أي من المواضيع التالية تكتب فيها التاء تاء مفتوحة؟ في كثير من الأحيان يتم الجمع بين التاء المفتوحة والتاء المربوطة وصعوبة التفريق بينهما خاصة لطلبة المراحل الابتدائية ولغير المتمكنيين في الإملاء العربي، يتم السؤال كثيرا عن مواضع الاختلاف وهل هناك فروق بين التاء المربوطة والمفتوحة في هذا المقال سوف نتعرف على مواطن الاختلاف بينهما.

التاء المربوطة والتاء المفتوحة

التاء المربوطة؛

هي التاء التي تُلفظ “هاء” ساكنة عند الوقف عليها بالسكون وتقرأتاء مع الحركات الثلاث:الفتح والضم والكسر
وتكتب على طريقتين “ة” ان كانت لا تتصل بحرف يسبقها، وتكتب “ـة” ان كانت تتصل بحرف يسبقها.

من علاماتها أنها تبدل في الوقف هاء، ويكون ما قبلها مفتوحًا، مثل:شجرة، وقد يكون قبلها ألف ساكنة، نحو قضاة.

وتُنطق تاء عند تحريكها أو وصلها، ويجب وضع نقطتين عليها، فنقول: المدرسةُ كبيرةٌ (عند التحريك، ولكن الوقف يجعلها هاء- كبيرَهـْ)، وهذه القراءة الصحيحة، فنحن لا نقرأ (لُمزةٍ) بالتاء المنونة- في آخر الآية، وإنما ويل لكل همزةٍ لمزهـْ بالهاء، وهذا الإملاء للتوضيح فقط، لأن “لُمزة” تكتب بالنقطتين حتى لو لفظناها هاء.

ترسم هاء التأنيث مربوطة ما لم تُضف لضمير، نحو فتاة مع فتاتهم، مدرسة هي مدرستنا.

ومن المهم نقط التاء المربوطة، إلا إذا كانت في موضع وقف.
ونقطها في الأصل للتمييز بين الهاء (الضمير) وبين الهاء (للتأنيث)، وحتى يعرف القارئ كيف يقرأ في الجملة غير المشكولة، مثل:

منه و منة، هديه وهدية كتبه وكتبة.

تاء التأنيث المبسوطة أو المفتوحة: هي التي تبقى في النطق على حالتها (ت) إذا وقفنا على آخر الكلمة بالسكون ولا تنقلب هاء..
ومواضعها كالتالي:

1- إذا كانت أصلية في المفرد (ميقات وجمعها مواقيت، وبيت أبيات)
2- جمع المؤنث السالم وما ألحِق به (صديقات، ثِقات، أولات).
3- الأسماء الأعجمية المنتهية بالتاء- (طالوت، تابوت، ماروت).
4- الكلمات التي على وزن فَعَلوت (رَهَبوت، جبروت، ملكوت).
5- التي تلحق الفعل الماضي إذا كان الفاعل مؤنثًا (كتبتْ، صدقَتْ نِعْمَتْ) ويكون ما قبلها مفتوحًا.
6- تاء الفاعلية المتحركة، ويكون ما قبلها مبنيًا على السكون (فهمتُ، كتبتَ، ونجحتِ(وليس “نجحتي”، وهذا خطأ شائع).
المقصود بالفاعلية- إعرابها فاعل أو نائب فاعل، أو اسم الفعل الناقص.
7- إذا كانت أصلية في الفعل (فات، مات، بات).
8- التي تلحق الحروف (ليت، لات، رُبّتَ).كذلك نكتب الحرف “ثُمّت” – بمعنى ثُمَّ- بالتاء المفتوحة، بينما “ثَمّـة” بالثاء المفتوحة تعنى (هناك)، وهي اسم إشارة يعرب ظرفًا، مثل لفظ “ثَمَّ”- (لا ننس أن نلفظ “من ثَمَّ” -بفتح الثاء فقط).
9- المصادر التي تنتهي أفعالها بتاء (ثبت الثبوت، نبت نبات، كبت الكبت).
10- في كلمات نحو سُبات، فُرات، هيهات، مما تظل التاء منطوقة عند الوقف.

 

إلى هنا نكون قد انتهينا من هذا المقال موضحين لكم المواضع التي تُكنب فيها التاء المفتوحة والفرق بينها وبين التاء المربوطة وما يتطرق اليهما من أمثلة توضحهما وتقيس الفرق بينهما.