سبب سجن هشام أبو هواش الحقيقي، ضجت العديد من مواقع التواصل الاجتماعي مناشدة بالأفراج عن الأسير هشام أو هواش بعد تدهور حالته الصحية التي قد ألمت به المصاعب من بعد اضرابه عن الطعام لأكثر من 140 يوم، حيث  تتداول صورة التي تملئ  أعيننا حزنا عليه وعلى ما وقع به نتيجة الاحتلال الغاشم وما يفعله مع أسراني وعدم تقديمه لهم أبسط الحقوق العلاجية، واليوم سوف نتحدث في مقالنا عن السبب وراء سجن الأسير هشام أو هواش.

 الأسير هشام أبو هواش ويكبيديا

هو أسير معتقل لدي  السجون الاحتلال الإسرائيلي، واعتقل في تاريخ 27\8\2020ميلادي، بدون أي سبب، ومتزوج ولديه خمسة أطفال، وتعرض للعديد من الاعتقالات  السابقة، كما  أنه هناك المئات من الأخرى التي سجنوا من قبل الاحتلال الظالم بدون أي سبب وحكمهم بقضاء العديد من السنوات والتي توصل الى الحكم المؤبد والى مدي الحياة بدون أي أسباب تذكر.

سبب سجن هشام أبو هواش الحقيقي

يبلغ الأسير هشام أبو هواش 40 عامل وهو من دورا في الخيل اعتقل في السابع والعشرين من شهر أكتوبر لعام ال2020 ميلادي حيث تم اصدار بحقه ثلاثة أوامر اعتقال اداري ، كما أنه تم اعتقاله عدة مرات من قبل وحكم عليه ثمانية سنوات الا انه قضي منهم 56 شهرا في الحكم الاداري، والحكم الاداري هو الحبس بأمر عسكري إسرائيلي بزعم وجود تهديد أمني دون توجيه لائحة اتهام ويجدد لستة أشهر ويكون قابل للتمديد، وتعتقل سجون الاحتلال في سجونها حوالي 500 معتقل اداري.

اعلان نادي الأسير الفلسطيني بأن السلطات الإسرائيلية جمدت أمر الاعتقال الاداري بحق أو هواش

نقل نادي الأسير عبر منشور على صفحته بالفيس بوك عن المحامي جواد بولس قوله أن : ( أبو هواش لا يزال في مستشفيي أساف هروفيه الإسرائيلي)  وأوضح النادي أن التجميد لا يعني الغاء الاعتقال الاداري لكنه يعني اخلاء مسؤولية إدارة سجون الاحتلال عن مصير وحياة المعتقل وتحويلة  لمعتقل غير رسمي في المستشفى، ويصبح تحت حراسة أمن المستشفى بدلا من حراسة أمن السجانين، ويمكن لأسرته أن تزور الأسير وفقا لقوانين المستشفى، ولكنها لا يمكنها أن تقوم بنقله الى مستشفى آخر .

وفي الختام، قد انتهينا من رواية قصة من قصص الأسرى التي يعانون كل لحظة في سجون الاحتلال والتي كانت بعنوان سبب سجن هشام أبو هواش الحقيقي، فتحدثنا عن من السيرة الذاتية الي الأسير أبو هواش، وتعرفنا عن السبب وراء اعتقاله وما هو المقصود بالسجن الاداري التي كان محكوم به الأسير أبو هواش لمدة ثمانية سنوات والتي قضي منها 56 شهرا، وما هي حالته في الاضراب عن الطعام لمدة قد تقارب 150 عاما على التوالي، حيث أنه يعاني معاناة شديدة وبدأ بفقدان بصرة وعدم قدرته على الحركة والجلوس، وأصبح في غيبوبة جزيئة، ونتمنى من الله أن يفك قيده وقيد جميع أرانا في القريب العاجل.