تعرف على طريقة تربية الأغنام بطريقة صحيحة، تعتبر تربية الأغنام من الخيارات الممتعة والمثمرة في نفس الوقت، خاصة للمالكين ومن ليس لديهم مساحات كبيرة لتربية المواشي. تعتبر الأغنام حيوانات أليفة غير مكلفة نسبيًا وهي أقل عرضة للإصابة بالأمراض من المواشي الأخرى. لذلك نجد الكثير من العائلات القروية تلجأ إلى تربيته لما لها من أهمية في توفير الصوف واللحوم اللذيذة والحليب والجبن. من المسلم به أن هناك بعض الصعوبات التي يمكن أن يواجهها المزارعون في تكاثرهم. لذلك، إذا كنت تنوي الاستثمار في الأغنام، يجب أن تعرف أولاً كيفية تربية الأغنام بطريقة صحيحة قبل البدء في تجميع قطيعك.

تعرف على طريقة تربية الأغنام بطريقة صحيحة

1. توفير المأوى الأساسي: تختلف احتياجات المسكن للأغنام باختلاف المناخ، ومواسم الحمل، وتفضيلات إدارة الراعي. لكن كل ما يحتاجونه هو حظيرة بسيطة تحميهم من برد الشتاء وحرارة الصيف. وتجدر الإشارة إلى أهمية وجود منشآت الحجر الصحي من أجل وضع أغنام جديدة لفترة محددة للتأكد من خلوها من الأمراض أو لعزل الحيوانات المريضة لتلافي انتقال المرض بين القطيع. يجب على المربي أن ينشر التبن على أرضية الحظيرة كل يوم، من أجل توفير الدفء للقطيع، خاصة للأغنام الصغيرة.

2. إحاطة القطيع بسياج صلب: ستحتاج إلى سياج طوله خمسة أقدام أو أكثر، من أجل حصر قطيع الأغنام في منطقة معينة، وحمايتها من الحيوانات المفترسة. أحد أفضل أنواع سياج الأغنام هو الأسلاك الكهربائية الناعمة، أو الأسلاك المتماسكة جيدًا.

3. منطقة المراعي: لا تتطلب تربية الأغنام مساحات شاسعة من المراعي على عكس المواشي الأخرى. تتغذى الأغنام على الأعشاب الصغيرة الموجودة في التربة الفقيرة حتى. لذلك، فإن اختيار منطقة رعي غنية بالنباتات يمكن أن يوفر نظامًا غذائيًا نباتيًا طبيعيًا أفضل لها وأرخص لك.

4. معدات التغذية: يؤدي وضع الطعام على الأرض إلى إهدار كبير للأعلاف، كما يساهم في انتشار الأمراض وخاصة الطفيليات الداخلية. لذلك أنت بحاجة إلى مغذيات بعيدة قليلاً عن الأرض. هناك العديد من التصميمات المختلفة لأحواض الأغنام، بعضها يأتي على شكل حرف (v) وتعتبر من أسهل أنواع الأحواض للتنظيف، والبعض الآخر يتم تعليقه على السياج ليتم إزالته عندما تنتهي الأغنام من وضعها. غذاء. ولا تنس الأواني المعدنية التي يعتمد عليها معظم المربين لإطعام عدد قليل من الحيوانات.

5. معدات الري: الماء العذب والنظيف ضرورة يومية للأغنام. تفضل الأغنام عادة الشرب من دورات المياه المتحركة، وإذا لم تكن متوفرة يمكنك توفير الماء من خلال الدلاء أو الأحواض أو إمدادات المياه التلقائية.

تعرف على العلف والتغذية الصحيحة لتربية الأغنام

الأغنام حيوانات طافية، فهي تأكل كل الأعشاب والأشجار والقش التي تظهر أمامها. وهذا يكفي لجعلهم ينمون ويحافظون على صحتهم مع تزويدهم ببعض الأملاح الضرورية والمكملات الغذائية. وهذا يعني أن الأغنام يمكنها إطعام نفسها دون تدخل المربي في مواسم الازدهار، ولكن في الشتاء يجب أن تكمل نظامها الغذائي من خلال تزويدها بالحبوب والتبن والتبن النظيف.

تحتاج الأغنام أيضًا إلى مستويات عالية من البروتين، وهو أغلى جزء في نظامهم الغذائي، لذلك يجب إعطاء كميات كبيرة من البروتين للنعاج المنتجة للحليب والأغنام الصغيرة لبناء العضلات. ومن أهم الوجبات الغنية بالبروتين نجد فول الصويا يليه بذور عباد الشمس والجوز والبذور والبرسيم من حيث احتوائه على مستويات عالية من البروتين. ولا تنس قش البقول الذي يحتوي على كميات معتدلة من البروتين.

يجب أن يوفر هذا مجموعة من المعادن والفيتامينات والمكملات الغذائية مثل (أ، هـ، د) لأنها غير متوفرة في المنتجات النباتية. بالإضافة إلى توفير الملح لما له من وظيفة تنظيمية مهمة للجسم، حيث يساعد على منع الانتفاخ في الأغنام. بالإضافة إلى ذلك، فإن تناول كمية صغيرة من الملح يمكن أن يقلل من تناول الأغنام للعلف والماء وإنتاج الحليب.

وبالحديث عن الماء، فإن الأغنام تستهلك ما بين 1/2 إلى 5 جالونات من الماء يوميًا. هذا يعتمد على حالتها الفسيولوجية، والمحتوى المائي لتغذيتها، والظروف البيئية المحيطة. يرتبط تناول الماء بشكل مباشر أيضًا بكمية العلف المتناولة.

اهمية التعامل مع الأغنام من أجل التربية السليمة

يسهل التعامل مع الأغنام، إذا كنت تعرف بعض الأساسيات حول كيفية تربية الأغنام بشكل صحيح. تتبع الأغنام بعضها البعض أثناء المشي، مفضلة السير نحو المناطق المرتفعة والمفتوحة، بعيدًا عن الأماكن والمباني المغلقة. تميل الأغنام إلى الرعي في الزوايا أو المنحنيات المخفية حيث لا يمكنهم رؤية ما ينتظرهم. وإذا لاحظت أن قطيعك يتحرك بعيدًا عن منطقة ما، فاعلم أن شيئًا ما يخيفهم هناك.

كما هو الحال مع معظم الحيوانات، فإن توفير الطعام هو أفضل طريقة لتدريب الكلب. حب الخراف للحبوب والفول السوداني والتفاح هو إغراء لهم. لكن احرص دائمًا على عدم إخافتهم، فالأغنام لديها طريقة واحدة فقط للدفاع عن نفسها، وهي القفز والهرب.

عدد طرق رعاية الأغنام العامة

تقليم الحوافر: يتأثر نمو الحوافر بالعديد من العوامل، بما في ذلك رطوبة التربة وخصائصها، فضلاً عن جودة الطعام. يشير هذا إلى أن الأغنام التي ترعى على تربة جافة وصخرية قد لا تتطلب رعاية حوافر مثل الأغنام على تربة رطبة خالية من الصخور. لهذا يجب على المربي الانتباه إلى حوافر الأغنام كل فترة، وتقليمها إذا لزم الأمر، إذ إن إهمالها قد يؤثر على إنتاجيتها ويؤدي إلى إصابتها بالعديد من الأمراض.

القص: يجب حلق صوف الغنم مرة واحدة على الأقل في السنة. عادة ما يتم قص الصوف في الربيع لمنع ارتفاع درجة حرارة الأغنام في الصيف، ويفضل قص الصوف قبل فترة الحمل.

تحقق من خلو أغنامك من الطفيليات: نظرًا لكثافة صوفها، يمكن للأغنام أن تأوي العث والقمل والحشرات الأخرى. لهذا، يمكنك استخدام المبيدات الحشرية لرش القطعان الخاصة بك والقضاء على جميع الطفيليات فيها، ويمكنك رش أرضية الحظيرة لتجنب أي بقايا.