كم تستغرق فترة علاج ارتجاع المريء، هناك العديد من المشاكل التي يعاني منها الإنسان في أجزاء من جسده، والمريء من أعضاء الجسم وبالتالي يمكن أن يصاب بأمراض، ومن الأمراض التي يمكن أن تصيبه. المريء هو ارتداد المريء لأنه اضطراب يحدث في الجهاز الهضمي. يحدث هذا نتيجة طرح حمض المعدة من المعدة إلى المريء، وبالتالي يتسبب في حدوث حرقة في الصدر، مثل كثير من الأشخاص الذين يعانون من هذه النوبة. أتساءل كم تستغرق فترة علاج ارتجاع المريء.

فترة علاج ارتجاع المريء

يعد المريء من أجزاء الجسم حيث يعتمد علاج ارتجاع المريء على عدة عوامل أهمها اتباع نظام غذائي صحي، والإقلاع عن التدخين وممارسة الرياضة، والوقاية من أي مضاعفات لارتجاع المريء. قد يحتاج المرضى إلى بعض الأدوية التي تعتبر من مضادات الحموضة للتخلص من حرقة المعدة، ولكن هذه مضادات الهيستامين قد استخدمت لفترة طويلة ويمكن أن تسبب آثارًا جانبية منها السعال والفشل الكلوي، ويحتاج مريض المريء إلى تناول مضادات الهيستامين التي تقلل المعدة. الحموضة، وهناك حلول أخرى. الفعالية، وهي استخدام مثبطات تقلل من إنتاج حمض المعدة عندما يتطلب ارتجاع المريء من أربعة إلى ستة أسابيع حتى يشعر المريض بالراحة، ومن ثم يمكن استخدام الأدوية عند ظهور الأعراض. شعر، والأدوية يجب أن تؤخذ بانتظام.

أعراض ارتجاع المريء

ما هي مدة استمرار مرض الجزر المعدي المريئي؟ يعتبر مرض الارتجاع المعدي من الأمراض المزعجة لمرضاها، حيث يطلق عليه اسم آخر – الارتجاع المعدي المريئي، بحيث يتدفق حمض المعدة باستمرار إلى الأنبوب الذي يربط الفم والفم. المريء، وبالتالي الارتجاع الحمضي، يهيج بطانة المريء، وفيما يلي نعرض لك أهم أعراض ارتجاع المريء وهي:

  • إحساس قوي بالحرقان في الصدر.
  • تهيج الحلق.
  • بصق الطعام الحمضي أو السائل في الفم.
  • الشعور بالتهاب الحلق.
  • صعوبة في البلع.
  • النوم غير المنتظم.
  • السعال المزمن وضيق التنفس.
  • يعاني المريض من التهاب في الحلق.
  • يمكن للأشخاص الذين يعانون من ارتجاع المريء أن يصابوا بالربو.

أسباب ارتجاع المريء

كم من الوقت يستغرق علاج ارتجاع المريء؟ بعد أن تعلمنا مفهوم الارتجاع المعدي المريئي وما هي الأعراض التي تظهر على المريض، نحتاج أيضًا إلى معرفة أسباب ارتجاع المريء وهي:

  • فتق الحجاب الحاجز بين المريء والمعدة.
  • الروتين اليومي غير الصحي بما في ذلك التدخين والسمنة والجلوس غير السليم.
  • يزيد من مستوى الكالسيوم في الدم.
  • وعندما يكون تصلب الجلد، تصلب الجلد.
  • حصوات المرارة وبعض الحالات الطبية، بما في ذلك الحمل والسكري.

أسماء أدوية مرض الجزر المعدي المريئي

في وقت تشخيص حالة المريض ومعرفة أسماء الأدوية المستخدمة في علاج ارتجاع المريء، حيث يمكن في المراحل المبكرة تغيير نمط الحياة إلى نمط حياة صحي من خلال تناول بعض الأدوية التي لا تستلزم وصفة طبية والأدوية التي لا تستلزم وصفة طبية. الأدوية التالية:

  • مضادات الحموضة: تعمل على تحييد حموضة المعدة وتقليل حدوثها وآثارها الضارة، بما في ذلك Meland و Toms، لكنها لن تفعل أكثر من تخفيف الأعراض ولكنها قد تؤدي إلى العديد من الآثار الجانبية، بما في ذلك مشاكل الكلى والإسهال.
  • هناك عقاقير تستخدم لتقليل إنتاج حمض المعدة يعتقد أنها تنتمي إلى عائلة تعمل على منع مستقبلات H2، بما في ذلك سيميتيدين تاجمت HB، وأكسيد نيزاتيدين AR، وفاموتيدين، وبيسيد AC، لأنها تستغرق وقتًا أطول من مضادات الحموضة. نتيجة فعالة، لكنها توفر راحة أطول للمريض.
  • هناك أدوية بدون وصفة طبية مثل لانسوبرازول بريفاسيد 24 ساعة وأوميبرازول.