تعرف على دراسة جدوى تأسيس مشروع الزراعة المائية، الزراعة المائية أو ما يعرف بالزراعة الهيدروكربونية هي تقنية جديدة تم تطويرها بسبب نقص المساحات الزراعية التي تعتمد على المياه دون الحاجة إلى تربة زراعية، حيث تعتمد الجذور على ركائز متينة وتستمد غذائها من العناصر الغذائية القابلة للذوبان في الماء دون الحاجة إلى التربة الزراعية. تحتاج إلى زراعتها في الأرض، وهي تقنية جديدة نسبيًا تسمح بإنتاج محاصيل صحية ومتجانسة في فترات قصيرة ذات مذاق وجودة أفضل، وهي طريقة فعالة واقتصادية تعمل على تحسين الموارد وتقليل استخدام المياه

تعرف على دراسة جدوى تأسيس مشروع الزراعة المائية

بذور :

  • يجب اختيار النوع الجيد الذي ينمو في المناخ المرغوب فيه، ويمكن استخدام البذور العضوية لإنتاج المحاصيل العضوية

حاويات:

  • يتضمن صواني أو أواني وزجاجات بلاستيكية

الركائز:

  • وتشمل نشارة الخشب والألياف والحصى التي تتمثل وظيفتها في دعم النبات والسماح بتكوين الجذور

خزان محلول المغذيات:

  • يستخدم للري ويفضل أن يكون مصنوعا من ألياف غير تفاعلية مع مواد ومغطاة ببرودة المحلول ولمنع التسخين الناتج عن حرارة الجو
  • المحلول الغذائي:

ويختلف حسب احتياجات الأنواع النباتية، حيث أنه يحتوي على العناصر الغذائية اللازمة للنوع المزروع.

خطوات الزراعة المائية:

1- تجهيز العبوات بطريقة مناسبة لدخول الركيزة وأنابيب المياه والتغذية والصرف

2- املأ الحاويات بطبقة سفلية مبللة بالماء، مثل الحصى، أو رغوة البوليسترين، أو البولي إيثيلين منخفض الكثافة، وقم بعمل بعض الثقوب على سطحها لوضع البذور.

3- نضع البذور في الثقوب المحضرة مسبقاً، ونغطيها بطبقة رقيقة من الركيزة، ثم نبللها بالماء ونرويها كل ثلاثة أو أربعة أيام بالمحلول المغذي المخفف بالماء.

4- توفير المكونات البيئية اللازمة للنمو، مثل توفر العناصر والأملاح الرئيسية، ودرجة الحموضة المناسبة للمحلول، وتركيز الأكسجين المناسب للنمو.

عدد ميزات الزراعة المائية

  • اقتصادية تسمح بإعادة استخدام المواد مثل البلاستيك أو الخشب مما يساعد في الحفاظ على البيئة
  • لا يحتاج إلى مساحة كبيرة ويمكن تطبيقه في المنزل
  • يقلل من نفايات الأسمدة
  • يستخدم للعديد من أنواع الخضار مثل الخس والكزبرة والبقدونس والفجل والفلفل والطماطم والأعشاب العطرية
  • يمثل الحل الأمثل للتعامل مع التغيرات المناخية والتصحر وندرة المياه والمساهمة في زيادة المحاصيل
  • يوفر المياه حيث يقلل من استخدام المياه بنسبة 70٪ ويعتبر من أهمها لاقتصاد المياه في ظل فترات الجفاف المتزايدة حيث يقلل من عمليات التبخر والنتح التي تحدث في الزراعة

بين أهم التقنيات المستخدمة في الزراعة

تختلف طرق الزراعة المائية بين عدة تقنيات يتم استخدامها وفقًا للبيئة المتاحة، بما في ذلك تقنية الفتيل، وغشاء التغذية، والغمر والترشيح، وتقنية التعويم، وتقنية التنقيط.

ما الجدوى الاقتصادية لتكنولوجيا الزراعة المنزلية

تعتمد ربحية هذه التقنية على عدة عوامل منها إمكانية الزراعة في المنزل وتحويل أي منطقة معرضة للشمس والهواء إلى مشروع زراعي منخفض التكلفة حيث توجد أنظمة مياه مناسبة للمساحات الصغيرة وبأسعار مناسبة ضمن الأدوات الزراعية المخازن، وانتاج الارباح او الاعتماد على هذا المشروع لتوفير احتياجات المطبخ