لماذا سمي الخلفاء الراشدين بهذا الإسم، الخلفاء الراشدون هم من حكم الأمة الإسلامية بعد وفاة النبي محمد صلى الله عليه وسلم، فمنذ وفاة النبي حزن الصحابة حزنا شديدا على موته حتى خرج عمر بن الخطاب وقال: من كان يعبد محمدا فان محمدا قد مات ومن كان يعبد الله فإن الله حي لا يموت، وإقترح الصحابة بوضع خليفة يحكم المسلمين وينظم صفوفهم حتى لا يتفرقوا ويتزعزع إيمانهم بعد أن مات النبي محمد صلى الله عليه وسلم، وكان أول من بايعه المسلمين خليفة لهم هو أبي بكر الصديق رضي الله عنه وبعد وفاته كان الخليفة عمر بن الخطاب وعدد الخلفاء الراشدين كان أربع خلفاء، والسؤال هنا هو لماذا سمي الخلفاء الراشدين بهذا الإسم.

لماذا سمي الخلفاء الراشدين بهذا الإسم

الخلفاء الراشدين هم بالترتيب: أبي بكر الصديق، عمر بن الخطاب، عثمان بن عفان، علي بن أبي طالب رضي الله عنهم أجمعين، وسمي الخلفاء الراشدين بهذا الإسم لأنهم خلفوا رسول الله محمد صلى الله عليه وسلم في قيادة الأمة الإسلامية ونشر الدين الإسلامي، والخلفاء الراشدين كانوا أقرب صحابة رسول الله إليه صلى الله عليه وسلم وكانوا من العشرة المبشرين بالجنة وممن وصفهم الله تعالى بالصدق في القرآن الكريم، وكانوا من رواة الأحاديث عن رسول الله صلى الله عليه وسلم لملازمتهم له طوال حياته، فكان أبو بكر الصديق من أول من أسلم مع النبي محمد صلى الله عليه وسلم، والخلفاء الراشدين من الواجب على المسلمين أن يقتدوا بهم كإقتدائهم برسول الله حيث يقول محمد صلى الله عليه وسلم في حديثه الشريف: “عليكم بسُنَّتي وسنَّةَ الخلفاءِ الرَّاشدينَ المهديِّينَ من بَعدي، تمسَّكوا بها وعضُّوا عليها بالنَّواجذِ، وإيَّاكمْ ومُحدَثاتِ الأمورِ، فإنَّ كلَّ بدعةٍ ضلالةٌ”.