقق النظام العدالة الأجتماعية بين أفراد المجتمع الواحد فيعطي كل ذي حقا حقه.
  • يوفر النظام بيئة عمل أكثر فاعلية وأبتكار.
  • النظام يوفر السيطرة على تصرفات الأفراد في المجتمع وفق القانون.
  • النظام يوفر مجتمع آمن.

والنظام ضرورة أجنماعية لانه يصلح المجتمع وينظم أحوالة، وأصلاح المجتمع والعلاقة المنظمة بين الأفراد تحقق للمجتمع أهدافة وفق خطط هذا النظام.