اشرح العوامل المؤثرة في سلوك المستهلك، هي مجموعة العوامل التي تؤثر على القرار النهائي للمستهلك قبل عملية الشراء، حيث أن سلوك المستهلك النهائي هو علم من علم النفس ويوليه العلم الاهتمام الكامل لأنه يساعد على معرفة متى يكون العميل أو قراره النهائي شراء وأي مؤثرات إيجابية أو سلبية تتحكم في قراره في أوقاته الأخيرة وأفضلها.

تعرف على آلية سلوك المستهلك

دائمًا سلوك ينبع من الأنشطة الذهنية في ذهن المستهلك، لذلك يتحول إلى مجهود وأثناء اختيار السلع والخدمات التي يريدها، حيث يختلف هذا السلوك من مكان إلى مكان ومن وقت لآخر، بالإضافة إلى ما يقوم به. من عدة مقارنات بين مختلف من أجل إشباع احتياجاته.

اشرح العوامل المؤثرة في سلوك المستهلك

هناك مجموعة من العوامل التي تحكم السلوك قبل اتخاذ قرارات الشراء النهائية، حيث تختلف من شخص لآخر ومن وقت لآخر وفقًا لعدة بيانات محددة، بما في ذلك الخلفيات التعليمية والعائلية والثقافية والبيئية والاجتماعية والمادية.

عوامل خارجية:

  • الخلفية الثقافية والاجتماعية والبيئية: من المعروف أن كل إنسان يتأثر بخلفيته البيئية والاجتماعية، حيث أنها تشكل ضميره، وكذلك جميع سلوكياته بشكل عام، وبالتالي يتأثر ذلك سلبًا أو إيجابيًا في تشكيل شرائه. وهذا ما يبحث عنه الرجال دائمًا من خلال أبحاث التسويق، حيث يدرسون البيئة التي يقيم فيها. الجمهور المستهدف هو تعلم أنماط السلوك حتى يتمكنوا من تحديد أفضل المنتجات والخدمات لهم.

من هم المؤثرون في المجتمع

  • هم مجموعة من محبي العمل العام وخدمة المجتمع، حيث يمتلكون المقومات التي تؤثر على الأفراد ومتابعيهم في توجيه سلوكهم الشرائي نحو منتج أو خدمة معينة، بمعرفتهم وخبراتهم الكاملة فيها وفي سوقها.

الأسرة ودورها:

  • وهي من العوامل المؤثرة في قرار الشراء لأنه يذهب إليهم دائمًا لطلب الرأي ونصائح الشراء، حيث أنها تؤثر على قرارات الشراء الخاصة به بقدر ما تؤثر على أصدقائه المقربين وأصدقائه في العمل.

الحالة الاجتماعية:

يقصد بها البيئة الاجتماعية التي يعيش فيها كل شخص ويتأثر بها، حيث يشمل هذا الوضع الاجتماعي المهنة

ومستوى الدخل حيث يستغله رجال التسويق في آلية تقسيم السوق وتقوم الخطط عليه

يعتمد التسويق الاستراتيجي والتسويق على تحديد تلك الطبقة الاجتماعية لهذا والعلاقة بينها وبين ماذا

يستهلك السلع والخدمات، ويحدد المنتج المستهدف لهذا المستهلك، ثم يحدد منصات التوزيع المناسبة له.

الوضع الأسري: قد يكون للأسرة دور كبير في التأثير على سلوك الفرد وهذا ما يركز عليه

تسويق الرجال في عملهم أثناء وضع خطط تسويقية وترويجية حول كيفية تصميم برنامج التسويق وفق تلك الخطط

تؤثر فلسفة المستهلك وبالتالي الزوج داخل الأسرة على قرار الأسرة، وللزوجة دور أيضًا

له أهمية حيوية في اختيار السلع والأطفال تأثير ملموس داخل الأسرة وتحديد قرارات الشراء الخاصة بهم.

العوامل الداخلية:

هناك مجموعة من البيانات التي تمثل عوامل داخلية محددة تؤثر عليهم، بما في ذلك الخصائص والاعتبارات، الخبرات الشخصية وكذلك المتراكمة، حيث يعتمد غالبًا على خبراته المتراكمة في تحديد سلوكه، الشراء والتعليم لهما دور لا يقل أهمية عن تلك الخبرات المتراكمة في كيفية تحليل الأسباب وكيفية الشراء.