حرفة صناعة السجاد في مصر، لها دور مميز في الصناعة، وهي مصنوعة من القديم والنادر، وظهرت السجادة بشكل حقيقي في العصر المملوكي، حيث صنعوا السجادة المملوكية، حيث تميزت بألوانها ورسوماتها الجميلة المصنوعة من الفواكه. والأشجار والنباتات، وهي موجودة لفترة طويلة ولكنها الآن منقرضة، بقيت القطع النادرة في متاحف باريس ولندن والأثرياء. والمعروف أن لديها صناعة السجاد الوحيدة، وتحتل المرتبة الأولى عربياً في صنعها، تليها لبنان وسوريا.

حرفة صناعة السجاد في مصر

الصناعة لها تاريخ طويل، والعديد من الأسرار والتفاصيل. كانت موجودة منذ عصر الفراعنة في شكلها البدائي القديم. بدأت صناعة السجاد بالفعل منذ ألفي عام في إيران، حيث تم العثور على وثيقة في سيبيريا تؤكد أن أول ظهور للسجاد في العالم بدأ في إيران، حيث تميزت هذه المهنة، وصدرت السجاد إلى العالم أجمع، واستخدمت إيران أوراق الأشجار والنباتات، ومثل الرومان في الصباغة، وابتكروا وابتدعوا في الزخارف والرسومات على السجاد. باسم “بساط عمر الخيام”.

 قيمة السجاد

يمكن معرفة قيمة السجادة بوزنها وشكلها وملمسها. كلما كان للسجادة ظهر ناعم، وسمك رقيق، ووزن أقل، وألوان ثابتة، زادت جودتها وقيمتها. لذلك فإن السجاد الإيراني له أعلى قيمة، حيث يتميز بألوان مختلفة مثل البيج والأزرق والأخضر. أما القوقاز، فيتميز بألوان البني والأحمر، ولا يمكن مقارنة السجادة، لأنها مصنوعة من ألياف تركيبية. المزادات هي أمريكا وإنجلترا وفرنسا.

يجب الحفاظ على السجاد والعناية به وتنظيفه مرة واحدة على الأقل في السنة، وتعرضه للشمس، وتهويته للحفاظ على جودته وعمره. نسج السجاد التقليدي حرفة مميزة ومهمة، لأن هذه السجادة تعتبر تراثًا، وقلة العمل في هذا النوع أمر مؤسف جدًا، لأن هذه المهنة تحتاج إلى صبر وجهد كبير، وقلة اليد العاملة، وقلة العمل. قد تؤدي المواد إلى انقراض صناعة هذا النوع من السجاد.

ما هو سجاد يدوي في مصر

تعتبر من أقدم وأهم الحرف التي عمل بها الإنسان حيث بدأت في عصر وكان الفراعنة حوالي 5 آلاف سنة قبل الميلاد، وفي حضارة البداري على وجه الخصوص، وفي قرية الحمامات التى تقع فى اسيوط فى وسط الوادى عثر على عدة نقوش تصنع وتنسج السجاد. صناعة يدوية باستخدام الكتان لأنها المحاصيل التي عملت بها مصر واشتهرت بها في العصور القديمة كما أظهرت عدة مناظر من الصوف داخل مدافن الدولة القديمة وكذلك مناظر بيع البياضات المنسوجة. ولم يتم استخدام الكتان وحده كقطاع للمنسوجات، حيث تم العثور على العديد من المنسوجات المصنوعة باستخدامه استخرجت ألياف العشب، وشعر الماعز، وصوف الأغنام، وما إلى ذلك، والمنسوجات مصنوع من شعر الماعز من الحفريات التي عثر عليها في قرية العمال الواقعة في تل العمارنة والتي يعود تاريخه إلى منتصف القرن الرابع عشر قبل الميلاد، وظهرت الصباغة في عصر الأسرة ثالثًا، تم استخدامه في السجاد بنفس درجة استخدامه في الأقمشة المصنوعة من الكتان. في النهاية تحدثنا عن صناعة السجاد في مصر، وبداية ظهور صناعة السجاد، وكيفية ذلك تعرف على قيمة السجاد، وكذلك تعاملنا مع السجاد اليدوي في مصر.