كيف تبدأ في بناء الثروة، إذا كنت تركز على بناء الثروة، فمن المفيد أن يكون لديك هدف واضح في ذهنك. قرر ما إذا كنت تريد الاستقلال المالي، والتقاعد، وتوفير المال لبدء عمل تجاري، ودخل إضافي كل شهر، وتأمين مالي، ولا داعي لبيع ممتلكاتك للعيش. بمجرد أن تعرف هدفك، فإن هذا هو تحديد المدة التي تحتاجها للوصول إلى ذلك وأيضًا تحديد المخاطر المحتملة التي ستواجهها خلال رحلتك الاستثمارية وتحديد نوع الاستثمارات التي ستقوم بها.

أولاً ابدأ بحساب توفير عالي الفائدة

قبل أن تبدأ، يجب أن تفكر في امتلاك حساب استثمار جيد الفائدة، بحيث تضاف المزيد من الأموال إلى مدخراتك. هذا يسمح لأموالك بالنمو بشكل أسرع. عادةً ما تقدم حسابات التوفير ذات الفائدة المرتفعة معدلات فائدة تتراوح بين 1٪ و 2٪، مقارنةً بالحسابات التقليدية التي تقدم عادةً فائدة أقل من 1٪.

ثانياً تعرف على كيفية الاستثمار

إذا لم تكن لديك معرفة كافية بالطرق أو الأساليب المختلفة، فقد يكون من المخيف أن تبدأ الاستثمار. هناك العديد من الخيارات المختلفة للاختيار من بينها، بما في ذلك الأسهم الفردية والسندات والصناديق المشتركة. قد يكون من الصعب التنبؤ بالنمو أو فهم متى يجب عليك البيع والشراء. إذا كنت على استعداد لقبول المخاطر، فقد تكون مهتمًا بشراء الأفراد وبيعهم من أجل تحقيق أعلى ربح ممكن. يمكن أن يكسبك هذا أموالًا طائلة، ولكنه يتطلب أيضًا مستويات عالية من الاهتمام ويمكن أن يؤدي في بعض الأحيان إلى خسارة الكثير من المال أيضًا.

التقدم منتظم

اتخذ خطوات متسقة كل شهر لإحراز تقدم مستمر. بدلا من ادخار مبلغ كبير في بعض الأشهر ثم اسحب الأموال من الأشهر الأخرى، ضع مبلغًا أقل كل شهر حتى تتمكن من الاستمرار في الادخار كل شهر دون الحاجة إلى الانسحاب من. هذا يسمح لأموالك أن تكسب وتنمو. القيام باستثمارات منتظمة حتى لو كان أصغر، فإنه يقلل أيضًا من المخاطر عن طريق التأكد من عدم صنع كل شيء مرة واحدة، ثم خسارته مرة واحدة.