تنبؤات عام 2022، عام جديد على الأبواب ينطلق نحونا مسرعاً، كالضوء يقطع مسافات الأيام بسرعة مذهلة لتنطوي أيام عام 2022، وتهل علينا رأس السنة الجديدة 2022، لا نعلم ما يخبأه لنا في جعبته، مجهول ينتظرنا، وبين خطوة وأخرى ننطلق نحوه لأننا نريد أن نستريح من هم وألم العام الماضي، ولكن هل يا ترى عامنا الجديد فيه الراحة، أم أنه كالموت يخفي المجهول ونعتقد أنه الراحة مما مضى وفي الحقيقة لا نعلم إن كان في الموت راحة، لكنه قد يكون مسكن آلام لما مضى من العمر، وتحقيق لأحلامنا التي تحطمت فوق صخور الماضي، وفك لقيود الروح، وكسر لتلك القيود التي قيدت أيدينا، وحطمت أمانينا، نحن لا نؤمن بالتنبؤات لكن الواقع المرير على مدار الأعوام السابقة يجعلنا نتمنى الأمنيات، نحو بصيص أمل يلوح في أفق العام الجديد، ودراسة أحداث الأعوام السابقة تجعل العديد من الفلكيين والمحللين السياسين يضعون رؤية وصورة لها ملامح من الماضي لكن تبرز وجه المستقبل المجهول الذي لا نعلم هل هو حقيقة أم أنه سراب، سنضع لكم هنا تنبؤات عام 2022، والله تعالى أعلى وأعلم، ولا يعلم الغيب سواه، لكننا نتمنى لكم عاما جديداً مليئاً بالحب والسعادة والفرح، وتحقيق الأمنيات.

تنبؤات عام 2022

تنبؤات عام 2022، أحداث عديدة توالت على العالم بمختلف دوله وطوائفه الدينية، وعقائد البشر من مكان لمكان، وكان من أهم الأحداث التي أوقفت نبض العالم وشلت حركته بالكامل هو ظهور فيروس كورونا المستجد ( كوفيد 19)، وقد تنبأ بهذا الوباء الفلكيون والعرافون في الأعوام الماضية، وقد تحقق بشكل أو بآخر وقضى على أعداد كبيرة من سكان العالم، وأقف حياة الدول وغير مسارها بشكل كبير، وجعلها تنطلق باتجاهات جديدة وتوظف طاقاتها في مختلف النواحي لتخرج من الأزمة، وكذلك نجد العديد ممن توقعوا بتنبؤات جديدة للعام الجديد2022وسنتحدث في مقالنا هذا عن تنبؤات عام 2022.

 أبرز توقعات السياسة في عام2022بروز قوة الصين وتغير طبيعة المنطقة العربية

أبرز توقعات السياسة في عام2022بروز قوة الصين وتغير طبيعة المنطقة العربية، ليس فقط العرافون هم من يتوقعون ويتنبأون للعالم بالمستقبل المجهول في العام 2022، بل هناك العديد من المحللين السياسيين الذين يدرسون الوضع العام في العالم، وبناءً على أحداث سابقة حدثت بأنماط معينة، يحللون الواقع ليتعرفوا من خلاله على ملامح المستقبل المجهول، وقد تصيب هذه التوقعات وقد تخيب، فقد توقع العديد من الخبراء والمحللين السياسين أن تكون هناك سلسلة من الأحداث الجديدة في العام الجديد2022على الصعيد السياسي، والتي ستقلب الموازين في العالم، وبين العديد منهم أنه من المحتمل بشكل كبير أن يتم اسقاط ترامب وأن يتولى الرئاسة جو بايدن، وأنه سيتم إتمام مشروع الشرق أوسطية في الوطن العربي، لصنع عالم جديد ضمن العالم العربي تتحكم فيه القوى العظمى المختلفة، لتنحاز الدول العربية لهذه القوى المختلفة، ويقرر مصير الشعوب بناء على ما سيترتب عن هذا الشرق أوسط، وكما نعلم ان الصين تعد من أكبر الدول في عدد سكانها وجيشها أقوى الجيوش، كما أنها ذات قوة اقتصادية رهيبة، ومن هذا المنطلق نجد أغلب التنبؤات تشير إلى أن قوة الصين ستنطلق وتكبر حيث ستصبح الصين قوة عظمى وقطب ينجذب إليها العديد من الدول لتغير كفة الميزان في العالم أجمع، وهذا ما تخاف منه الدول العظمى الأخرى.

تنبؤات عام2022الدكتور طارق فهمي

تنبؤات عام2022الدكتور طارق فهمي، الدكتور طارق فهمي أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة، وقد بين تبعاً لسلسة من الأحداث السياسية على الصعيد الدولي والعربي، أن هناك العديد من التغيرات والأحداث السياسية التي ستحدث في العالم ككل، حيث ذكر عدة نقاط وتنبؤات للعالم نذكرها فيما يلي:

  • نمو قوة الصين هذه القوة الاقتصادية العظيمة وستنطلق لتقود هذا العالم في مرحلة تغيير الموازين.
  • ستغير أمريكا اتجاهاتها وقطبيتها حيث ستتحد مع قوى الهند واليابان لتجد من يعينها على التغلب على قوة الصين التي تنمو تدريجياً.
  • ستعيد أمريكا ترتيب بنيتها العالمية إذ ستغير طريقة تفكيرها في علاقتها مع روسيا.
  • ستؤسس قاعدة اقتصادية أساسها الصين كقطب متفرد بالتحكم في العالم، وسيوازيها قوة أمريكا وسينضم لهما العديد من الدول الصاعدة.
  • أشار كذلك إلى أن معاهدات التطبيع والسلام بين الدول العربية وإسرائيل ستستمر، وسيكون هناك دولاً جديدة تبرم معاهدات مع إسرائيل كما أبرمت الامارات والسعودية، والسودان في العام 2022.
  • إيران هي ناقوس الخطر الذي يهدد الإقليم.
  • فلسطين وقضيتها ستكونان لهما أولوية في جلسات التسوية والاتفاقات حول وجود حلول لقضية فلسطين.
  • وبعد أن كان هناك جامعة دول عربية تناقش قضايا الوطن العربي، ستتلاشى تدريجياً مع تكوين منطقة شرق أوسطية، ليتكون نظام أمني خاص في الشرق أوسط أو جامعة شرق أوسطية.

تنبؤات عام2022الدكتور عماد جاد

تنبؤات عام2022الدكتور عماد جاد، والدكتور عماد جاد أستاذ علاقات دولية في مركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية، حيث أصدر العديد من تحليلاته السياسية التي تبدو كتنبؤات للمستقبل الدولي والإقليمي في العالم العربي والعالم بأكمله، وبين أن هناك العديد من الأحداث التي ستطرأ على العالم في العام 2022، ونذكر هنا بعضاً من تبؤاته عام 2022:

  • ستغير أمريكا مجرى علاقاتها، حيث ستقوي علاقتها مع الاتحاد الأوروبي.
  • ستبني أمريكا علاقات قوية مع الحلف الأطلنطي ما عدا تركيا.
  • تركيا ستبقى بعيدة عن الأضواء وذلك بسبب تضامنها مع قضية الآرمن والأكراد.
  • شراء الرئيس التركي أردوغان من روسيا صواريخ إس-400، جعل أمريكا والرئيس جو بايدن يتخذان منه موقفاً، وهذا ما سيؤثر على وجود أردوغان في الساحة السياسية، حيث سيتم إبعاده عن الساحة.
  •  سيكون هناك ضغوطاً كبيرة على تركيا لقطع علاقاتها مع فايز السراج رئيس الحكومة الليبية في طرابلس، ويلعب الاتحاد الأوروبي دوراً كبيراً في الضغط على تركيا بشكل كبير على لتنسحب من ليبيا.
  • ستهدأ العلاقات بشكل أو بآخر بين الصين وأمريكا، وستخف الحدة بينهما.
  • من المحتمل اتفاق أمريكا مع إيران حول الملف النووي، ولكن ضمن شروط وقواعد توضع من جديد، بحيث لا يمكن لإيران إنتاج أي سلاح نووي.
  • كما بين أنه ستكون هناك تجاذب لبعض الدول العربية نحو القوة الأمريكية.

تنبؤات عام2022الدكتور نجاح الريس

تنبؤات عام2022الدكتور نجاح الريس، أستاذ العلوم السياسية بجامعة بني سويف كغيره من المحللين السياسين وضع تنبؤاته حول العالم الإقليمي والدولي، وبين أن هناك الكثير من الأحداث والتغيرات القادمة للعالم على المستوى الإقليمي والدولي، لكنه تناول دولاً أخرى غير الصين وأمريكا، ومن ضمن تنبؤات عام2022ما يلي:

  • أنغيلا ميركل المستشارة الألمانية سترحل عنهم، ولا يبدو في الأفق إن كانت ستحظى ألمانيا بإدارة حازمة كإدارة أنغيلا ميركل.
  • ستتغير الهيكيلية الأوروبية في العام الجديد 2022.
  • سيعيد بايدن الرئيس المنتخب بعد توليه الحكم ترتيب الهيكل الداخلي لأمريكا وذلك خلال المئة يوم الأولى من فترة حكمه.
  • لن تتغير سياسة أمريكا الخارجية في الستة شهور الأولى من العام الجديد 2022.

تنبؤات عام2022في مسلسل عائلة سيمبسون

تنبؤات عام2022في مسلسل عائلة سيمبسون، هذا المسلسل الشهير الذي يعرض على قنوات مختلفة منذ عدة أعوام سابقة، وقد تنبأ بالعديد من الأحداث التي حدثت بالفعل في العالم على مر السنوات، وكان من ضمن تنبؤات هذا المسلسل في تلك الحلقة التي عرضت منذ ثلاثين عاماً وكان وقتها كلينتون هو رئيس أمريكا، إذ تنبأت بتولي ترامب لحكم أمريكا، ومن ضمن تنبؤات عام2022في مسلسل عائلة سيمبسون:

  • التنبؤ بتولي امرأة الحكم في أمريكا، وقد تكون هي ابنة ترامب ايفانكا كما ورد في حلقات المسلسل.
  • التنبؤ بالانتقال الآلي والسفر عبر الزمن.
  • وجود سيارة طائرة وهذا مشروع بالفعل يعمل العلماء باجتهاد عليه.
  • وجود أحداث في المغرب العربي

تنبؤات عام2022توقعات متشائمة حول 2022

تنبؤات عام2022توقعات متشائمة حول 2022، أغلب التنبؤات والتوقعات تشير إلى عام جديد صعب يقبل بعد عدة أيام، بعد عام سيمضي بكل مراره الذي أذاقه للعالم، فجميعنا يعلم ما شهده العالم من أحداث في هذا العام 2022، وكيف انتشر ذلك الوباء الغريب المستجد كوفيد 19، في دول العالم المختلفة ولم يسلم من شره أحد وأمات الكثير من سكان العالم، ومازالت آثاره تعاني منها البشر فلم نتخلص من هذا الوباء اللعين الذي حل بالعالم، ولم يتم التوصل للقاح واضح حتى الآن، وكان الفيروس أحد التوقعات للعام 2022، وكان توقعا لعيناً، لكنه امر قد وقع وهذا هو المقدر لنا، لكن المؤشرات الجديدة والتنبؤات تحمل في طياتها أخبار سيئة متشائمة عن العام الجديد 2022، وهنا سنبين تنبؤات عام2022توقعات متشائمة حول 2022:

  • يقبل العالم على سنة صعبة.
  • سينتعش الاقتصاد العالمي في العام 2022، وهو بادرة أمل.
  • لكن وا أسفاه لن يكتمل الأمل إذ تشير المؤشرات إلى بقاء عدد فقراء العالم المصنفون تحت بند فقر مدقع كما هو، وذلك بسبب الإجراءات وتداعيات ذلك الفيروس اللعين كورونا، وهذا بحسب البنك الدولي وتوقعاته.

تنبؤات عام2022للعراق

تنبؤات عام2022للعراق، هناك العديد من التنبؤات على الصعيد الدولي، كما أن هناك العديد من التوقعات على مستوى العالم العربي ودوله المختلفة، وكان من بين الدول التي تنأ لها العديد من الفلكيين في مستقبل 2022، هي دولة العراق، وهنا نضع لكم تنبؤات عام2022للعراق:

  • انتهاء الحروب في العراق.
  • تنعم العراق بسلام واستقرار أمني.
  • انتهاء الخلافات الداخلية في العراق بين أحزابها المختلفة.
  • التوصل لقناة حوار بين الأحزاب المختلفة في العراق.
  • سيقوى النظام السياسي العراقي، وسيستتب أمن العراق الداخلي والخارجي.
  • ستثمر العراق ثرواتها الداخلية ويتحسن وضعها الاقتصادي، وتتخلص من البطالة.
  • انتهاء فساد الحكم في العراق.

تنبؤات عام2022لسوريا

تنبؤات عام2022لسوريا، سوريا الدولة العربية التي عانى شعبها من ويلات الحروب فيها، وتهجر الكثير من أهلها الذين ينتظرون بصيص أمل في عودة أيامهم في سوريا، ولقاء بيوتهم وأحبابهم، في العام الجديد، وهناك العديد من التنبؤات المختلفة لسوريا في العام الجديد 2022، ونضع هنا تنبؤات عام2022لسوريا:

  • يبقى بشار الأسد هو الممثل الشرعي لسوريا وشعبها
  • وضع بشار الأسد لخطة وطنية سوريا لن تستسلم ولن تركع.
  • سقوط حكم القيصر في سوريا.
  • سيصدر بشار الأسد قرارات وعفو مما سيجعل دمشق تعج بمسيرات التأييد له.
  • ستدعم روسيا مفاوضات بين أمريكا وسوريا.
  • عودة الاجئون السوريون إلى وطنهم الحبيب سوريا بعد العناء والتغريب.

تناولنا في مقالنا هذا عن تنبؤات عام 2022، أبرز توقعات السياسة في عام2022بروز قوة الصين وتغير طبيعة المنطقة العربية، تنبؤات عام2022الدكتور طارق فهمي، تنبؤات عام2022الدكتور عماد جاد، تنبؤات عام2022الدكتور نجاح الريس، تنبؤات عام2022في مسلسل عائلة سيمبسون، تنبؤات عام2022توقعات متشائمة حول 2022، تنبؤات عام2022للعراق، تنبؤات عام2022لسوريا، هذا والله تعالى أعلى وأعلم.