ان للجمل العديد من التكيفات التي تساعدة على العيش في بيئته الصحراوية من هذه التكيفات، ومن بين هذه التعديلات نذكر بعض الخصائص الفسيولوجية لجسمه والتي نوردها بالتفصيل في هذه المقالة والتي تتضمن استقصاء مبسطا لحيوان الجمل بدءاً بالحقائق والمعلومات العامة واستعراض كيف يتكيف مع بيئته البيئية القاسية. لتحديد مكان تخزين الماء في جسم الحيوان.

عدد معلومات عن حيوان الجمل

قبل الحديث عن التكيفات التي تساعد الجمل على العيش في بيئته الصحراوية، لا بد من البدء بة موجزة لهذا الحيوان من خلال مجموعة من الحقائق والمعلومات العلمية، وهي كالتالي:

  • ينتمي حيوان الجمل، أو باللغة الإنجليزية “الجمل”، إلى مجموعة الحيوانات.
  • يشتهر هذا الحيوان بجسمه الصوفي وأرجله الطويلة.
  • يتميز الجمل بحدبة واحدة تسمى الجمل العربي، بينما النوع الثاني به سنبتان.
  • تتراوح فترة الحمل للإناث من 9 إلى 14 شهرًا.
  • يقدر عمر النصف للإبل بحوالي 50 عامًا.
  • يشتهر حليب الإبل بمحتواه المنخفض من الدهون ووفرة الفيتامينات، مما يجعله صحيًا ومفيدًا.
  • يُطلق على الجمل اسم سفينة الصحراء ويمكنه المشي بسرعة 40 ميلاً في الساعة.
  • تم استخدام الإبل لنقل البضائع ونقلها في الصحاري منذ آلاف السنين.

ان للجمل العديد من التكيفات التي تساعدة على العيش في بيئته الصحراوية من هذه التكيفات

يمتلك الجمل العديد من التكيفات التي تساعده على العيش في بيئته الصحراوية، ومن بين هذه التكيفات نذكر عوامل التكيف الفسيولوجية التالية:

  • شكل الجسم وحجمه: تسمح له أطرافه الطويلة بالابتعاد عن الرمال، كما أن له حجم كبير يساعده على فقدان الحرارة الداخلية.
  • الزغب: يشكل الزغب ظلًا كبيرًا يحمي جسم البعير من أشعة الشمس، كما أن لونه الشبيه بالرمال يسمح له بالاندماج مع البيئة المحيطة.
  • جمال الرموش: يتميز الجمال بوجود رموش كثيفة وطويلة، وله أيضًا جفن ثالث، وهي عوامل تحمي من الرمال وأشعة الشمس الشديدة.
  • تكوين الأنف: يتكون أنف الجمل من جيوب رفيعة تسمح بامتصاص الرطوبة من الهواء، ويمكن للجمل أن يغلق أنفه لمنع الرمل من التبلل.
  • آذان الجمل: آذان الجمل مغطاة بطبقات سميكة من الشعر تحميها من دخول الرمال.
  • شفاه الجمل: يمتلك الجمل شفاه سميكة صلبة تسمح له بقطع النباتات الشائكة.
  • أرجل الجمل: شكلها يمنع جسم البعير من الغرق في الرمل، وتسمى كل قدم شبشب وتتكون من اصبعين عريضين.
  • دم الإبل: يتميز بوجود كريات دم حمراء بيضاوية الشكل تحافظ على حركتها وحيوية في حالة الإصابة بالجفاف.
  • التعرق: تفقد الإبل كمية قليلة من العرق، مما يساعدها في الحفاظ على الرطوبة الداخلية.

أين يخزن الجمل الماء

بعد الحديث عن تكيف الجمل مع البيئة الصحراوية، لا بد من دحض الفكرة السائدة بأن الإبل تخزن الماء في حدباتها، حيث أن الأخيرة مخصصة لحفظ الدهون وتخزينها، بينما السر في جسم الإبل يكمن في قدرتك على ذلك. نفاد الماء لفترة طويلة، حيث أنك تشرب أكثر من 90 لترًا عندما تتاح لك الفرصة، وتذهب دون شرب لبضعة أيام، حيث تساعدك الكلى وخلايا الدم الحمراء على تقليل كمية الماء تفرز من الجسم.