من هو الشاعر الذي هجأ على أمه وزوجته، وهو من الشعراء القدامى الذين عاشوا في عصور ما قبل الإسلام والعصر الإسلامي، وعلى الرغم من اعتناقه الإسلام، إلا أنه لم يتوقف عن السخرية وانغمس في أعراض الناس، مما دفعه إلى السخرية من والدته وزوجته أيضًا، تابعونا من اجل معرفة كافة التفاصيل عن الشاعر الذي هجا نفسه امه وزوجته من خلال هذه السطور.

من هو الشاعر الساخر الذي هجا نفسه

يُعرَّف الهجاء بأنه نوع من الشعر نقيض المديح، حيث يُكتب عندما يريد الشاعر التعبير عن اشمئزازه وسخطه تجاه شخص آخر، على عكس الثناء الذي يعتمد على الإعجاب والتقدير، وهناك أنواع كثيرة. . من الهجاء، هذه الأنواع هي كما يلي:

  • الهجاء الفردي: وهو موجه إلى الشخص الذي يستاء من الشاعر، حيث يحاول إظهار عيوبه ويحث على احتقاره.
  • هجاء جماعي: موجه إلى مجموعة من الناس (قبيلة، أمة، مجتمع)، ظهر هذا النوع في عصر ما قبل الإسلام عندما كان قبليًا، وبرز مرة أخرى في العصر العباسي.
  • الهجاء الخلقي: يركز هذا النوع على العيوب الجسدية مثل قصر القامة أو الأنف الطويل.
  • الهجاء الأخلاقي: يركز هذا النوع على العيوب النفسية للجشع والخيانة والخيانة والكذب.
  • هجاء فاحش: يتعامل هذا النوع مع أعراض الأشخاص بكلمات بعيدة عن الأخلاق.
  • هجاء عفيف: هذا النوع يعامل الفشل بشكل مثير للشفقة، بروح الدعابة.
  • الهجاء السياسي: يركز على القضايا السياسية في الدولة، ويمزج بين السخرية والنقد في آن واحد.

من هو الشاعر الذي هجأ على أمه وزوجته

الشاعر الذي تهجأ بنفسه أمه وزوجته هو الحطاية المعروف بأبي مليكة جرول بن أوس بن مالك العبسي، حيث كان ماهرًا جدًا في الشعر الساخر، لدرجة أنه كان يخافه ويتجنبه، تهجئة وسخرية من نفسه وقبحه وقبحه، كما سخر من زوجته وأمه.

ما هي الآبيات التي سخر فيها الشاعر من نفسه وأمه وزوجته

وفي نفس الهجاء قال الشاعر الحوطية:

أرى بنفسي وجهًا شوهه الله ** فهو قبيح وحامله قبيح

كما قامت والدته بتهجئة الآيات التالية:

جزاكم الله شر امرأة عجوز ** ولقائك بعصيان الأبناء

حياتك ما دمت تعرف أنها حياة سيئة ** وموتك يمكن أن يرضي الصالحين

بالإضافة إلى تهجئة زوجته للآيات التالية:

لديه جسد برغوث، وساق بعوضة، ووجه مثل القرد، لكنه حتى أقبح.

تلمع عيناها عندما تراها ** وتغضب في وجه جليسة الأطفال وتصبح غاضبة

معلومات عن الشاعر الساخر المخضرم

اسمه الحطاية، الملقب بأبي مليكة جرول بن أوس العبسي، ونسبه أبي مليكة نسبة إلى ابنته مليكة، ونسب الحطاية مضر بن نزار. عاش الحتيعة في عصور ما قبل الإسلام والإسلام، ورغم إسلامه احتفظ بلسانه الحاد وقصر مزاجه، كما عاش حياة شريرة وبائسة تسمى الجوع والفقر، لُقّب بالحطايعة لقصر قوامه مما أصابه بعقدة أثرت في أفعاله، ويقال إنه حُرم من الشعور بالفخر والاعتزاز في عائلته بأمه، إذ رُفض. من قبل إخوته، مما تسبب في غضبه وحقده على الناس وسجائه.

سبب وفاة الشاعر الذي سخر من نفسه

واستمر الشاعر الحتيعة الملقب بأبي مليكة جرول بن أوس العبسي في السخرية من الناس في أبيات من الشعر حتى وفاته عام 30 بعد الميلاد، الموافق لعام 650 د. ج، وهو تاريخ متوقع، ولست متأكدا، والجدير بالذكر أنه عاش في الإسلام قرابة 18 عامًا قبل وفاته، تاركًا وراءه إرثًا شعريًا عظيمًا، حيث كان لهذا الإرث الفضل الكبير في السخرية.

وفي نهاية هذا المقال سنعرف من هو الشاعر الذي نطق بنفسه بوالدته وزوجته الشاعرة الحطية.