متى توفي الصحابي الجليل أنس بن مالك رضي الله عنه، لأن الصحابي العظيم أنس بن مالك رضي الله عنه كان من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم. عليه السلام عليه وعلى عبده، وقد روى العديد من الأحاديث النبوية الشريفة، بالإضافة إلى مشاركته مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في مشاهد كثيرة: غزوة خيبر ومعركة حنين.

متى توفي الصحابي الجليل أنس بن مالك رضي الله عنه

اختلف كثير من العلماء في تاريخ وفاة الصحابي العظيم أنس بن مالك رضي الله عنه، وقيل إنه توفي عام 93 أو 92 أو 91 م. أنس بن مالك رضي الله عنه ولد في يثرب الجزيرة العربية.

الصحابي أنس بن مالك رضي الله عنه، اسمه أبو حمزة، والدته أم سليم بنت ملحان وأبو ثمامة، تزوج من زينب بنت نبيت وأنجب منها: أبو بكر بن أنس بن مالك، وموسى بن أنس بن مالك. والنضر بن أنس بن مالك وإخوته البراء بن مالك وزيد بن مالك.

روى الصحابي العظيم أنس بن مالك رضي الله عنه عن الرسول صلى الله عليه وسلم حوالي 2280 حديثًا، وعلم من معلمنا محمد صلى الله عليه وسلم، مع عدد كبير من الصحابة هم “أبو هريرة، وأبو ذر الغفاري، ومعاذ بن جبل، وسلمان الفارسي، وعبد الله بن عباس، وعبد الله بن رواحة، وأبو موسى الأشعري، وعبدالله بن مسعود”. رضي الله عنهم “.

محمد بن سيرين، جعفر بن عبد الله بن الحكم الأنصاري، سليمان بن مهران العماش، أبو الأبيض العنسي، توبة الأنباري، أبو سعد السعدي، إبراهيم بن أبي عبلة، محمد بن يحيى بن. حبان، وبدل بن ميسرة العقيلي، وأبو أسماء الصيكل، وثابت البناني، وبكير بن الأخناس السدوسي، والبراء بن زيد، وبلال بن مرداس.

معلومات عن أنس بن مالك رضي الله عنه

شارك الصحابي الجليل أنس بن مالك رضي الله عنه في العديد من المعارك والمعارك أهمها غزوة الطائف وفتح مكة وغزوة حنين. وقال أنس بن سيرين: “كان أنس بن مالك رضي الله عنه أفضل الناس في الصلاة في البيت والطريق”. قال ثمامة بن عبد الله رضي الله عنه: “كان أنس يصلي حتى تنكسر رجليه في الدم، مما يطيل الموقف”.