الهيئة الوطنية للأمن السيبراني تختص ب، تضع الدول بشكلها الحديث الكثير من الإمكانيات لوضع خطط حفظ الأمن السيبراني، حيث أنه في خلال السنوات السابقة تعرضت الكثير من الدول لهجمات سيبرانية عطلت عمل مؤسسات هذه الدول عن العمل وأتلفت جزء كبير من قطاع الإنترنت والإتصالات داخلها، وتسببت أيضا في كشف الكثير من المعلومات التي تتعلق بأمن هذه الدول، هذا الموضوع أرق الكثير من الدول في العالم وجعلها تتسلح بأقوى المنظومات السيبرانية لحماية مؤسساتها السيادية والمعلومات داخلها .

  • المملكة العربية السعودية كدولة فاعلة في المنطقة وفي العالم كله على كل الأصعدة ابتداء من قوة التأثير السياسي والدبلوماسي إلى أن تصل إلى قوة وفعالية الأقتصاد السعودي في الأسواق العالمية كل ذلك وأكثر جعل المملكة مطمع من البعض للعبث بالأمن وسيادتها، تنبهت المملكة لذلك مبكرا فأسست الهيئة الوطنية للأمن السيبراني .

الهيئة الوطنية للأمن السيبراني تختص ب

  • الهيئة الوطنية للأمن السيبراني تختص بحماية الشبكات الداخلية الحوكمية وغير الحكومية من الهجمات التي تأخذ طابع القرصنة على المعلومات والبيانات على هذه الشبكات
  • كما أن الهيئة تختص بوضع استراتيجيات حماية للأمن المعلوماتي وخطط  وتقوم بتنفيذها
  • تضع كذلك خطط لتحديث وسائل الحماية على هذه الشبكات
  • تبني منصات تتعلق بالأمن السيبراني وتقوم بإدارتها
  • بمرسوم ملكي تم تأسيس الهيئة الوطنية للأمن السيبراني في العام 2022 ميلادي، بعد تعرض بعض دول العالم لهجمات سيرانية، تفطنت قيادة المملكة العربية السعودية لهذا النوع الجديد من التهديدات للأمن فتم تأسيس الهيئة للأهداف الآتية :
  1. لضمان عمل واستمرارية نظم المعلومات
  2. حماية الوطن والمواطنين من مخاطر الإنترنت
  3. حماية البيانات الشخصية للمواطنين
  4. حماية المعلومات والبيانات الحكومية وغير الحكومية من القرصنة والإتلاف .