تعرف على كيفية تربية الحيوانات في المزرعة، تربية الحيوانات في المزرعة فكرة مطروحة دائمًا على الطاولة لكل مزارع، بهدف تحقيق فائدة إضافية والاستفادة من هذه الحيوانات ومنتجاتها في نواح كثيرة. غالبًا ما تكون أصعب خطوة هي الخطوة الأولى، والتي تتمثل في اختيار أنسب نوع من الحيوانات للتربية وفقًا لكل مزرعة والظروف المتاحة عليها، من أجل تحقيق الفائدة المرجوة.

عدد فوائد تربية الحيوانات في المزرعة

ولا يخفى على أحد أن إحدى الفوائد العديدة التي يمكن أن تتحقق منه، والتي يمكن تلخيصها في النقاط التالية:

  • مصدر رئيسي لتزويد المجتمع باللحوم: يتم الحصول عليها بشكل رئيسي من الأبقار والأغنام والماعز، أو من خلال تربية الدواجن بأنواعها.
  • الحصول عليها من البيض والحليب: من الحليب يمكن الحصول على مشتقات مختلفة لها دور كبير في النظام الغذائي للإنسان.
  • مصدر للجلود والصوف: يستخدمان في صناعة الأحذية والحقائب والملابس والمفروشات والخيوط.
  • الحصول على العسل: في حالة تربية النحل.
  • الاستفادة من مخلفاته في الزراعة كسماد عضوي
  • الحماية: مثل تربية الكلاب بهدف حماية المزارع أو القطعان أثناء الرعي.
  • الاستجمام: مثل تربية القطط، بعض أنواع الطيور، والكلاب، وغيرها.

من أكثر أنواع الحيوانات شيوعًا التي يتم تربيتها في المزرعة

خروف

تعيش الأغنام في قطعان، لذلك عندما تريد تربية الأغنام، يجب أن تحتوي المزرعة على مساحات كبيرة قادرة على زراعة نباتات العلف. ويفضل أن تكون المزرعة في منطقة ريفية محاطة بالمراعي للاستفادة منها في رعي القطيع وتقليل المصاريف.

الماعز

كما أنها تعيش وتتحرك في قطعان، وتحتاج إلى مساحات كبيرة، ويفضل أن تربى الماعز في المناطق الجبلية لأنها تصلح للماعز.

أبقار

يجب تربية الأبقار في المزرعة للحصول على حظائر مناسبة لإيواء الأبقار، ويجب أن تكون مجهزة بأماكن لوضع العلف والمياه. يجب أيضًا تنظيف هذه الحظائر وتهويتها بشكل مستمر. أيضا، يجب أن يكون للمزرعة مناطق مفتوحة لتعريض الأبقار للشمس والهواء لعدة ساعات في اليوم.

دجاج

بشكل عام، تتم تربية الدجاج في المزرعة بهدف الحصول على اللحوم أو البيض أو كليهما. في جميع الحالات، يجب تلبية العديد من المتطلبات لتربية الدجاج في المزرعة. يجب أن يكون هناك حظيرة كبيرة مجهزة بمعدات لتوزيع الأعلاف والمياه، ويجب أن يكون الحظيرة جيدة التهوية بواسطة مراوح كبيرة. وقد تحتاج إلى تدفئة أو تبريد في بعض الأحيان، حسب الفترة الموسمية، لضمان جو معتدل في الحظيرة، لأن البرودة الشديدة أو الحرارة المرتفعة ضارة جدًا بالدجاج وقد تسبب نفوقها.

متطلبات تربية حيوانات المزرعة

ملاجئ الحيوانات

تتطلب تربية الحيوانات في المزرعة وجودًا يحمي الحيوانات، حيث تهدف الحظائر إلى تأمين عدة أشياء:

  • حماية الحيوانات من الحشرات الضارة والحيوانات المفترسة.
  • عزل الحيوانات عن العوامل المناخية الصعبة مثل الأمطار الغزيرة والحرارة المرتفعة والبرودة الشديدة.
  • توفير المساحات وتسهيل عملية إطعام الحيوانات ورعايتها وحصاد الإنتاج.
  • التوفير في الجهد والعمل مع المنظمة التي تقدمها الحظائر.

عادة تتكون المزرعة من حظيرة كبيرة واحدة مقسمة إلى أجزاء، كل منها متخصص في مرحلة إنتاج معينة، أو تتكون المزرعة من عدة حظائر منفصلة، كل منها متخصص في دورة الإنتاج.

عند بناء حظيرة، يجب مراعاة عدد من الشروط من أجل الحصول على حظيرة ذات مواصفات جيدة تحقق أكبر فائدة للحيوانات، بما في ذلك:

  • لتوفير الدفء في الحظيرة في الشتاء والبرودة في الصيف.
  • لحماية الحيوانات من التيارات الهوائية المباشرة.
  • يكفي الهواء النظيف وأشعة الشمس للحيوانات.

ماهو ال غذاء المناسب للحيوانات

بشكل عام، تتغذى الحيوانات في المزرعة على محاصيل العلف مثل البرسيم، أو على قش الحبوب مثل قش القمح والشعير، أو على البقوليات والحبوب، ويمكن أيضًا أن تتغذى على الأعلاف الصناعية الجاهزة.

الرعاية الصحية وتوفير الأدوية واللقاحات

تتعرض الحيوانات باستمرار لمسببات الأمراض، مثل الطفيليات والجراثيم والفيروسات. لذلك يجب تقديم التطعيمات بشكل دوري لحماية الحيوانات من الأمراض وخاصة الوبائية منها. يجب أيضًا مراقبة الحيوانات لمعالجة أي حيوان مريض بسرعة وعلى الفور لمنع انتشار المرض بين الحيوانات. بشكل عام، الأشياء التي يجب مراعاتها لحماية الحيوانات في المزرعة من الأمراض يمكن تلخيصها على النحو التالي:

  • طعام صحي مناسب للحيوانات.
  • تتناسب مساحة الحظيرة مع عدد الحيوانات مع استمرار التنظيف وتجديد الهواء.
  • تقديم التطعيمات للحيوانات بشكل دوري.
  • عزل أي حيوان مصاب عن باقي الحيوانات لمنع انتشار العدوى.

بين أنواع مزارع تربية المواشي

يتم تصنيف مزارع تربية الحيوانات وفقًا لعدة أمور، مثل: نوع الحيوانات في المزرعة، وعدد الحيوانات في المزرعة، وإنتاجية الحيوانات في المزرعة، وعوامل أخرى. ومع ذلك، يبقى التصنيف الأكثر أهمية هو إنتاجية الحيوانات. تقسم مزارع تربية الحيوانات حسب إنتاجيتها إلى:

مزارع حيوانية بدورة إنتاج متكاملة

وتتميز هذه المزارع بأن دورتها الإنتاجية تبدأ مع ولادة الحيوان وتنتهي بموته مروراً بجميع مراحلها الإنتاجية. تضمن هذه الدورة الاكتفاء الذاتي للمزرعة، حيث توفر حيوانات جديدة بشكل دوري منذ ولادة الحيوانات الموجودة. كما تتميز هذه المزارع بإنتاجها جميع المنتجات الحيوانية على اختلاف أنواعها.

مزارع الحيوانات لغرض الإنتاج المحدد

تتخصص هذه المزارع في مرحلة إنتاج واحدة من دورة الإنتاج الحيواني، مثل مزارع تسمين العجول، أو مزارع الدجاج البياض، أو مزارع تربية الثيران للتلقيح الاصطناعي. تحتاج هذه المزارع إلى تزويدها باستمرار بالحيوانات الجديدة، والتي يتم بيعها بعد انتهاء الغرض منها.

من معوقات وتحديات تربية الحيوانات في المزرعة

تتعرض عملية تربية الحيوان للعديد من التحديات التي يجب التغلب عليها بشكل أو بآخر لضمان استمرارية هذه العملية وتطويرها، ومنها:

  • تأمين الغذاء الكافي بكميات كافية.
  • يوفر سوقًا لبيع جميع منتجات حيوانات المزرعة بأسعار معقولة.
  • عدم كفاية العيادات البيطرية.
  • صعوبة تأمين اللقاحات والأدوية البيطرية في بعض الأحيان.