تعرف على تجارة الصنوبر، ووجدت آثارًا تدل على أن الإنسان القديم استخدمه في طعامه، حيث وُجدت آثاره في مقابر الفراعنة وعلى موائدهم كما عرفه الرومان واليونانيون، وذكروا ذلك في آثارها المكتوبة وذكرها في آثارها، كما ورد في كتب قريش، وتناولتها كتب الطب العربي وأشادت بفوائدها كغذاء ودواء، كمصدر غني للبروتين النباتي، توجد أشجار الصنوبر في الجبال الغربية والجنوبية والشرقية لأمريكا الشمالية وجنوب شرق آسيا وأوروبا، ويصل ارتفاع الأشجار إلى 60 مترًا

تعرف على تجارة الصنوبر

  • الصنوبر الحلبى: أو ما يعرف بالصنوبر “القديس” المنتشر فى حدائق دمشق.
  • الكناري الصنوبر والفضة والبحرية.
  • يعتبر الصنوبر الأسود، الملقب بالصنوبر النمساوي، مصدرًا جيدًا لإنتاج البذور.
  • الصنوبر الكورسيكي
  • الصنوبر السيبيري
  • ينمو معظم الوقت في التربة الرملية والصخرية.

ماهي الأهمية التجارية والصناعية للصنوبر

  • يتميز خشبها بالاستقامة والقوة والصلابة، ويستخدم في كثير من الصناعات الخشبية سواء كانت أثاثات أو مكاتب أو ما شابه.
  • استغلال شجرة الصنوبر للعديد من الأغراض الصناعية وهذا يعطي قيمة ذهبية في مجال التجارة.
  • بالإضافة إلى ذلك، هناك العديد من المواد التي تتعلق بمجال التغذية وغيرها من المواد مثل زيت الصمغ وزيت التربنتين الذي يستخدم في أغراض طبية عديدة ومتنوعة، وصناعة المراهم والمواد اللاصقة في الجص والشموع والزيوت الدهنية والمطاط، كبريت، فسفور، ورنيش، ويستخدم في دهان الخشب. وبذلك يعتبر الصنوبر من الصناعات المهمة في العالم لدخوله في جميع المجالات. كما تستخدم الصناعة في الفوائد الطبية والعلاجية، وهذا يعني أن تجارة الصنوبر من التجارة المربحة والقيمة في العالم، ويتجه معظم التجار ورجال الأعمال في الوقت الحاضر إلى التجارة فيها