أفضل طعام للطيور و طرق تغذيتها، بالطبع، تختلف جودة طعام الطيور باختلاف فئاتها. كما أن التغذية الجيدة تؤدي إلى عوائد صحية جيدة للطيور. بحيث يساعدهم على تقوية مناعتهم في مقاومة الطفيليات ورفع معدل بقائهم على قيد الحياة. إذا كنت من محبي الطيور وترغب في تربيتهم فعليك أن تدللهم وتسعى إلى إطعامهم طعامًا صحيًا، لتكون دائمًا نشيطًا وبهيكل قوي خالٍ من الأمراض وهذا يتطلب منك البحث باستمرار عن أفضل أنواع الطعام لتزويدها بها، ودعم جهازها المناعي بالمكملات الغذائية من الفيتامينات والكالسيوم والعناصر الضرورية الأخرى لضمان غذاء متوازن ومتكامل لطيورك. وها نحن هنا، ومن خلال منصة التداول الخاصة بنا، سنقوم بتسليط الضوء على أفضل الأطعمة للطيور وطرق إطعامها. اتبع مقالتنا لمعرفة المزيد يا صديقي.

حقائق عن طعام الطيور

يلعب طعام الطيور دورًا مهمًا في نمط حياتهم، ويختلف الطعام من نوع إلى آخر. تعيش الطيور الجارحة التي تتغذى على لحوم فرائسها بمفردها لتفاجئ ضحيتها، وبسبب قلة عدد الفرائس فإنها تتحرك مناطق واسعة للصيد. أما الطيور التي تتغذى على النباتات والحبوب فهي تتجمع في شكل قطعان مثلها مثل طيور السمان التي تعيش على شكل قطعان كبيرة على شجر التوت. تعيش طيور النورس بأعداد كبيرة بالقرب من الموانئ والأحواض لتوافر الأسماك هناك. لكن بشكل عام، يحتاج العديد من الطيور إلى وجبات خاصة لتلبية احتياجاتهم الأساسية من الغذاء. إن تناول مجموعة متنوعة من البذور والفواكه يعطي الطائر صحة جيدة.

ما هو طعام الطيور البرية

في البرية، يعتمد النظام الغذائي للطيور عادة على حجمه. تعيش أصغر الطيور والطيور الطنانة على رحيق الأزهار. الطيور الأكبر حجمًا مثل العصافير تأكل البذور مثل الأشواك وعباد الشمس وبذور القرطم والديدان واللافقاريات الصغيرة الأخرى والحشرات مثل الصراصير أو البعوض. تحصل بعض الطيور على طعامها من الماء وتغطس لصيد الأسماك أو المحار. تنقض الصقور والنسور من السماء للقبض على فريسة صغيرة مثل الأرانب. كما تحصل بعض الطيور على الطعام بالسرقة من طيور أخرى بدلاً من إيجاد طعامها، مثل طيور النورس التي تنتظر حتى يجد طائر آخر شيئًا لذيذًا ثم يسرقه منه.

الغذاء المثالي للطيور

عندما يتعلق الأمر بإطعام الطيور الأليفة، فهذا يستدعي البحث عن نظام غذائي متوازن، لضمان بقاء طيورنا في صحة جيدة. ما هي بعض أنواع الطعام الضروري للطيور؟

  • الأطعمة الجاهزة: تجمع الأطعمة الجاهزة في السوق بين معظم العناصر اللازمة لاتباع نظام غذائي صحي. تتوفر هذه الأطعمة بأشكال عديدة: مثل الأطعمة المختلطة من الفواكه والخضروات والبذور والمكسرات جنبًا إلى جنب مع بعض الخضروات الطازجة. هذا التنوع ضروري جدًا لصحة الطيور.
  • بذور عباد الشمس هي أكثر أنواع البذور شيوعًا والتي تأتي كمغذٍ لطيور الزينة في أمريكا الشمالية. إنها تمنح الطيور طاقة هائلة، مما يجعلها الغذاء المفضل لمجموعة واسعة من الطيور.
  • الوجبات الخفيفة: أحد الأمثلة المعروفة لهذه الوجبات الخفيفة هو فتات الخبز التي غالبًا ما يتم إطعامها نصف بري. أيضا وجبة خفيفة للحمام. قد تكون قطعة من الفاكهة الطازجة دعوة عاجلة للعديد من الطيور لتناول الطعام. هناك بعض الطيور التي تحب الحبوب وتأكلها كوجبة إفطار.
  • الكالسيوم: عنصر أساسي ومهم للغاية لبناء عظام وأظافر ومنقار الطيور، لذلك يجب أن يتوافر في أطعمتها مثل البيض والخضروات الورقية والمكسرات.

والجدير بالذكر أن بعض الطيور تأكل الحصى مع الطعام، وتتبناها في نظامها الغذائي، لأنها تفضل سحق الأطعمة بعد بلعها.

تعليمات مهمة لتغذية الطيور

تدعوك رعاية الطيور والعناية بتغذيتها إلى اتخاذ العديد من الإجراءات للحصول على أفضل النتائج. إطعامها لا يتم بشكل عشوائي، ولكن عليك اتباع بعض النصائح:

  • الحفاظ على طعام الطيور نظيفًا، وتنظيفه مما تبقى من الحبوب الفارغة أو الرطبة، ثم ملئه بأطعمة نظيفة وجافة.
  • احتفظ بأطعمة الطيور في أوعية بلاستيكية أو معدنية نظيفة وجافة ومحكمة الإغلاق لمنع التلف.
  • لا تضعي طعاماً أكثر مما تحتاجه الطيور، لأن هذا يسبب لها الأمراض.
  • قم بتغيير الماء بشكل دوري وحافظ عليه نظيفًا وخاليًا من أي شوائب أو بقايا طعام.
  • تهوية جيدة للأماكن التي توضع فيها الطيور وتعريضها للشمس من حين لآخر.
  • قم بتزويد الطيور ببعض الأدوية إذا لاحظت أعراض المرض لمساعدتها على التعافي.