من هو محمد صديقي الباكستاني محتجز الرهائن، أثارت قضية احتجاز الرهائن الجدل واسعاً في وسائل الإعلام العالمية والتي تحدثت عن تفاصيل حادثة إحتجاز الرهائن في ولاية تكساس الأمريكية في الساعات الماضية، وتم التعرف الى هوية منفذ الهجوم وهو صاحب الجنسية الباكستانية والذي يدعى محمد صديقي، وتواجد بشكل مسلح خلال تنفيذه عملية احتجاز الرهائن من اليهود المتواجدين في تلك المنطقة، وأوضحت وسائل الإعلان عن صلة القرابة التي تربط بين محمد صديقي وسيدة القاعدة عافية صديقة حيث يعتبرو أشقاء، وخلال المقال سنوضح من هو محمد صديقي الباكستاني محتجز الرهائن.

من هو محمد صديقي الباكستاني ويكيبيديا

من هو محمد صديقي الباكستاني ويكيبيديا
من هو محمد صديقي الباكستاني ويكيبيديا

أكدت وسائل الإعلام المتحدثة بإسم شرطة ولاية تكساس الأمريكية عن حادثة إحتجاز لعدد من الرهائن اليهود في تكساس، وتم التعرف الى الشخص الذي قام بعملية الإحتجاز وهو محمد صديقي شقيق الدكتورة عافية صديقي، وتم انتهاء عملية الإحتجاز من خلال القيام بتحرير الرهائن.

وقد قام محمد صديقي بالقيام بهذه العملية أملاً في تحرير أخته من قبضة السلطات الأمريكية، ولكن العمليةتم الإعلان عن فشلها من خلال مقتل محمد صديقي في العملية من قبل الشرطة الأمريكية.

تفاصيل مقتل محتجز الرهائن في الكنيس اليهودي بتكساس

تفاصيل مقتل محتجز الرهائن في الكنيس اليهودي بتكساس
تفاصيل مقتل محتجز الرهائن في الكنيس اليهودي بتكساس

أعلنت الجهات الشرطية المسؤولة في ولاية تكساس الأمريكية عن مقتل منفذ عملية الإحتجاز التي حدثت صباح اليوم في ولاية تكساس الأمريكية، وتم العمل الجاد من أجل تحرير جميع الرهائن المحتجزين في الكنيس دون وقوع أي إصابات في صفوفهم، وتم التعرف الى هوية منفذ الهجوم وهو محمد صديقي شقيق المعقلة لدى الأمن الأمريكي عافية صديقي اخطر إمرأة في العالم على حسب وصف الجهات الفيدرالية.

من هي عافية صديقي الذي أرعب أخوها تكساس

من هي عافية صديقي الذي أرعب أخوها تكساس
من هي عافية صديقي الذي أرعب أخوها تكساس

ضجت وسائل الإعلام الأمريكية بالحديث عن دوافع محمد صديقي شقيق عافية صديقي بقيامه بالعملية التي من خلالها قام بإحتجاز إسرائيليون في كنيس يهودي في تكساس، أملاص في التوصل الى تفاوض مع الجهات المختصة لإنهاء ظروف اعتقال شقيقته عالمة الأعصاب الباكستانية عافية صديقي، والتي تتواجد في أحد السجون الأمريكية، وقد حكم عليها بالسجن لمدة 86 عامًا في الولايات المتحدة بعد إدانتها في 2010 بإطلاق النار على جنود وعملاء مكتب التحقيقات الفيدرالي، إلا أن البعض يرى أن الجرائم التي سُجلت بحق عافية صديقي لا أساس لها من الصحة.

ضجت منصات السوشال ميديا بالحديث عن عملية الإحتجاز التي قام بها محمد صديقي صباح اليوم في ولاية تكساس الأمريكية والتي أسفرت عن مقتله، وخلال المقال أوضحنا من هو محمد صديقي الباكستاني محتجز الرهائن.