ما هي مزايا صناديق الاستثمار، تتمتع صناديق الاستثمار بعدد من المزايا التي تجعلها أسهل. يتطلب الاستثمار المباشر أن يكون لدى مالكه قدرة عالية في التحليل المالي والأساسي، بالإضافة إلى معرفة المخاطر التي ينطوي عليها الاستثمار في الصناديق. قد لا تكون هذه المهارات متاحة لعدد كبير من المستثمرين، وخاصة أولئك المستثمرين الجدد. يرغب معظم المستثمرين في الحصول على أكبر قدر ممكن من العوائد دون تكريس أنفسهم لعملية الاستثمار أو متابعة تطورات السوق أو الإدارة، وذلك لعدة أسباب قد تتمثل في افتقاره للقدرات التحليلية أو قلة الوقت بشكل عام. لذلك، ستكون الأنسب لتلك الفئة من المستثمرين، والتي من خلالها تقوم بالاشتراك في الصناديق الاستثمارية، والتي تشمل وجود متخصص مسؤول عن إدارة هذا الصندوق. وفي هذا المقال سنتحدث عن أهم مميزات الصناديق المشتركة.

ما هي مزايا صناديق الاستثمار

تتمتع صناديق الاستثمار بعدد من المزايا التي تميزها عن الاستثمار العادي والتي يمكن تلخيصها فيما يلي:

  • إدارة محترفة

وهي الميزة الرئيسية التي يتمتع بها، حيث تتيح لك الاستفادة من خبرة مدير الصندوق وكيفية اتخاذ القرار الاستثماري، لأن القائمين على إدارة الصندوق متخصصون في متابعة السوق والاقتصاد والاستعداد البحوث والدراسات اللازمة لفهم الوضع.

  • نوّع استثماراتك بأقل التكاليف والمخاطر

يعد تنوع الأصول أقل تعرضًا للمخاطر مقارنة بالمخاطر التي قد تنشأ من الاستثمار في نوع واحد من الأصول المختلفة. وهذا يعني أن صناديق الاستثمار تمنح الفرد إمكانية تنويع استثماراته بتكلفة منخفضة ودرجة مخاطرة منخفضة نسبيًا، نظرًا لإمكانية الاستثمار في أنواع متعددة من الأصول في شكل مجمع مشترك تكون التكاليف من خلاله نسبيًا. موزعة بين حاملي الوحدات.

  • السيولة

صناديق الاستثمار المفتوحة تمكن صاحبها من استرداد كل أو جزء من استثماره في الوقت الذي يرغب فيه،

يعتمد ذلك على أيام التعامل المحددة مسبقًا في شروط وأحكام الصندوق.

  •  نسبة تخصيص الاشتراكات

تتمتع صناديق الاستثمار بنسبة تخصيص عالية للاشتراكات (العروض الأولية) مقارنة بالمستثمرين الأفراد،

مما يساعدها في الحصول على أكبر عدد ممكن من العرض الأولي.

  • الاستثمار في السوق الموازية

تسمح الأموال لحاملها بالمشاركة في سوق التوازن،

حيث لا يجوز للمستثمر الفرد المشاركة في تلك السوق إلا وفق شروط خاصة مدرجة في قواعد تسجيل السوق الموازية.

  • حوكمة الصندوق

يشرف على كل صندوق استثمار عام مجلس إدارة يعينه مدير الصندوق تنفيذاً. يجتمع مجلس إدارة كل صندوق مرتين في السنة على الأقل مع لجنة الامتثال التابعة لمدير الصندوق أو مسؤول الامتثال، من أجل ة التزام الصندوق بجميع العلاقات القائمة مسبقًا، مثل التأكد من أن مدير الصندوق يؤدي عمله. واجبات ومسؤوليات بما يحقق مصالح مالكي الوحدات وبما يتوافق مع أحكام وشروط لائحة صناديق الاستثمار. يجب ألا يقل عدد أعضاء مجلس إدارة الصندوق عن ثلاثة، ولا يقل عدد أعضاء مجلس إدارة الصندوق المستقلين عن اثنين، ويتمتعون باستقلالية تامة عن مدير الصندوق. يمكنهم الإشراف على الصندوق والموافقة أيضًا على العقود والقرارات والمهام الأخرى المتعلقة بعمل الصندوق، بشرط أن يلتزموا بالحياد التام والإنصاف التام والحياد التام.