اذكر المحاصيل الزراعية في البوسنة والهرسك، المحاصيل الزراعية في البوسنة والهرسك تغطي الأراضي المزروعة حوالي 40 في المائة من الأراضي بالغابات وتنشر أنواعًا عديدة من الأشجار، مثل الكمثرى والتفاح والخوخ والبلوط والصنوبر. تلعب الزراعة دورًا رئيسيًا في اقتصاد البلاد. الزراعة في البوسنة والهرسك استثمرت في البوسنة والهرسك ما يصل إلى نصف الأراضي، وتستخدمه في الزراعة، وتعتمد على الزراعة لتربية المواشي. ويعتبر من أهم ما يزرع في الدولة من الفاكهة والقطن والقمح.

تعرف على الزراعة في البوسنة والهرسك

هناك استثمار زراعي في الأراضي، حيث نجد أن الأراضي الزراعية تشغل ما يقرب من نصف مساحة البلاد، وتتميز الأراضي الزراعية في البوسنة والهرسك بالخصوبة، وتوفير المناخ المناسب للزراعة. كان القطاع الزراعي في البوسنة والهرسك في البداية مساهمة صغيرة جدًا في البوسنة والهرسك، ولكن في هذه الفترة أصبح القطاع الزراعي مساهماً رئيسياً في اقتصاد الدولة، حيث يعمل عدد كبير من الأفراد يصل إلى 21 بالمائة. في هذا المجال، والمساهمة في الناتج المحلي الإجمالي.

وهي من الدول الفقيرة ذات الموارد الزراعية، لكنها تولي اهتماما كبيرا للأراضي الموجودة التي تنتج أفضل المحاصيل الزراعية، حيث يوجد 22 ونصف مليون هكتار من الأراضي الزراعية الصالحة للزراعة، وجميع الأراضي الزراعية في البوسنة و تقع الهرسك في وادي نهر سافا الذي يقع في الشمال.

اذكر المحاصيل الزراعية في البوسنة والهرسك

تعتبر الذرة من أهم المنتجات الزراعية التي تنتجها دولة البوسنة والهرسك، بالإضافة إلى الفواكه والخضروات والتبغ، حيث تم تسمية هذه المحاصيل بنسبة 60 بالمائة من قطاع الإنتاج الزراعي في البلاد. وعلى الرغم من ذلك، فإن هذه النسبة من إنتاج الدولة قد تدهورت بشدة، باستثناء منتج البطاطس الذي لا يزال يحقق الاكتفاء الذاتي في دولة البوسنة والهرسك.

الاستثمار الزراعي في البوسنة والهرسك

• تشتهر البوسنة والهرسك بالعديد من أنواع المحاصيل التي تهمني جدًا، ومن أهمها:

يزرع البقوليات والخضروات والفواكه بخلاف الأنواع الأخرى من المنتجات الزراعية.

• من أهم أنواع الفاكهة التي تزرع في البوسنة والهرسك العنب بأنواعه والتوت بمختلف أنواعه والكمثرى والدراق والمشمش والخوخ والكرز.

• تنتج الدولة المكسرات وأهمها الجوز والخضروات والرمان والبقوليات.

• في الوقت الحاضر، هناك فرصة ممتازة لنجاح الاستثمار الزراعي في البوسنة والهرسك، بسبب وجود

المقومات التي تساعد في هذا الأمر، وأهمها المناخ المناسب لنمو المحاصيل الزراعية، وتوافر المياه بكثرة.

وجود الاراضي الخصبة والقوى العاملة في هذا المجال.

• بالإضافة إلى توافر الخبرة العلمية في الموقع الجغرافي المناسب للبوسنة والهرسك لنمو المحاصيل، وإمكانية

للدولة القدرة على تصدير وتعبئة وتعليب المواد الغذائية التي تنتجها، بالإضافة إلى إنشاء الصوبات الزراعية.

البلاستيك الذي يمكن الحصول منه على المنتجات وفي الوقت الذي يعتمدون فيه عليها

الزراعة نجد أن هناك صناعة فواكه مجففة وعصائر طبيعية وأغذية معلبة ومشروبات.

بين أولويات القطاع الزراعي في البوسنة والهرسك

تعددت الأسباب التي جعلت البوسنة والهرسك تتقدم في المنتجات الزراعية والمحاصيل الزراعية، ومن أهمها:

  1. وجودك هو الإطار القانوني الذي يساعد في الحفاظ على صحة النباتات.
  2. تركيز جهود الدولة على القطاع وخاصة الحبوب والفواكه والخضروات.
  3. ترشيد الدعم الزراعي بالدولة.
  4. تحسين البحث العلمي والتدريب على كيفية الزراعة وإنتاج المحاصيل المتميزة.