بين قيمة خسائر فيسبوك بعد توقف خدماته، حالة من الذهول ضربت العالم أجمع بعد الخلل المفاجئ الذي ضرب أشهر مواقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، مساء الاثنين. أدناه سنتحدث عن قيمة الخسائر بعد توقف خدماته لمدة 6 ساعات تقريبًا. علاوة على ذلك، لم تقتصر أضرار هذا الفشل المفاجئ على منصة Facebook فقط، بل امتدت إلى جميع المنصات التابعة لفيسبوك والمملوكة لمارك زوكربيرج، بما في ذلك كل من WhatsApp و Instagram. على الرغم من أن هذا الخلل ليس الخلل الأول الذي يؤثر على فيسبوك، ويسهم في تعطيل خدماته، إلا أنه أكبر عطل، وأطول فترة زمنية.

بين قيمة خسائر فيسبوك بعد توقف خدماته

أدى الخلل الفني الطارئ في فيسبوك إلى تعليق خدماته المقدمة في عدد كبير من دول العالم، مما تسبب في شلل كبير في الخدمات التي تقدمها الشركة للمستخدمين. حيث تسبب هذا الخلل في تعليق خدمات منصة فيسبوك وتطبيق واتسآب ومنصة انستجرام، مما تسبب في حالة شلل شبه كامل في وسائل التواصل الاجتماعي حول العالم. وفقًا للعديد من المصادر، بدأ هذا الانقطاع الساعة 16:44 بتوقيت جرينتش. ونظراً لحجم الخسائر التي تكبدها فيسبوك نتيجة هذا الخلل، فمن المقدر خسارة بنحو 164 ألف دولار في الدقيقة، أي ما يعادل خسارة 60 مليون دولار إجمالاً. والأهم من ذلك كله، أن أسهم الشركة شهدت انخفاضًا تاريخيًا من حيث القيمة السوقية وتقدر الخسارة بنحو 40 مليار دولار. من ناحية أخرى، تكبد المالك الأمريكي لهذه الشركة، مارك زوكربيرج، خسارة مالية ضخمة تقدر بنحو 6 مليارات دولار أمريكي.

علاوة على ذلك كله. أدت مقابلة تلفزيونية مع عالم البيانات السابق في Facebook، فرانسيس هوجان، إلى انخفاض أسهم Facebook بنسبة 4.89 ٪ صباح يوم الإثنين. بالرغم من تصحيح الخلل الفني وعودة الشركة لتقديم خدماتها كاملة للمستخدمين. لكن تداعيات هذا الأمر لم تنته، والخسائر مستمرة. وقال كبير مسؤولي التكنولوجيا في Ookla إنه تم الإبلاغ عن أكثر من 15 مليون تقرير انقطاع بحلول الساعة 6:30 بتوقيت جرينتش.

خسائر فيسبوك بعد توقف خدماته لمدة 6 ساعات

من خلال استخدام الأرقام والإحصائيات المقدمة من الشركات المتخصصة حول العالم. وعبر جميع التقارير العالمية التي حللت الخسائر بعد هذا الانقطاع. بشكل عام نلاحظ وجود خسائر تاريخية ضخمة للشركة العملاقة، وبالرجوع إلى أرباح فيسبوك في عام 2022 م. والتي بلغت قرابة 86 مليار دولار أمريكي. تسبب هذا الانقطاع المفاجئ للخدمة في خسائر مالية تقدر بدقة بـ 163،565 دولارًا أمريكيًا للدقيقة. بإجمالي خسارة تقدر بأكثر من 60 مليون دولار أمريكي على أساس انقطاع الخدمة لأكثر من 6 ساعات متواصلة. الأهم من ذلك كله، تسبب هذا الخلل في انخفاض أسهم Facebook بشكل حاد في البورصة العالمية، لتصل إلى 4.9٪. أي أن الشركة خسرت مبلغاً يقدر بنحو 47.4 مليار دولار أمريكي.

بالإضافة إلى كل هذا، لم تقتصر الخسائر على فيسبوك. بدلاً من ذلك، امتدت لتشمل الرئيس التنفيذي للشركة ومؤسسها مارك زوكربيرج. من المعروف أن مارك يمتلك 14٪ من أسهم الشركة. وخسرت أكثر من 6 مليارات دولار أمريكي بسبب هذا الخلل الفني. وتشير التقديرات إلى أنه خسر مليار دولار عن كل ساعة يتوقف فيها. ساهم هذا بشكل مباشر في تراجع تصنيف مارك زوكربيرج في قائمة فوربس لأغنى رجل في العالم. وهي الآن في المرتبة السادسة بدلاً من الخامسة. بالإضافة إلى هذه الخسائر المجمعة بالإضافة إلى الخسائر السابقة التي تكبدتها الشركة في سبتمبر الماضي. التسبب بشكل مباشر في خروج الشركة من نادي التريليون دولار لأن التقييم الإجمالي لرأس مال الشركة يقدر الآن بنحو 920 مليار دولار فقط. وبهذه الطريقة نكون قد شكلنا فكرة واضحة عن قيمة خسائر فيسبوك بعد توقف خدماته.

وضح عواقب إيقاف خدمات فيسبوك

ليس هناك شك في أن هذا الخلل الفني سيلقي بظلاله على العديد من الخدمات التي يقدمها Facebook للمستخدمين حول العالم. مما لا شك فيه أن العديد من المستخدمين سيعيدون النظر في موضوع التعامل مع تطبيقات الشركة، والاستفادة من خدماتها المتنوعة. يبدو واضحا أن عواقب هذا الخلل الفني بدأت بالظهور منذ الساعات الأولى التي تلت إصلاح الخلل. من أهم نتائج إيقاف خدمات فيسبوك، والتي تمت ملاحظتها بشكل مباشر خلال الساعات الماضية، سنذكر لكم على سبيل المثال ما يلي:

تسوق منخفض القيمة على Facebook

أوضحت شبكة سكاي نيوز الأمريكية أن إحدى الشركات شهدت تراجعا تاريخيا كبيرا في مجال قيمتها السوقية. كما لوحظ انخفاض كبير في العمل التسويقي الموجود داخل تطبيقات هذه الشبكة. وفوق كل ذلك، سيتحمل فيسبوك ضغوط هذا الفشل. سيتعين عليها العمل الجاد خلال الفترة المقبلة من أجل العودة إلى مرتبة الريادة في مجال منصات التواصل الاجتماعي حول العالم. وبالتالي، نلاحظ أن قيمة خسائر Facebook بعد توقف خدماته، ستؤثر على إمكانية حدوث خسائر إضافية في المستقبل.

انخفاض مشاركات الفيسبوك

أدى هذا الخلل الفني الذي أثر على الجزء الأكبر من خوادم الشركة على وسائل التواصل الاجتماعي إلى انخفاض حاد في البورصات العالمية التي تنشط فيها الشركة. كما لوحظ بوضوح انخفاض الطلب على مشاركة هذه الأسهم من قبل المشتركين حول العالم. بلغ سعر السهم لشركة Facebook Inc. 323.71 دولار. وبلغت عواقب الخسائر الناجمة عن هذا الفشل ضررًا ماليًا لحق ببورصة الأسهم العالمية. وبلغ إجمالي الخسائر العالمية قرابة 150 مليار جنيه إسترليني. هذا لأن عددًا كبيرًا من الشركات حول العالم تعتمد على منصة Facebook في أعمالها.