تعرف على قبيلة الغفيلي بالسعودية، علي الغفيلي هو أحد الأسماء التي يتردد صداها في مجال الإعلام العربي، حيث أن علي الغفيلي هو أحد أشهر المذيعين على قناة أم بي سي، وهو من أصغر المذيعين سناً في القناة، فهو من مواليد العام 1982 ميلادي، حصل علي الغفيلي على شهادته في تخصص الإعلام من جامعة الإمام محمد بن سعود في المملكة العربية السعودية، وهو مقدم برامج ناجح ومتميز، ولكن الكثيرون لا يعرفون معلومات حول عائلة الغفيلي التي ينتمي إليها هذا المذيع ومقدم البرامج السعودي المتألق، ولهذا تعرف على قبيلة الغفيلي بالسعودية في سطور هذا المقال.

عائلة الغفيلي ويكيبيديا

كحال كافة القبائل العربية في منطقة شبه الجزيرة العربية، نجد قبيلة الغفيلي بالسعودية ذات عادات وتقاليد عربية أصيلة، فهي من القبائل العربية المتجذرة في المملكة العربية السعودية، والتي لها تاريخ عريق في جزيرة العرب، حيث تنتمي قبيلة الغفيلي إلى قبيلة شمر، وهم تحديداً من السناجرة، ويتركز وجود قبيلة الغفيلي بالسعودية في منطقة القصيم، كما يتواجد بعض أفراد قبيلة الغفيلي في منطقة الرس، ومن الجدير بالذكر هنا بأن آل محفوظ في مدينة عجمان في دولة الإمارات العربية المتحدة ينتمون إلى قبيلة الغفيلي.

شجرة عائلة الغفيلي

تشير بعض الأبحاث التاريخية إلى أن قبيلة الغفيلي يتواجدون في منطقة البقوم، كما أنهم متواجدون في عدة مناطق أخرى في المملكة العربية السعودية، ومن المعروف بأن أبناء قبيلة الغفيلي يشغلون مناصب مهمة في المملكة، حيث نجد العديد من أبناء قبيلة الغفيلي يخدمون في المجال العسكري السعودي، ناهيك عن بعض الشخصيات البارزة وتحديداً في المجال الإعلامي من أمثال مذيع قناة أم بي سي علي الغفيلي، وعبدالرحمن الرس الغفيلي، وفيصل الغفيلي.

الغفيلي من اي شمر

تعرف على قبيلة الغفيلي بالسعودية، إذ نجد بأن قبيلة الغفيلي ينتمون إلى شمر في شمال المملكة العربية السعودية، وتحديداً من منطقة الرس، بالإضافة إلى آل محفوظ في دولة الإمارات العربية المتحدة، ومن المعروف بأن قبيلة الغفيلي بالسعودية من أكبر القبائل العربية والتي لها عادات العرب الأصيلة من جود وكرم وحسن ضيافة، كما أنهم يتمتعون بالأخلاق الحميدة.

يخدم أبناء قبيلة الغفيلي بالسعودية في عدة مجالات في المملكة، فنجد منهم الشخصيات البارزة والمتعلمة، ونجد من ابناء الشخصيات المتفانية في خدمة الوطن من الذين التحقوا في مجال الخدمة العسكرية في الجيش السعودي والأجهزة الأمنية، والبعض منهم في مجال التعليم والطب وغيرها.