صادرات موريتانيا، تعتبر موريتانيا من الشعوب الفقيرة على الرغم من ثراء أراضيها بالموارد، والسبب الرئيسي لذلك هو فشل شعبها في استثمار هذه الموارد بشكل صحيح، واعتماد الأساليب القديمة حتى الآن، حيث يبلغ مجموع ثروتها تقدر بـ 60 مليون دولار، وأهم صادراتها صيد الحديد والذهب، حيث تصدرها إلى العديد من الدول مثل الصين وسويسرا وإسبانيا.

الصادرات المعدنية في موريتانيا

وتشكل المعادن 43٪ من قيمة صادراتها، حيث تصدر الحديد والنحاس والجبس والفوسفات والكروم وغيرها، وتسهم صادراتها في تنمية البلاد. صدّرت أولى شحناتها من خام الحديد عام 1963 م، عندما قامت بتصدير ميفارما، وهو نوع ممتاز من التركيز بنسبة 80.64٪، وبلغت قيمة صادراتها من الحديد لعام 2022 م 1.1 مليار دولار، وتحتل هذا الرقم. من حيث قيمة صادراتها بـ 12 عالميا، والثانية في إفريقيا والأولى عربيا. تقدر احتياطيات النحاس بـ 28 مليون طن، واحتياطي الكوارتز أكثر من 11 مليون طن، واحتياطي الملح أكثر من 245 مليون طن.

تصدير الأسماك في موريتانيا

يبلغ طول الشاطئ الممتد على حدود موريتانيا 650 كم، ومياهه الدافئة تجعله موطنًا لمعظم الأسماك. يعد شاطئ موريتانيا ثاني أغنى شاطئ في العالم بعد اليابان، حيث يوجد في موريتانيا أكثر من 300 نوع من الأسماك، منها 170 نوعًا قابلة للتسويق عالميًا، وتقدر الاحتياطيات السمكية بنحو 1.5 مليار، وصيد الأسماك. أهم قطاع للتنمية في موريتانيا حيث يوفر أكثر من 60 ألف فرصة عمل ويمثل 44٪ من إجمالي قيمة الصادرات. بلغت الصادرات السمكية لعام 2022 أكثر من 70 ألف طن بقيمة 900 مليون دولار. ويتم تصديرها سنويا إلى دول الاتحاد الأوروبي واليابان وروسيا وبنسبة 95٪ من إجمالي صادراتها. ويصدر من الأسماك إلى دول الاتحاد الأوروبي حيث يصدر 7340 طنًا سنويًا.

ذهب في موريتانيا

ويوجد في موريتانيا 8 مناجم ذهب كبيرة وكبيرة، حيث أراضيها غنية باللون الأصفر، وفي عام 2012 صدرت 200 ألف أوقية، وفي عام 2022 أنتجت 11 طنا منها.

الماشية في موريتانيا

تقدر الثروة الحيوانية في موريتانيا بأكثر من 22 مليون رأس، منها 1.4 مليون إبل.

1.8 مليون رأس ماعز وغنم و 19.3 مليون رأس ماعز وغنم تصدر موريتانيا منها سنويا.

النفط وتصديره في موريتانيا

على الرغم من وجود النفط بكميات قليلة في موريتانيا، إلا أن آلية الحفر القديمة جعلته غير مكتشفة حتى الآن. بلغت قيمتها لعام 2006 م 50 مليون دولار.