ما هي المشاريع الناجحة في العراق ويمكن تنفيذها بسهولة، من أجل توفير مصدر دخل معين يلجأ الشباب الى مواجهة البطالة من خلال إنشاء مشروعاتهم الناجحة الخاصة بهم، فيلجأ الشباب الى القطاع الخاص في العراق أملاً بإيجاد المشروع المثمر ذو القيمة الناجحة والذي يتم من خلاله إدراج إحتياجات السوق وبالتالي يمكن أن يحقق هذا المشروع النجاح، ويبحث الشباب عن أفكار بسيطة يمكن تنفيذها والإستفادة من المشروع بشكل واضح، وفي خلال المقال سنوضح ما هي المشاريع الناجحة في العراق ويمكن تنفيذها بسهولة.

ممارسة الأعمال التجارية في العراق:

على الرغم من أن الممارسين في العراق لديهم مجموعة خاصة بهم من التحديات الفريدة والديناميكية، إلا أن الإمكانات الاقتصادية للعراق هائلة. وفقًا لتقرير البنك الدولي، فإن 156 من أصل 189 اقتصادًا شملهم الاستطلاع لسهولة ممارسة الأعمال التجارية واحتلت المرتبة 170 من أصل 175 في مؤشر مدركات الفساد لمنظمة الشفافية. بالإضافة إلى ذلك، يعتبر العراق أحد أغنى دول العالم المليئة بالإمكانيات لسنوات قادمة، ومع تقادم العلم العراقي وعدم توافقه مع المعايير الغربية على الإطلاق، فإن العراق لديه أساس متين لتأسيس أسس تجارية مربحة وهو من أغنى دول العالم من حيث امتلاك احتياطيات ضخمة ثروة، عدد كبير من السكان، وديمغرافية شابة، مع العلم أننا بحاجة إلى مجموعة كاملة من القوانين واسعة النطاق لقطاعات النفط والغاز والطاقة والاتصالات. في هذا المقال نذكر عددًا من المشاريع التي من المؤكد أنها ستنجح وفقًا للدراسات والإحصاءات في العراق.

1- الواقع الافتراضي أو المعزز:

جدير بالذكر أن الواقع الافتراضي والواقع المعزز سيستمران في التطور واكتساح عدة مجالات خلال الاثني عشر شهرًا القادمة، وستحقق كل شركة ناشئة تتضمن تطبيق هذه التقنية أرباحًا كبيرة في العراق وحتى في دول أخرى.

2- تكنولوجيا السياحة:

هناك الكثير من الأشخاص الذين يحبون السفر حول العالم، ويحتاجون إلى تطورات تكنولوجية من أجل تحسين تجربتهم وزيادة المتعة ومساعدتهم على الاختيار، وهذه الحاجة ستزداد في المستقبل، لذلك الاستثمار في إنشاء تطبيقات الهواتف الذكية التي تسهل يمكن أن تكون حياة السائحين فكرة جيدة.

3- الطباعة الحجرية المجسمة:

سيكون أي مشروع جديد متعلق بالطباعة ثلاثية الأبعاد مربحًا للغاية، حيث أن هذه التكنولوجيا لا تزال غير متوفرة لجميع الأشخاص، لذا فإن إنشاء متجر يوفر هذه الطباعة المتقدمة للأفراد بأسعار معقولة، يمكن أن يكون بداية لمغامرة ناجحة داخل العراق.

4- البحث العلمي:

العالم لا يتوقف عن التطور، وكل يوم هناك حاجة متجددة للابتكار والتطوير في المجالات العلمية والهندسية والطبية وغيرها، وبالتالي فإن أولئك الذين لديهم القدرة على العمل في هذه المجالات سيجدون طلبًا كبيرًا على خدماتهم ويحققون النجاح .

5- بناء عدد من المطاعم:

قبل بضع سنوات كان الاهتمام بجودة الطعام قضية ثانوية أو مجرد فكرة عابرة، ولكن الآن ازداد الوعي بأهميتها وأصبح ضرورة للجميع، لذا فتح مطعم أو إنشاء تطبيق طلب صحي يمكن أن يكون بداية مشروع تجاري مربح.

6- العمل من المنزل:

يعاني الكثير من الناس من ضيق الوقت في حياتهم اليومية، لذا فإن إنشاء شركة تساعدهم دون الحاجة إلى السفر لمسافات طويلة قد يكون فكرة جيدة.

على سبيل المثال، يمكن إنشاء شركة صغيرة تقوم بجمع الملابس وتنظيفها وكيها وإعادتها إلى أصحابها في غضون ساعات، ويمكن أن تكون هذه فكرة ناجحة تلبي حاجة حقيقية للعملاء.

7- مراكز التجميل:

يشهد قطاع التجميل ازدهارًا كبيرًا خلال هذه الفترة، لذا فإن تعلم هذه المهنة يفتح الباب أمام العديد من الاحتمالات، وهذا

هذا النوع من المشاريع لا يتطلب استثمار الكثير من المال، ويمكن تقديم هذه الخدمة في منازل العملاء حتى يكسبوا بعض الوقت.

8- التجارة الإلكترونية:

بيع المنتجات على الإنترنت مشروع ناجح وشائع للغاية، وهناك العديد من المنصات الرقمية

الموجودة التي تسهل الوصول إلى العملاء بسهولة.

يمكنك تسويق أشياء بسيطة مثل قمصان المصممين والمنتجات التقنية والملابس الرخيصة وأشياء أخرى كثيرة.

والنجاح في هذا المجال لا يزال غير سهل، فهو يتطلب بعض العزم والتخطيط الجيد.

9- بيع منتجات الحيوانات الأليفة:

يكرس الناس في العراق المزيد والمزيد من الوقت والمال للقطط التي يحتفظون بها في منازلهم.

الشركات التي تبيع منتجات للعناية والترفيه والراحة لهذه الحيوانات سوف تلبي احتياجات هذا النوع من الحيوانات

العملاء الذين يرغبون في امتلاك متجر قريب يوفر لهم ما يحتاجون إليه.

10- مصانع الملابس:

لا شك أن مستوى المعيشة في العراق في ازدهار، ويجب على السكان أن يهتموا كثيراً بالملابس في الأسواق، لذا

إن افتتاح المزيد من المصانع لإنتاج الملابس سيكون بلا شك مشروعًا مستحقًا.

11- معامل الذهب والمجوهرات:

الزخارف والحلي من أكثر الأشياء التي تبهر الشعب العراقي وتلفت انتباهه، لذلك مشروع كهذا سيحصد أرباحاً طائلة.

12- مشروع التنقيب عن الموارد المعدنية بما في ذلك البلاتين وغيرها، وهو لقطة عالية المستوى لموارد العراق الطبيعية.

13- تأمين صفقات كبرى في قطاع الطاقة.

14- الاهتمام بالقطاع الزراعي وخاصة في إقليم كردستان العراق وتسخير الموارد الطبيعية للاستثمار

المليارات بين العراق وكردستان العراق لتكثيف جهود إعادة الإعمار.

15- مشروع النفط والغاز ويتضمن آلاف الكيلومترات من خطوط الأنابيب الجديدة ومنشآت التحميل الحديثة للناقلات العملاقة.

16- وضع الخطط لبناء عدد من المنازل الجديدة والمجمعات التنموية ومحطات الكهرباء والطرق السريعة والسكك الحديدية والصرف الصحي والموانئ.

مشاريع مربحة في العراق للنساء

تسعى النساء في العراق الى البحث عن فرصة عمل لتلبية إحتياجات أسرتها في الظروف المغيشية الصعبة الراهنة التي تعاني منها العراق، وتقوم النساء بالدخول في المشاريع البسيطة التي يمكن تنفيذها بسهولة دون الحاجة الى وجو شهادات علمية في المجال، فسوق العمل يعتمد على المواهب والقدرات بحجم اعتماده على العلم الملقن، ومن ضمن المشاريع الناجحة في العراق للنساء هي المشاريع المربحة التالية:

  • يمكن للنساء افتتاح مطبخ صغير يعمل على بيع المنتجات الغذائية والأطعمة المميزة.
  • محلات خياطة الملابس بأنواعها المختلفة للنساء من ضمن أهم المشاريع الناجحة.
  • الصالونات والمراكز التجميلية.
  • نوادي الرياضة والألعاب المختلفة للنساء فقط.
  • مقهى صغير يقدم المشوبات بأنواعها المختلفة للنساء هو مشروع مربح.

العراق تحتاج الى الكثير من المشاريع التنموية والإقتصادية من أجل الرقي بطبيعة الحياة في العراق، ويلجا الشباب الى إنشاء المشاريع الصغيرة المربحة الخاصة بهم، وخلال المقال أوضحنا ما هي المشاريع الناجحة في العراق ويمكن تنفيذها بسهولة.