بين البلدان المصدرة لمنكهات الطعام في العالم، تُعرّف البلدان المنكهة للأغذية على أنها الانطباعات الحسية التي تولدها، والتي تحددها الحواس الكيميائية المرتبطة بحاستي الشم والتذوق. يمكن للحواس ببساطة معرفة ما إذا كانت النكهات طبيعية أم اصطناعية، على الرغم من أن مصطلح “نكهة” يشير إلى الحواس الكيميائية المشتركة بين الذوق والشم، فإن المصطلح نفسه يستخدم غالبًا للإشارة إلى المواد الكيميائية الصالحة للأكل. بسبب التكلفة العالية أو عدم توفر مستخلصات النكهة الطبيعية، تصنع معظم المصانع نكهات تجارية مطابقة للطبيعية. مما يعني أنها معادل كيميائي للنكهات الطبيعية ولكن بطريقة صناعية آمنة وصحية بدلاً من استخلاصها من مواد المصدر.

اذكر النكهات التقليدية وأصلها

هناك العديد من النكهات المستوحاة من عدة مدن ومناطق جغرافية مختلفة، ولعل أشهر هذه النكهات وأكثرها استخدامًا هي:

  • نكهة التفاح والقشدة: تنبع هذه النكهة من فرنسا وتحديداً إلى مدينة “نورماندي”.
  • نكهة البقدونس والثوم والكراث: وهي أيضًا من النكهات التي تأتي من المطبخ الفرنسي ولكن من مدينة “بورجوندي” الساحرة.
  • نكهات الكراوية والخل والبصل معًا: تعود هذه النكهة إلى المطبخ، وتعتبر من الوصفات الألمانية بامتياز.
  • نكهات الكراوية أو القشدة الحامضة أو الفلفل الحلو: غالبًا ما يشير خبراء الطعام إلى هذه النكهة إلى المطبخ المجري.
  • نكهة الخردل أو ما يعرف بـ “الشبت”: وهي من النكهات المستوحاة من الدول الاسكندنافية.
  • نكهة القرفة والعسل والمكسرات معًا: من أشهر النكهات في معظم دول البحر الأبيض المتوسط ​​، خاصة في ساحل الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.
  • نكهات الطماطم أو الريحان: نعلم جميعًا أصل هذه النكهة، والتي تعود إلى المطبخ الإيطالي.
  • نكهة الزعفران: هذه النكهة أصلها من الهند، لكن المطبخ الهندي عادة ما يجمع بين نكهة الزعفران والهيل والزنجبيل معًا.
  • نكهة الزنجبيل مع البصل والثوم: من النكهات الشهيرة التي يقدمها المطبخ الصيني، حيث يركز على صنعه بكميات متساوية ومركزة.
  • صلصة الصويا مع البونيتو ​​المجفف أو الزنجبيل: تعود هذه النكهة إلى المطبخ الياباني الذي يجمعها، مع طعم ورائحة وليست لذيذة للغاية.
  • نكهة الليمون مع: من ألذ النكهات والتي تستخدم بكثرة في صناعة الشيبس. تعود أصول هذه النكهة إلى تايلاند.

ماهي الدول المصدرة للنكهات الغذائية في العالم

لقد لاحظنا سابقًا مجموعة واسعة من النكهات المعروفة وغير المعروفة للبعض. ولكن، هل تساءلت يومًا عن أي من هذه البلدان الأكثر شهرة في تصنيع وتصدير المنكهات الغذائية؟ حسنًا، إليك قائمة بأشهر الدول المصدرة للنكهات الغذائية في العالم، بالترتيب:

الهند: يشتهر المطبخ الهندي بتوابله العطرية ونكهاته المميزة التي تحظى بشعبية كبيرة في جميع أنحاء العالم. لذلك، تحتل الهند المرتبة الأولى من حيث تصدير نكهات غذائية لا مثيل لها، والتي لا يمكنك العثور عليها في أي مكان آخر.

تايلاند: يتميز المطبخ التايلاندي باهتمامه بأدق تفاصيل الطعام. يحتوي على مجموعة فريدة من النكهات والأصباغ والمكونات. ولهذا نجد أنها تتبع الهند من حيث تصدير المواد المنكهة إلى جميع أنحاء العالم.

الصين: يرافق المطبخ الصيني كل شعوب الأرض، لدرجة أن منطقة ما تكاد تخلو من بعض أنواع النكهات الصينية. مما يجعل نكهاته رائجة وتنتشر في كل مكان.

المكسيك: يحتوي المطبخ المكسيكي على مزيج رائع من النكهات المعترف بها من قبل الشعوب الأصلية القديمة، بالإضافة إلى أحدث النكهات المصنعة في الآونة الأخيرة.

المملكة المتحدة: أعاد المطبخ البريطاني ابتكار نفسه، واكتسب المزيد والمزيد من الأشخاص إلى جانب الذين يرغبون في استيراد النكهات المصنعة الخاصة بهم. تعتبر النكهات البريطانية من أكثر النكهات انتشاراً في العالم.

روسيا: يتميز المطبخ الروسي بتنوعه حيث يلتقي بنكهاته ووصفاته المختلفة أذواق الشعوب. في المطبخ الروسي، هناك العديد من الأصناف والعديد من النكهات التي تجعلك في حيرة من أمرك بشأن ما يمكنك تجربته.