كيفية استخراج الحرير من دودة القز، تمر صناعة الحرير الخام بعدة مراحل، تبدأ بتربية دودة القز، وأخيراً باستخراج أجود أنواع الحرير. يعتبر الحرير من أجود أنواع الأنسجة التي عرفها الإنسان، ويستخدم في العديد من المجالات، من صناعة الملابس إلى صناعة مستحضرات التجميل. لذلك سوف نقدم لكم في هذا المقال خطوات استخراج الحرير من ديدان القز.

كيفية استخراج الحرير من دودة القز

تشكل ديدان القز شرنقة حرير حولها، حيث تعمل الدودة بحركة ثابتة وسريعة لنسج شرنقتها. تبدأ بنسج الشرنقة من الرأس، وتشكل في النهاية الشكل 8. تتكرر هذه الحركة حوالي 230 ألف مرة حتى يبلغ طول خيط الحرير الملفوف 1000 متر أو أكثر. بعد يومين أو ثلاثة أيام من العمل، تكون الشرنقة جاهزة.

كيفية استخلاص الحرير من ديدان القز

تمر عملية استخراج الحرير بعدة مراحل، مع العلم أن كل هذه المراحل مهمة وأساسية في إنتاج الحرير الخام. هذه المراحل هي كما يلي:

  • المرحلة الأولى: تربية الحرير هي نقطة الانطلاق لهذا المشروع، ودود القز مصنع حرير خام.
  • المرحلة الثانية: تبدأ بتدوير الديدان في شرانقها والتي تتميز بشكلها ونوعها عن باقي شرانق الحشرة. تكون الديدان محصورة تمامًا داخل الشرنقة، وهنا تكون الخيوط جاهزة للاستخراج. تبقى اليرقات داخل الشرنقة لمدة ثلاثة أسابيع، وبعد ذلك تتحول إلى فراشة.
  • المرحلة الثالثة: خلال هذه المرحلة إما أن تخرج الفراشات من الشرنقة أو تموت قبل أن تتحول إلى فراشة حتى لا تتلف نسيج الحرير. مع العلم أن هذه اليرقات يتم قتلها بوضعها في فرن على درجة حرارة عالية أو بوضعها في الماء المغلي لإذابة الطبقة فوق اليرقة. ثم يتم نسج الخيوط معًا وتكون جاهزة لصنع الملابس.

على الرغم من أنه يجب قتل اليرقات قبل أن تتحول إلى فراشات، فمن المهم ترك مجموعة من اليرقات تتحول إلى فراشات حتى تستمر عملية إنتاج الحرير. بيض قبل موت الفراشة.

عدد مراحل إنتاج الحرير

بعد استخلاص الحرير من الشرانق، اغسله جيداً بالماء والصابون ليجعله لامعاً وجذاباً. ثم تبدأ عملية الإنتاج على النحو التالي:

  • صباغة الحرير: قديماً كان الحرير يصبغ باستخدام مواد خام طبيعية مثل الفاكهة وأوراق النباتات ذات الألوان الزاهية. حيث يتم نقع خيوط الحرير بعصارة هذه المواد الطبيعية. تتكرر العملية عدة مرات حتى نصل إلى اللون المطلوب. في الوقت الحاضر، تطورت عملية الصباغة وأصبحت من خلال الأجهزة التكنولوجية والأصباغ الحمضية التفاعلية. بهذه الطريقة، فإنه يوفر مجموعة واسعة من الألوان والظلال.
  • غزل الحرير: في الماضي، كان الحرير يغزل باستخدام عجلة غزل متخصصة مصنوعة من الخشب. في الوقت الحاضر، يتم استخدام الأجهزة التكنولوجية الحديثة في عملية الغزل. تتكون عملية الغزل من ترتيب خيوط الحرير ليتم لفها بشكل متماثل على البكرة المخصصة لتجميع خيوط الحرير.

من أنواع الحرير الطبيعي

هناك نوعان من الحرير الطبيعي وهما:

  • حرير مزروع: هو حرير خام أبيض نقي، يُستخرج من الديدان التي تتغذى على أوراق التوت. يعتبر من أفضل أنواع الحرير وأكثرها رواجًا حول العالم.
  • الحرير البري: لونه الطبيعي بني أو أصفر غامق. يتم إنتاجه عن طريق ديدان القز التي تتغذى على أوراق شجرة البلوط. تنتشر صناعتها على نطاق واسع في الصين والهند. يصعب تبييض هذا النوع من الحرير بسبب لونه الغامق. كما أنه أقل لمعانًا من الحرير المستنبت.

عدد ملامح الحرير الطبيعي

  • فائقة النعومة ومريح جدًا للارتداء.
  • يعتبر من الأقمشة المفضلة للأميرات والملكات لما له من بريق مميز.
  • من أقوى الأنسجة الطبيعية.
  • قوامه ناعم للغاية، حيث أنه يتكون من ألياف طبيعية فقط.
  • يقاوم درجات الحرارة العالية.
  • إنه عازل جيد للرطوبة والحرارة.
  • كما أنها خفيفة الوزن وسهلة التنظيف.
  • يعتبر من أكثر الأقمشة مرونة، حيث يمكنه استعادة شكله الطبيعي بسرعة بعد التمدد.

ماهي الدول المنتجة والمستهلكة للحرير في العالم

هناك العديد من الدول المنتجة للحرير، ولكن من بين الدول الأكثر إنتاجية: الصين والهند وكوريا والبرازيل. وجاءت مصر ونيجيريا وغانا وجنوب إفريقيا وتونس وإثيوبيا في المرتبة الثانية. في حين أن أهم الدول المستهلكة للحرير هي ألمانيا والإمارات العربية المتحدة وكوريا.