عدد خطوات زراعة القهوة في المغرب، تعتبر زراعة البن في المغرب من أكثر المحاصيل انتشارًا في العالم، لكنها تزرع بكثرة في المغرب لأن البن العربي هو النوع الأكثر استخدامًا في العالم. الكرز شجرة تختلف عن الأشجار الأخرى وذلك لأنها تحتاج إلى عوامل طبيعية مناسبة ولا تنمو في الأماكن الحارة إطلاقا.

عدد خطوات زراعة القهوة في المغرب

تحتاج إلى مجموعة من العوامل التي تساعد على تسهيل إنباتها، وذلك لأنها من البذور التي تحتاج إلى معاملة خاصة لتنمو بشكل أفضل، ومن خطوات زراعتها:

  • يتم تحضير مجموعة من الأحواض الكبيرة والمظللة وتزرع البذور بداخلها بعد وضع تربة رطبة صالحة للاستعمال.
  • ضع الكثير من الماء في البرك واختر منطقة بعيدة عن أشعة الشمس المباشرة، ولكن يجب وضعها في منطقة بها ضوء.
  • يتم وضع كميات مناسبة من الماء كل فترة، وذلك لأن حصاد بذورها يستغرق من 3 إلى 4 سنوات، لذلك يجب أن تتحلى بالصبر لأطول فترة ممكنة.

بين نصائح عند حصاد البن

  • يجب أن تحصد القهوة عندما تكون حمراء، وفي هذه الحالة يتم قطفها يدويًا أو من خلال استخدام حبوب البن.
  • تحتاج الطريقة الأولى لحصاد الفاصوليا غير المرغوب فيها إلى إجراء عملية الفرز جيدًا ولكي تنضج الحبوب.
  • الطريقة الثانية هي وضع الآلة بين الأغصان ورجها جيدًا، وبعد ذلك يتم إسقاط البذور الناضجة من الشجرة.
  • بعد اكتمال الحصاد، تُغسل القهوة جيدًا وتُنقع في الماء لمدة تصل إلى 36 ساعة، بحيث يسهل متابعتها.
  • ما تم تحميصه يوضع في مكان بارد ويفضل استخدام الثلاجات.

عدد معلومات عن أشجار البن في المغرب

هناك الكثير من المعلومات المهمة في المغرب وهذه المعلومات خاصة جدًا لأن

تحتاج حبوب البن إلى مناخ رطب قليلًا ولا تحتاج إلى حرارة عالية وتحتاج إلى الكثير من الماء بسبب ذلك

يجب أن تكون زراعته في المناطق الجبلية البركانية، حتى تكون غنية بالعديد من العناصر الغذائية الهامة

مما يعطيها نكهة رائعة ولهذا السبب تزرع في المغرب.

أهم الفوائد الصحية للقهوة

يعتمد الشعب المغربي على الأكل باستمرار، وذلك لأنه يحتوي على العديد من الفوائد الصحية التي تحتاجها أجسادهم، ومن هذه الفوائد التي يحصلون عليها:

  • تعمل المادة الموجودة فيه على تنشيط الجهاز الهضمي وتخفيف التوتر وتهدئة الصداع.
  • يقي الأسنان من التسوس ويقوي اللثة من الالتهابات الموجودة فيها.
  • يعمل على محاربة جميع الخلايا السرطانية في الجسم وخاصة للرجال فوق سن الأربعين.
  • يحسن مستوى الكوليسترول في الدم ويخلصك من مشاكل الكبد والقولون.
  • يزيد من معدل التمثيل الغذائي في الجسم ويسهل عملية الحرق.
  • يقضي على حصوات المرارة ويعمل على محاربة مرض باركنسون في الجسم.
  • يقضي على البكتيريا والفيروسات التي تنتشر في الجسم.