في تجربة مندل لنبات البازلاء ظهرت الصفة السائدة، وهي: تم ولادة مندل في بلدة هيندزدورف على الحدود المورافيا-سيليزية في الإمبراطورية النمساوية، وهي الان جزءا من جمهورية التشيك، عمل والدان مندل في الزراعة في مزرعة تتبع لعائلة مندل منذ 130 عام، كان لمندل اختان وهما تيريزيا وفيرونيكا، درس مندل كيفية تربية النحل وكان يعمل منذ نعومة اظافره بستاني، درس مندل في المعهد الفلسفي بجامعة اولوموك في عام 1840 الفلسفة والفيزياء العملية والنظرية، مرضه تسبب في ايقافه عن الدراسة عاماً، كان مكافح مالي ليدفع مصاريف دراسته وقامت اخته تيريزيا بإعطائه مهرها. فيما بعد قام مندل بمساعدة ابناء اخته الثلاث حيث اصبح منهم اثنان اطباء.

في تجربة مندل لنبات البازلاء ظهرت الصفة السائدة، وهي:

اطلق مندل علي الصفة التي ظهرت في افراد الجيل الاول بالصفة السائدة، أما الصفة التي اختفت في الجيل الاول ثم عادت ظهرت في الجيل الثاني بالصفة المتنحية، واستطاع بعد الكثير من التجارب الحصول علي نفس النتيجة.

الاجابة صفة تمنع ظهور صفة اخرى.

في تجربة مندل لنبات البازلاء ظهرت الصفة السائدة، وهي:

لقب مندل  باسم ( ابو علم الوراثة الحديثة) من قبل الاساتذة في جامعتي بالاكو وأولوموك ( فريدريش فرانز ويوهان كارل نيستلر) واصدقائه في الدير (مثل فرانز ديبل) لتعليم الاختلاف في النباتات. ابتدأ مندل تجاربه علي نباتات البازيلاء الصالحة للأكل في عام 1856. وقف مندل على دراسة الصفات السبعة كأنها متوارثة عن صفات اخرى بعد القيام أولى تجاربه علي نباتات البازيلاء؛ وكان تركيزه الاول علي اشكال البذور والذي كان زاوياً او دائرياً. قام مندل بزرع النباتات وكان اغلبها من نبات البازيلاء بعد ان اجرى مندل دراسات على 28000 نبتة. بين العام 1856 والعام 1863. تبين من هذه الدراسات انه عند تهجين الانواع المختلفة ذات السلالة النقية (النباتات الطويلة المخصبة مع النباتات القصيرة) تم ظهور نباتات تمتاز فيها واحدة من اصل اربعة بصفة متنحية اصيلة من الجيل الثاني، وواحدة منها بصفة سائدة، واثنان من النباتات الهجينة، جميع هذه الدراسات ادت الي وضع قوانين الوراثة المندلية.

تختلف الصفة السائدة عن المتنحية بانها

اثبت الدراسات والابحاث ان الصفة السائدة تختلف عن الصفة المتنحية، الصفة السائدة مجموعة من الصفات القوية التي تظهر على الكائن، الصفات المتنحية هي صفات ضعيفة لا تظهر على الكائن. فوجود دليل واحد فقط داخل الصفة تكون كافية لظهور الصفة السائدة. أما الصفة المتنحية فلا يمكن ان تظهر الا بعدم وجود أي دليل سائد، فلا تظهر الصفة المتنحية الا بوجود أليلان متنحيان.

جاءت دراسة مندل بالعلوم التي لم يكن للإنسان علم فيها، وهذه العلوم ساعدت في علوم الطب من خلال الابحاث والدراسات التي اظهرت نتائج مع مندل التي توضح بعض الجينات التي تنتقل من الاباء الي الابناء، وبعض الامراض التي يمكن ان تجد عن طريق الوراثة مثل فقر الدم، او السكري، أو سرطان، الثدي، وغيرها من الامراض.