السعر السيكولوجي للمنتج، يلعب السعر المعلن للمنتج دورًا بارزًا في جذب المستهلكين لشرائه، وسنتحدث في مقالنا التالي عن السعر النفسي للمنتج. سنخبرك بأهم المعلومات المتعلقة بها، ودورها البارز في جذب العملاء لشراء المنتجات. بالإضافة إلى ذلك، سوف نشرح التأثير الكبير للمنتج النفسي من أجل إعطاء عملك النجاح المنشود والوصول إلى الأهداف المعلنة. بشكل عام، المقصود بمصطلح السعر هو مقدار المال أو ما يعادله من هذه النقود المدفوعة مقابل السلعة أو المنتج. يمثل السعر العائد المادي الوحيد الذي يزود الشركة أو الكيان التجاري بالمال مقابل بيع منتجاته الخاصة. والأهم من ذلك كله، أن السعر هو العنصر الأبرز في العملية التجارية الشاملة، وغالبًا ما يلعب دورًا محوريًا من خلال جذب العملاء إليك والتفوق على المنافسين، المقصود بكلمة علم النفس هو علم النفس، والتسعير النفسي بالمعنى العام هو مصطلح يطلق على عملية تحديد سعر المنتج على أساس علم النفس. حيث تساعد هذه الطريقة في زيادة الدخل المادي، وتساهم في زيادة عدد المستهلكين القادمين لشراء منتجاتك. بالإضافة إلى كل هذا، نلاحظ الحاجة المتزايدة للاستفادة من علم النفس ونصائحه من أجل تطوير خطط ترويجية وتسويقية تساعد في التغلب على المنافسين في السوق.

السعر السيكولوجي للمنتج

من المعروف أن المقصود بالسعر النفسي هو الثمن النفسي له، والتسعير النفسي يعتمد على تطبيق أساليب علم النفس الحديثة لعرض السعر، وتوضيح الخصم بطريقة فعالة على المستهلك. سيؤدي ذلك إلى دفع المستهلك لشراء المنتج. علاوة على ذلك، من مزايا التسعير النفسي أنه يمكن تطبيقه على الفور وفي جميع مجالات التجارة. والأهم من ذلك كله أنه من الملاحظ أن هناك زيادة في الاهتمام بهذا المجال، لدرجة أن لدينا العديد من الدراسات الدولية التي تهتم بطريقة التسعير النفسي. وتضع سيكولوجية المنتج من أجل الترويج له وزيادة أرباح بيعه. من المهم إعلامك أن جميع التجارب السابقة في هذا المجال أدت إلى نتائج تجارية مرضية للغاية. أدخلت العديد من الشركات تعديلات ديناميكية وأساليب نفسية جديدة في التسعير وترويج المنتجات.

استراتيجيات لتحديد السعر النفسي للمنتج

  • قلل الرقم في المربع الموجود في أقصى اليسار من السعر

أثبتت الدراسات النفسية الحديثة أن تقليل الرقم في المجال الأيسر فعال للغاية، ويساهم بشكل كبير في زيادة مبيعاتك. على سبيل المثال، سيؤدي تحديد سعر 30.80 لمنتج ما إلى جذب العميل إليه وتجنب الميل لشراء نفس المنتج عند عرض المنافسين بسعر 30.90. في مثال آخر، سيؤدي عرض قميص جديد للبيع بسعر 99.99 دولارًا إلى جذب المزيد من المشترين، والمزيد من العملاء أكثر من عندما تضع نفس القميص مقابل 100 دولار.

  • تقليل حجم خط السعر

إنها إحدى الاستراتيجيات البسيطة التي تعتمد على نصيحة بيع علم النفس. أثبت علم النفس أن دماغ الإنسان مبرمج على مبدأ الخلط بين القيم النظرية والرقمية. يمكننا الاستفادة من هذا لزيادة المبيعات. حيث يمكنك تقليل حجم السعر المذكور في المنتج، أو تقليل حجم الخط الذي يتم كتابة سعر المنتج به على وسائل التواصل الاجتماعي. في معظم الأوقات، ستعتقد أن هذه الاستراتيجية لا تعمل، ولكن عليك فقط تجربتها حتى تلاحظ التأثير الإيجابي الخاص بها.

  • استخدم عبارات تعبر عن كمية صغيرة

أثبتت العديد من الدراسات العلمية والاختبارات النفسية التي أجراها عدد من المستهلكين أنهم أكثر انجذابًا للمنتجات ذات الأسعار الموصوفة بالكلمات التي تدل على انخفاض سعرها. ومن أهم هذه الكلمات المستخدمة في هذا المجال، نذكر الكلمات: أقل، قليل، صغير، صغير. على سبيل المثال، سنذكر لك تجربة بيع لوح التزلج الذي تم وصفه بأنه غير مكلف وعالي الأداء في العمل. مما ساهم في جذب المزيد من العملاء لشراء المنتج.

  • اعرض السعر النفسي للمنتج على أنه قيمة يومية منخفضة

وهي من أهم استراتيجيات التسعير النفسي وأفضل تأثير نفسي على العملاء. يعتمد على مبدأ تسعير المنتج بناءً على سعر الاستخدام اليومي لهذا المنتج من قبل العميل. على سبيل المثال، عندما تضع زجاجة عطر للبيع بسعر 50 دولارًا، سيقول المستهلك أنها مرتفعة جدًا. لكن إذا رفعت هذا السعر، لكنني أوضحت للعملاء أن هذه الزجاجة ستكون متاحة للاستخدام اليومي بكمية كافية لمدة 4 أشهر، عندها سيرى العميل الفرق، وسيقبل شراء المنتج التي يراها كمنتج ادخاري. تتحول حالة العميل من حالة من السخط والغضب تجاه السعر المرتفع إلى حالة من الرضا والسرور. بالإضافة إلى ذلك، تعتمد طريقة التسعير هذه في مجال تقديم الخدمات الرقمية والتكنولوجيا إلى حد كبير.

  • إعطاء العميل الشعور بأن سعر المنتج مثالي

تُستخدم هذه الطريقة عادةً لتحديد سعر المنتج، بما في ذلك فائدتان رقميتان. حتى يشعر العميل بعد رؤيتهم أن السعر المعروض للمنتج هو السعر المناسب، وأفضل سعر. يكتسب العميل أيضًا شعورًا بأن الشركة المنتجة جديرة بالثقة. الجدير بالذكر أن نفسية المنتج تلعب الدور الأهم في إقناع العميل ومساعدته على اتخاذ قرار الشراء.

  • استخدم الأرقام السحرية لتسعير المنتجات

حيث أن هناك عددًا كبيرًا من الأرقام التي تجذب العملاء إذا تم استخدامها كأسعار للمنتجات. على سبيل المثال، يمكنك طرح المنتج في السوق بسعر 49.99 دولارًا. ستجذب العملاء أكثر مما هم عليه لشراء نفس المنتج بسعر 50 دولارًا. الحالة النفسية للعميل وخيالاته الذهنية ستعطيه الدافع لشراء المنتج بأقل سعر، حتى لو كان الفرق بين المنتجين سنتًا أمريكيًا واحدًا.