من هو اسلام بحيري وحقيقة دعوته لحرق كتابي البخاري ومسلم، حيث يُعد اسلام بحيري من أكثر الإعلاميين المصريين الذين يدور حولهم الجدل بشكل كبير، حيث يحتار من يُتابعه في ما اذا كان هو داعية أم شيخ وهو يقول بأنه لا ينتمي الى الدعاة ولا الى الشيوخ بل ينتمي الى “شيوخ الإسبور” بتوع اليوم، وقد شيع مؤخراً عنه بأنه دعا الى حرق كتابي البخاري ومسلم و هذا ما أثار الجدل والنقاش بين الناس عبر العديد من مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة، وفي هذا السياق سوف نوضح من هو اسلام بحيري وحقيقة دعوته لحرق كتابي البخاري ومسلم.

اسلام بحيري ويكيبيديا

يُعرف عن اسلام بحيري بأنه قد نال على ماجستير في “طرائق التعامل مع التراث”، كما أنه يُعد مفكر وباحث ومناظر في العديد من أمور الدين الحساسة والمعقدة بهدف تقديم مادة فريدة من نوعها، وهو يُعد إعلامي مشهور في الوسط الإعلامي يُقدم برنامج “مع إسلام” على قناة القاهرة والناس و الناس الفضائية، وقد تم البدء بالتعرف عليه من قِبل الناس عن طريق مجادلته مع السلفي أبو يحيى ومجادلته مع محمود شعبان، حيث كانت تلك المجادلات هي السبب في تعرف الناس عليه، كما تم تعيينه كباحث لدى وزارة الأوقاف الكويتية، وفي عام 2003 ميلادي شرع بكتابة فكره عبر جرائد مستقلة، وذلك مثل جريدة الاسبوع.

إليكم حقيقة دعوة إسلام بحيري لحرق كتابي البخاري ومسلم

لقد شاع مؤخراً أن الباحث والمفكر في الشؤون الإسلامية إسلام البحيري قد وجه دعوة الى القيام بحرق كتابي البخاري ومسلم، لهذا قام برنامج “سؤال مباشر” الذي يتم بثه على قناة العربية باستضافته وسؤاله عما شاع عنه، وبشأن هذا الأمر فقد نفى إسلام بحيري جميع الاتهامات التي تم نسبها إليه بأنه قام بتوجيه دعوة الى القيام بحرق كتابي البخاري ومسلم، بل قال بأنه يرى الإسلام يمر حالياً في محنة، وقد دعا العرب الى إعادة النظر بالدين بطريقة اخرى حديثة تكون ذات انفتاح أكبر، وقد قال عن مقولة “أجمع الفقهاء” بأنه يلزمها مراجعة، وقال ما يتعلق بتفسير الآيات القرآنية بأنه لا يجوز أن يتم شرح كل آية بمفردها بل تُعد مترابطة، كما وقد رفض أن يتم تكفير ذوي المعتقدات الأخرى.

وبوصولنا الى هنا نكون قد انتهينا من هذا المقال، وذلك بعد ان علمنا من هو اسلام بحيري وحقيقة دعوته لحرق كتابي البخاري ومسلم، كما تعرفنا أيضاً على اسلام بحيري ويكيبيديا.