ما هو الزواج العرفي وما حكمه، ان الزواج بشكل عام شئ مقدس حيث ان الزواج رابطة روحانية بين الزوجين تقوم عل المودة و الرحمة بينهم، يكون الزواج من اجل تكوين اسرة والاستمرار في الحياة، حيث ان الزواج الشرعي عبارة عن استمتاع الزوجين من اجل انجاب الاطفال وتكوين ذرية صالحة، ويكون حسب تقاليد رسمية وتكون باتباع االشروط الشرعية المتفق عليها في الاسلام، ولكن العديد من الاشخاص يتخذون الطريق الخاطئ في عقد القران وهو  الزواج العرفي، حيث ان هذا النوع من الزواج غير محبب عند الله، فسوف نتعرف على ما هو الزواج العرفي وما حكمه في الاسلام.

ماذا يعني الزواج العرفي؟

لقد جاءت تسمية الزواج بالزواج العرفي نسبة الى الزاج ايام الرسول صلى الله عليه وسلم، حيث ان المسلمون في ذالك الوقت لم يكونو يهتمو بتوثيق الزواج باوراق ثبوتية، فيصبح زواج عرفي أقره الشرع، واعتاد الناس على ذالك، ولكن مع تغير الوقت وتغير الحال اصبح من الضروري توثيق عقود الزواج بشكل رسمي، وان للزواج العرفي صورتين هما:

  • الصورة الاولى: هو مصطلح اطلق على عقد رواج بدون اوراق ثبوتية ورسمية اما مكتوبة او غير مكتوبة، او هو زواج اكتملت جميع شروطه ولكن لم يتم توثيقه بشكل رسمي.
  • الصورة الثانية: هو الزواج الذي يتم بين الطرفين الزوج والزوجة بدون علم الاهل والاقارب، بحضور شخصين شاهدين على الزواج ويوقعان على ورقة الزواج، ويكون هذا الزواج بدون اشهار رسمي على الزواج بحيث يكون بسرية تامة، بحيث لا يعلم به الا الشاهدان والزوجان.

ما الحكم الشرعي للزواج العرفي؟

اختلف الكثير من فقهاء الدين حول حكم الزواج العرفي في كلا الحالتين الاولى والثانية، لذا دعونا نتعرف الى اراء الفقهاء في هذا الموضوع:

  • الرأي الاول: انه زواج صحيح وزواج شرعي حتى اذا لم يسجل بشكل رسميي، حيث انه اذا لم يوثق بشكل رسميي لا يسبب الضر لصلاح العقد، ومع ذلك فمن الاقض توثيقها لحفظ حقوق كلا من الزوجين، واحكام الزواج ما يترتب عليه من حقوق وأثار قانونية، وقد ايد ذالك الكثير من العلماء.
  • الرأي الثاني: قيل في هذا الرأي انه زواج محرم، واكد على هذا القول الشيخ نصر واصل والشيخ محمد نور الدين وغيرهم من الشيوخ، قيل في ان هذا الزواج يعتبر زواج سري، بسبب عدم وجود شهود على هذا الزواج، وعدم وجود اشهار للزواج، فهكذا اعتبر انه زواج سري محرم.
  • الرأي الثالث: يرتكب الشخص المقبل على هذا الزواج الاثم اذا تزوج بعد معارضة ولي الامر له ومنعه الزواج الغير موثق، فيجب طاعته وعدم ارتكاب الاثم وعدم عصيان ولي امره.

هل الزواج العرفي حلال

هذا السؤال واحد من الاسئلة التي تشغل بال الكثيرين الذين يتجهون الى هذا النوع من الزواج، ومع كثرة الاحكام الغير صحيحة حكم هذا الزواج بانه حلال او نوع من انواع الزنا المحرم، و وضح مجموعة كبيرة من العلماء ان الزواج العرفي ليس محرم، وأن رفض هذا النوع من الزواج لا علاقة له بالدين والشرع، ولكنه امر سئ الفعل، ولكن اذا اكتملت الشروط الدينية فهو جائز دينيا، واذا استكل الشروط الاجتماعية فهو صالج اجتماعيا.

الفرق بين الزواج الشرعي والزواج العرفي

ذكر ان الزواج له شروط اذا اتمت وقت عقد الزواج فهو زواج صالح شرعا، و هو عن طريق قبول ولي امر الطرفين، وحضور شاهدين ويكونا رجلين مسلمين، ويتم الاتفاق على المبلغ المدفوع كمهر للفتاة، والفرق هنا هو التوثيق بالزواج الرسمي يتم تسجيله عند مأذون الزواج، اما العرفي بسجل عند محامي فقط، حيث ان الفرق هنا هو التوثيق وليس كيف يعقد الزواج.

 

وكما تم ذكره بالاعلى على ما هو الزواج العرفي وما حكمه، فانه زواج شرعي صحيح، ولكن يجب اكمال الشروط الصحيحة للزواج، حتى لا يتم ارتكاب الاثم من هذا الزواج.