تعرف على مشروع تربية الأبقار الحلوب في فلسطين، يعتبر مشروع تربية الأبقار الحلوب في فلسطين من المشاريع التي يتجه إليها الكثير من المواطنين الفلسطينيين، وذلك لتوافر الظروف المناسبة لنجاح هذا المشروع من حيث القوى العاملة، والبيئة المناسبة، والخبرة الفردية الطويلة في هذا المجال. بالإضافة إلى الوضع الراهن في فلسطين، حيث لا توجد فرص عمل كثيرة في المجالات العلمية المتقدمة، يعتبر هذا المشروع بوابة للأسر الفلسطينية لضمان حياة كريمة.

عدد اهداف مشروع تربية الابقار في فلسطين

  • تنمية الفئات الفقيرة في المجتمع الفلسطيني بما يمكنهم من الاعتماد على الذات.
  • رفع المستوى المعيشي للفرد.
  • المساعدة في افتتاح مشاريع إنتاجية جديدة في قطاع غزة.

اذكر مبررات مشروع تربية الابقار في فلسطين

  • ضعف الإنتاج الحيواني في فلسطين.
  • تشجيع المشاريع الإنتاجية الصغيرة.
  • الوصول بالمجتمع الفلسطيني إلى مرحلة الإنتاج.

بين الفئة المستهدفة من مشروع تربية الابقار في فلسطين

  • الطبقة الفقيرة من عامة الناس.
  • أيدي العاطلة.
  • أصحاب الخبرة والمعرفة لضمان نجاح المشروع.

اذكر آلية عمل مشروع تربية الأبقار في فلسطين

ترتبط أرباح المشروع بشكل أساسي بمستوى الخصوبة وكمية الحليب المنتجة وفترة إنتاج البقرة، وبالتالي فإن الهدف الرئيسي هو: الحصول من البقرة الحلوب على عجل يولد سنويًا وبصحة جيدة ونتيجة لذلك نحصل على ثروة حيوانية منتجة. بعد ذلك تتم رعاية الإنتاج لفترة معينة حتى يصبح جاهزًا للتسويق، وبالتالي يكون جاهزًا للاستخدام في إعادة دورة المشروع وتطويره.

بين مراحل تنفيذ مشروع تربية أبقار في فلسطين

  • تحديد الموقع: الموقع مهم جدا لنجاح هذا المشروع ويتطلب توفير مواصفات خاصة نلخصها كالتالي:
    • تهوية جيدة.
    • تدخل الشمس المكان.
    • يمكن تنظيفه من حين لآخر.
    • توفير التدفئة والتهوية عند الحاجة.
  • شراء الأدوات: يحتاج المشروع إلى معدات أساسية بمواصفات جيدة. ونذكر منها: الأعلاف التي توضع فيها علف الأبقار، وخزان ماء نظيف، ووصلات مياه، وتقسيمات المكان لتناسب الأبقار.
  • شراء الأبقار: وهي من أهم المراحل التي ينتج عنها نجاح أو فشل المشروع. حيث أن هناك العديد من أنواع الأبقار ولكل منها مواصفات معينة. لذلك قبل البدء في المشروع يجب تحديد أنواع السلالات وطبيعة إنتاج المشروع سواء للحوم أو الحليب.
  • التشغيل والمتابعة: تبدأ هذه المرحلة بعد استكمال جميع المراحل السابقة من تجهيز المكان وشراء الأبقار المطلوبة وتجهيز العلف المناسب لها. هنا تبدأ عملية المتابعة اليومية من حيث أمراض الحيوان وحل أي مشكلة قد تحدث على الفور.
  • التسويق: من مميزات هذا المشروع أن التسويق يتم بشكل يومي، لأن إنتاج الحليب يتم بشكل يومي، ويمكنك بيعه كحليب مباشرة أو تحويله إلى لبن أو جبن.

الفوز بمشروع تربية أبقار في فلسطين

بافتراض أننا بدأنا مشروعنا بشراء بقرتين حلب، وإذا قمنا بحساب الكميات التي تنتجها هذه الأبقار، يمكننا القول أن أنواع الأبقار في قطاع غزة تنتج حاليًا ما يقرب من 25 كيلوغرامًا من الحليب على مرحلتين، صباحًا ومساءً ( تنتج حوالي 40 كيلوغرامًا من الحليب يوميًا، لكنها غير متوفرة حاليًا في فلسطين بسبب الحصار). وهكذا يمكننا القول أن الإنتاج اليومي من الحليب يبلغ 50 كيلوجراماً من بقرتين. يمكن بيع الإنتاج على شكل حليب أو ألبان أو جبن. سعر كيلو الحليب في فلسطين 2 شيكل، وبالتالي فإن الإنتاج اليومي 50 * 2 = 100 شيكل في اليوم. ونتيجة لذلك فإن الإنتاج الشهري يبلغ 3000 شيكل.

بينما تبلغ قيمة المصاريف اليومية للبقرة حوالي 25 شيكل بين العلف والأعشاب. وبذلك تبلغ التكلفة اليومية للبقرتين 50 شيكل. فالتكلفة الشهرية 1500 شيكل.

وبما أن الربح هو نتيجة طرح المصروفات من الدخل، فإن الدخل الشهري لهذا المشروع هو 1500 شيكل أي ما يعادل 417 دولارًا. مع الأخذ في الاعتبار أننا حسبنا الربح على أساس بيع الحليب، إذا قمنا ببيع الإنتاج على شكل لبن أو جبن أو مارجرين، فإن الدخل الشهري سيكون بالتأكيد أكبر.

اذكر مشروع تربية الابقار في فلسطين وأثره على الأسرة

417 دولار (حد أدنى) مبلغ جيد للأسرة الفلسطينية المتوسطة في قطاع غزة. حيث يمكن أن يوفر هذا المبلغ الاحتياجات الأساسية وبعض الاحتياجات الترفيهية دون الحاجة إلى مساعدة خارجية. إذا افترضنا أن الأسرة أنفقت 292 دولارًا على الاحتياجات الأساسية، ووفرت 125 دولارًا، فهذا شيء جيد يمكنها من خلاله سداد رأس المال أو توسيع المشروع.