ما هي طرق علاج العضلة الضامة، يعاني العديد من الرياضيين من إصابات عضلية مختلفة، أهمها تمزق العضلات الضامة، ومشكلة العضلة الضامة تعني إصابة العضلات الناجمة عن الإجهاد الذي يحدث. لعضلات الفخذ، ويمكن أن يترافق ذلك مع تنفيذ حركة مفاجئة ويؤدي إلى حمل حاد على الفخذ كما كان من قبل. يكون التمزق جزئيًا أو كاملًا، وبالتالي يسبب ألمًا شديدًا وانزعاجًا شديدًا أثناء الحركة والمشي، ولكن مع تطور العلم ظهرت عدة طرق للتعامل بسهولة مع هذه المشكلة، واليوم أعددنا مقالتنا لكم لتقديمها لك طرق علاج العضلة الضامة.

علاج الجهاز الحركي

عندما يعاني الشخص من تمزق أو توتر في العضلة الضامة، فإنه يشعر بألم شديد في أعلى الفخذ، ويكون هذا الألم بسيطًا عند الراحة، ولكنه يزداد سوءًا مع الحركة أو التمرين، أو فتح القدمين. وعند الالتحاق بهم مرة أخرى، يلاحظ المريض ألمًا شديدًا ومزعجًا، وهذه علامة على تمزق العضلة الضامة، وفي الفقرات التالية سنوضح لك كيفية علاجها خطوة بخطوة.

ما هي طرق علاج العضلة الضامة

هناك العديد من العلاجات المنزلية المتاحة للمساعدة في تخفيف آلام العضلات الضامة والأعراض السلبية، وتجدر الإشارة إلى أنه من الأفضل استشارة أخصائي الرعاية الصحية الخاص بك لتحديد المكملات الغذائية والكريمات الموضعية التي ستساعد في تقليل المشكلة، وسوف يصف لك طبيبك حسب الحاجة. تمارين تساعدك على شفاء عضلاتك، ومن أهم الطرق التي تساعدك على الشفاء:

  • الضغط على العضلات وتدليكها برفق يساعد على إرخائها مما يحل مشكلة تقلص العضلة الضامة.
  • الحفاظ على القدم في وضع مستقيم مع شد الجزء العلوي من القدم في نفس الوقت، المتأثر بتوتر العضلات، إلى أعلى، مما يساعد على تخفيف التشنجات التي تؤثر على منطقة الظهر ويصاحب تقلص العضلة المقربة.
  • في حالة حدوث تشنج في عضلات الفخذ الأمامية، يمكنك استخدام كرسي أو طاولة لتحقيق التوازن، ثم شد القدم الممتدة نحو الفخذ.
  • يمكنك وضع كمادات الماء الدافئ على المناطق المصابة، أو استخدام وسادة دافئة لتدفئة المناطق، أو الاستحمام بماء دافئ لإرخاء العضلات بالحرص على تدليك تلك المناطق.
  • هناك العديد من المكملات الغذائية المتاحة للمساعدة في معالجة مشاكل العضلات الضامة، مثل تناول مكملات فيتامين ب بالإضافة إلى المكملات الغذائية التي تحتوي على نسبة عالية من البوتاسيوم والكالسيوم.
  • إذا استمر الألم، يمكن تناول الأدوية للمساعدة في تخفيف الألم، مثل الإيبوبروفين.

العلاج بالتمرين للعضلة المقربة

ما هي طرق علاج العضلة الضامة، هناك عدة تمارين يمكن أن تساعد في تخفيف الآلام المصاحبة لشد العضلات أو تمزق العضلة الضامة، وتنقسم هذه التمارين إلى نوعين سنشرحها لكم في السطور التالية:

  • تمارين تقوية العضلات: تمارس هذه التمارين لتقوية عضلات الفخذين والحوض وأسفل البطن، دون استخدام أي أوزان ثقيلة للضغط على العضلات المصابة، وبمرور الوقت وتحسين العضلات تصبح العضلات أقوى. يمكن زيادة التمرين وتطويره.
  • تمارين لتحسين التوازن والتنسيق: تعالج هذه التمارين المشكلات التي تؤثر سلبًا على حركة الربط ويتم إجراؤها كخطوة أخيرة في المسار العلاجي.

ينصح الأطباء والمتخصصون بإجراء هذه التمارين عندما تبدأ العضلة الضامة في التحسن، وعندما يبدأ الألم في الانحسار، ولا ينصح بالاندفاع لممارسة الرياضة عند اشتداد الألم، لأن المشكلة يمكن أن تتفاقم وتشتد أعراضها السلبية. تظهر النتائج الإيجابية للعلاج بعد ستة أسابيع.

في النهاية، يجب أن نحد من العلاجات غير الملائمة التي تؤدي إلى اعتلال الصحة، بما في ذلك الحقن العضلي التي تحتوي على الكورتيزون، لأن هذه الحقن تضعف أوتار العضلات تمامًا، كذلك بينا ما هي طرق علاج العضلة الضامة.