الذنوب التي لا يشملها التكفير بالوضوء والصلاة، تتعدد الذنوب وباب التوبه مفتوح من الله تعالي، بحيث لا يحول بين المذنب والتوبه شيء، فكرم الله واسع ورحمته بليغه بعباده ان جاء العبد الي الله عزوجل متضرعا ونادما علي اي ذنب اقترفه وارتكبه راض بحكمه وقضاءه وعدله لا يرده الله خائبا، لكن لابد للانسان المذنب الاسراع والاصرار علي التوبه والاقلاع عن الذنوب ما بطن منها وما علم بالحاح واجتهاد ولا يصده الشيطان عن تلك التوبه النصوحه خالصه لوجه الله تعالي، عبر مقالتنا تلك سوف نتعرف علي اجابه السؤال التعليمي من ضمن كتاب التوحيد للماده الدراسيه ضمن المنهاج السعودي والذي ينص علي، الذنوب التي لا يشملها التكفير بالوضوء والصلاة

الذنوب التي لا يشملها التكفير بالوضوء والصلاة

كما نعلم ان الذنوب تغفر وتمسح بالوضوء والصلاه والرجوع الي الله تعالي، يوجد بعضا من هذه الذنوب التي لا يمكن للصلاه والوضوء ان يمسحوها وتكفر بذلكن فسوف نتعرف علي الاجابه علي ذلك السؤال المطروحداخل مقالتنا الاتيه والتي يتناول السؤال، الذنوب التي لا يشملها التكفير بالوضوء والصلاة، علي الشكل الاتي:

  • الجواب الصحيح يكون هو
  • كبائر الذنوب؛ لانها كبائر مثل الشرك بالله، وعقوق الوالدين، الزنا، فإنها تحتاج إلى توبة، فاحرص على التوبة والاستغفار ليغفر الله لك الكبائر والصغائر.

بعد معرفتنا للاجابه التوضيحيه والتعليليه للسؤال، الذنوب التي لا يشملها التكفير بالوضوء والصلاة، ننوه الي ان العبادات والطاعات والاعمال الصالحه تكون سببا للتكفير عن صغائر الذنوب والمعاصي التي يرتكبها الانسان المسلم، ولكن في حين ان كبائر الذنوب يتوب عنها الانسان المسلم اذا اعلن توبته النصحوه والاكيده لله تعالي باقلاعه وابتعاده عن الذنوب قبل مماته  وذلك تاكيدا لقول الرسول صلي الله عليه وسلم (ما مِنَ امْرِئٍ مُسْلِمٍ تَحْضُرُهُ صَلاةٌ مَكْتُوبَةٌ فيُحْسِنُ وُضُوءَها وخُشُوعَها ورُكُوعَها، إلَّا كانَتْ كَفَّارَةً لِما قَبْلَها مِنَ الذُّنُوبِ ما لَمْ يُؤْتِ كَبِيرَةً وذلكَ الدَّهْرَ كُلَّهُ)، هذا وان اختلف الكثير من الائمه في هذه المسأله ايضا.