في وقت تحرك الصخور والتربة من أماكنها ومواقعها تسمى، وبعد ذلك ستعطى الإجابة عند نقل الصخور والتربة من أماكنها وتسمية مواقعها.

في وقت تحرك الصخور والتربة من أماكنها ومواقعها تسمى

تعتبر التربة إحدى اللبنات الأساسية للحياة على سطح الأرض، ولكن بسبب عوامل كثيرة أدى ذلك إلى تآكلها وانتقالها من أماكنها إلى أماكن أخرى. ويسمى الجواب عند تحرك الأرض من أماكنها ومواقعها:

  • الجواب تآكل أو تآكل.

عرف التآكل

هي عملية إزالة القشرة السطحية للأرض مثل الصخور والحطام الصخري وغيرها من المواد التي تآكلت بفعل العوامل المناخية ونقلها من مكان إلى آخر، وهي عملية تآكل أجزاء من التربة بمياه الأنهار والأمطار . والفيضانات بالإضافة إلى حركة الرياح والعوامل الجوية التي تسبب تغيرًا في خصائص التضاريس وظهور تضاريس جديدة مثل الوديان.

من أنواع التعرية

هناك عدة أنواع مختلفة من التعرية. صنف الجيولوجيون الانجراف حسب أسبابه وطرق تكوينه. أنواع التعرية هي:

تآكل المطر

تتسبب قطرات الماء التي تتساقط بقوة على المناطق المكشوفة في تآكل وتراكم الجزء السطحي مما يمنع الماء من اختراق أعماق التربة ويؤدي إلى تراكم الماء على السطح وتدفقه وتشكيل السيول. يعتمد تآكل التربة على ما يلي:

  • كثافة هطول الأمطار.
  • جودة التربة: التربة الطينية أكثر مقاومة للتعرية.
  • مستوى الأرض المنحدرة الأرض المنحدرة أكثر عرضة للتآكل.

انجراف الوديان والسهول

يحدث عندما تكون المنحدرات المتآكلة أكثر عرضة للتآكل، عندما تتشكل قنوات جريان صغيرة يمكنها حمل التربة السطحية معها.

التعرية الريحية

حيث أن الرياح تزيل الطبقة السطحية من التربة فهي تحمل جزيئات أخف وتحتفظ بالجزيئات الثقيلة التي لا تستطيع امتصاص الماء مما يزيد من مشكلة التعرية عند سقوط المطر عليها وظهور تربة مالحة غير مناسبة لنمو النبات.

تآكل مجاري السيول

عندما يكون عمق المجرى المائي كبيرًا، فإن هذا يتسبب في تحميل وتآكل أجزاء كثيرة من التربة، ويمكن أن تتشكل السيول لأسباب مختلفة، منها:

  • ضعف الغطاء النباتي بسبب الرعي الجائر في المناطق المعرضة لتساقط الأمطار الغزيرة أو بسبب مشاكل الملوحة.
  • إزالة الأشجار من مستجمعات المياه وتشييد المباني السكنية.
  • تصميم غير ملائم لممرات الفيضانات.

تآكل التربة

يحدث عندما يخترق الماء باطن الأرض بسبب صدع كبير في الأرض، حيث تحمل مجاري المياه جذور الأشجار والنباتات والتربة.

تآكل الفيضان

يتسبب في إتلاف الغطاء النباتي على ضفاف الأنهار وإزالة أجزاء من قاع النهر، مثل الرمل والحصى، وجرفها. يمكن لبعض العوامل تسريع التآكل مثل:

  • سرعة الفيضان.
  • خصائص التربة.
  • حركة الرياح والأمواج.
  • تحويل مجاري مائية إضافية إلى النهر.

كتل السحب قشر

حيث يمكن لجاذبية الأرض أن تحرك كتل التربة والصخور ببطء على مر السنين، فإن تشبع التربة بالماء يمكن أن يتسبب في انهيارها بسبب ضعف التربة الداخلية ووزنها الكبير، وهناك أشكال مختلفة من جر التربة نكون:

  • انهيارات أرضية.
  • عمليات الاندماج.
  • زحف التربة وهبوطها.