إن الموت كأسٌ و الكل شاربه , وإنه بحدٍ ذاته مصيبة كما قال الله تعالى في حقه “إن أصابتكم مصيبة الموت ” , فالموت حقُ على كل من خلقه الله سبحانه و تعالى, و لن يبقى إلا الله الكريم الباقي الذي يموت خلقه من أناس و ملائكة و رسل ويبقى الله ذو العزة و الجبروت و صاحب الملك و الملكوت  , ندفن الميت في المقابر التي في يوم من الأيام ستكون بيوتنا و هي حياتنا الثانية بعد حياتنا الدنيا ثم  يكون العزاء بعد ذلك لأهل الميت  , يتساءل كل من لم يعرف كيف يرد على أحسن الله عزاءكم عن الرد الأنسب و الأفضل عن هذه الجملة التي تواسي أهل الميت في فقيدهم و مصابهم ,فما هو الرد على أعظم الله أجركم , أو أحسن الله عزاءكم في فقيدكم .

كل باكٍ سيُبكى ، وكل ناعٍ سيُنعى ، وكل مذخور سيفنى ، وكل مذكور سيُنسى ، ليس غير الله يبقى ، من علا فالله أعلى اللهم إنا نسألك حسن الخاتمه

الرد على أحسن الله عزاكم وغفر لميتكم

لو كنت في موقف بيت العزاء و فقدت فقيداً , وقالوا لك أحسن الله عزاءكم و أعظم الله أجركم فما هو الرد, كبف ترد على الذي يقول لك أحسن الله عزاكم يا بو فلان في فقيدك ,,, , الرد الأفضل لكلمة أحسن الله عزاءكم و هو ك الآتي :::

جزاك الله خيراً ,,, رحم الله و الديك ,,,, الله يجزيك الخير ,,, شكر الله سعيكم ,,,رفع الله قدرك ,,, الله يرفع قدرك ,,, الله يكتب أجرك ,,, الله لا يحرمك الأجر ,,, الله يضاعف أجرك ,,, الله لا يريك مكروه ,, لا أراك الله مكروهاً.

كل باكٍ سيُبكى ، وكل ناعٍ سيُنعى ، وكل مذخور سيفنى ، وكل مذكور سيُنسى ، ليس غير الله يبقى ، من علا فالله أعلى اللهم إنا نسألك حسن الخاتمه.

فاللهم آجر كل مصاب في مصيبته و صبر أهل الميت في فقدك لمن تحب , و اللهم وسع قبر الميت وإن كان ياربي محسناً فزد في إحسانه و إن كان مسيئاً ف تجاوز عن سيئاته , اللهم عامله بما أنت أهله  ولا تعامله بما هو أهله ف نحن أهل الذنوب و المعاصي و أنت يا ربي اهل التقوى و أهل المغفرة .و اللهم وسع له في قبره واجهله نورا وافرش له قبره نورا مد بصره , اللهم آنسه في وحشته و ظلمته و آنسه باعماله الصالحة , اللهم اغسله بالماء و الثللج و البرد و نق ذنوبه كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس …

الرد على احسن الله عزاكم وعظم الله أجركم

جزاك الله خيراً ,,,

رحم الله و الديك ,,,,

الله يجزيك الخير ,,,

شكر الله سعيكم ,,,

رفع الله قدرك ,,,

الله يرفع قدرك ,,,

الله يكتب أجرك ,,,

الله لا يحرمك الأجر ,,,

الله يضاعف أجرك ,,,

الله لا يريك مكروه ,,

لا أراك الله مكروهاً ,,,

الرد على عظم الله اجركم واحسن الله عزاكم

قلة الاختلاط بالناس سبب من أسباب الجهل و قلة معرفة الإنسان في كيفية التعامل مع باقي الناس على مختلف الطبقات من أصحابٍ وأهلٍ و أولياء أمور و مهندسين و رجال أعمال وجيرانهم حتى, لذلك حرصاً منا عليكم وعلى أن يعم النفع و الفائدة لذلك نقدم لكم أن الاختلاط مع الناس حتى وإن اقترفت أخطاء أو أنك ضعيف الشخصية أو تخاف من الناس ان يعيرونك في كلمة قلتها خطأً , فالأوجب أن تختلط و لا تكترث لشأن العابثين ولا المستهزئين أو المقللين من قوة عزيمتك و شخصيتك  فأنت منارة بنفسك و أنت أقدر على ان تكون قوي الشخصية و ألا تؤثر عليك أي كلمة فتهوي بك و بنفسك الودودة إلى مهاوي الردى ,فالثبابت الثبات في استمرارية التعلم و الاختلاط و معايشة الناس الاحتكاك بهم و الطمانينة عليهم و تفقد أحوالهم , في البداية تخطئ ثم تتعثر ثم بعد ذلك تتعلم من أخطائك فتسعى جاهداً لتكون الأسمى و الأفضل و تعلم و استفد من تجارب غيرك فالعبرة و الخبرة فيمن سبق يا صديقي .

الرد على التعزية احسن الله عزاكم

اللهم اجعل أيامنا كلها خير و في خير , في رضاك الخير و في عبوديتك كل الخير , فالخير كل الخير بجنبك يا الله , الفقد و الموت حق على كل مسلم , ولذلك انا سأموت و أنت ستموت وجارك سيموت و العالم كله سيموت و لن يبقى إلا الله وهو الحي الذي لا يموت , المغزى من الموت ليس في الحياة و إنما ما تكون حياتك بعد الموت , فأنت في حياتك تبني و تعمر فماذا اعددت لجنتك و لقصرك في الجنان, أحسن الظن بالله , وادع الله في كل وقت و حين أن يمن عليك بالحياة الطيبة , فاللذة و نعم اللذة في الأنس بالله والقرب منه , وقد قيل ,,في الدنيا جنة من لم يدخلها لن يدخل جنة الآخرة ألا و هي الأنس بالله ,,,

أحبابنا و متابعينا ,,,,,

إن الله رحيم يرحم الرحماء يقبل التائبين و يبدل سيئاتهم إلى حسنات , قال الله تعالى “ومن تاب وعمل صالحا فإنه يتوب إلى الله متابا “” و في آية أخرى يقول “” فأولئك يبدل الله سيئاتهم حسنات”” و يجازي بالسيئات عفوا و غفرانا . ما بالكم بربٍ يضحك , غنه الكريم الجليل , الذي وسعت رحمته كل شيء ,من  شدة رحمته يجمعك بأهلك في الجنة إذا اشتقت لأهلك و تقت لهم , هو المنان الذي يمن عليك بالعمر المديد و العمل الصالح و الحياة الطيبة . وأرفق لكم بعض الأدعية التي أستحضرها

اللهم غني أسالك خيرالمسألة , و خير الدعاء, و خير النجاح , و خير العمل , و خير الثواب, و خير احياة , و خير الممات , و ثبتني و ثقل موازيني و حقق غيماني و ارفع درجاتي و تقبل صلاتي و اغفر خطيئتي و واسألك الدرجات العلا من الجنة , اللهم غني اسألك فواتح الخير , وخواتمه, و جوامعه, و أوله , و ظاهره و باطنه , و الدرجات العلا من الجنة آمين , اللهم غني أسألك خير ما آتي و خير ماأفعل و خير ما اعمل و خير ما بطن و خير ما ظهر و الدرجات العلا من الجنة آمين , اللهم إني أسألك أن ترفع ذكري و تضع وزري و تصلح أمري و تطهر قلبي و تحصن فرجي و تنور قلبي و تغفر لي ذنبي و أسألك الدرجات العلا من الجنة آمين , اللهم غني أسألك أن تبارك في نفسي و في سمعي و في بصري و في روحي وفي خلقي و في خلقي و في أهلي و في محياي و في مماتي و في عملي ’ فتقبل حسناتي وأسألك الدرجا العلا من الجنة ,آمين ,,,

اللهم طهرني من الذنوب و الخطايا و اللهم نقني منها كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس اللهم طهرني بالثلج و البرد و الماء البارد .

اللهم يا حي يا قيوم برحمتك أستغيث أصلح لي شاني كله و لا تكلني غلى نفسي طرفة عين …