ما هي صادرات البحرين، تعتبر إمارة البحرين من الدول الغنية بالموارد، وتعتمد بشكل أساسي على النفط الذي يمثل 60٪ من عائدات التصدير.

النفط والبترول والغاز في البحرين

يعتمد اقتصاد البحرين بشكل أساسي على النفط، وتبلغ قيمة ما تنتجه يومياً 197.147 ألف برميل النفط الخام وكل ما بعده يتم تكريره حيث يتم تصدير الوقود والنفتا والديزل والبنزين وزيت الوقود والكبريت. وتقدر مبيعاتها السنوية للمطار من وقود الطائرات بـ 3471، وصادراتها ومشتقاتها في عام 2017 بلغت 91.983 مليون برميل، كما أنها تصدر الغاز. بلغ إنتاج الغاز عام 2022 نحو 772637 مليار متر مكعب.

تصدير الألمنيوم ومنتجاته في البحرين

البحرين من الدول الغنية بالمعادن وتأتي في المرتبة الأولى حيث تصدرها إلى 75 دولة مثل أمريكا والسعودية وتركيا والمغرب وهولندا والإمارات والهند وإيطاليا والجزائر. وبلغت قيمة صادرات البحرين لعام 2022 نحو 779.8 مليون دينار، حيث صدرت 963 مليون طن. بلغت قيمة ما صدرته لأمريكا عام 2022 138 مليون دينار، وتم تصديرها للسعودية بقيمة 113،2. وتصدر تركيا 80.8 مليون دينار، وتصدر البحرين أسلاكاً بقيمة 381.3 مليون دولار، وجميع منتجاتها مساحيق غير مغلفة وسبائك ألمنيوم.

التمور في البحرين

يوجد أكثر من 23 صنفاً من التمور في البحرين، وتصدر البحرين كمية منها

صادرات الأسماك والمنتجات البحرية في البحرين

وتتميز البحرين بأسماكها وأنواعها، حيث توجد أنواع مختلفة من الأسماك، حيث صدرت 1.9 ألف طن جمبري بقيمة 4.4 مليون دينار لعام 2022. وصدرت في العام نفسه 3309 ألف طن بقيمة 2.506 مليون دينار. كما قامت بتصدير اللؤلؤ، كما عرفت البحرين منذ آلاف السنين بالغوص واستخراج اللؤلؤ. اعتمدت على اللؤلؤ بعد النفط، وبدأ صيد اللؤلؤ في البحرين منذ عام 2000 قبل الميلاد وتتميز بجودتها الممتازة وخلوها من الشوائب.

المنسوجات والتصدير في البحرين

النسيج اليدوي حرفة عرفتها البحرين منذ آلاف السنين، وهي حرفة توارثتها أجيال عديدة. تشتهر بعض القرى على المستوى العربي بإنتاجها وتصديرها، حيث أنشأت مصانع للنسيج اليدوي مثل قرية بني جمرة.