معلومات عن ابن سينا، يُعرف ابن سينا أنه فيلسوف إسلامي وطبيب وعاِلم في مجالات العلوم الطبيعية والرياضيات، وقد كان ابن سينا من أكثر الشخصيات الفلسفية والأطباء في العالم الإسلامي وأوروبا، حيث ان كتبه واكتشافاته بالطب كانت تُدرس في جامعات أوروبا حتى القرن التاسع عشر، ونقدم لكم من خلال هذا المقال معلومات عن ابن سينا فيما يلي.

من هو ابن سينا

ابن سينا هو أبو علي الحسين ابن سينا، فيلسوف إسلامي وطبيب وعالِم في مجالات العلوم الطبيعية والرياضيات، ولد في عام 980 ميلادي في أفشانا القريبة من بُخارى، وأبوه هو عبد الله مواليد مدينة بلخ وأمه سيتارا من مدينة تاجك، حيث كان كان عبد الله والد ابن سينا يعمل محافظاً في إحدى القُرى، ثم انتقل مع عائلته إلى بُخارى وعمل في وظيفة إدارية أيضاً لدى نوح بن منصور سلطان بُخارى، ومن ثم بدأ ابن سينا التعلم في مجال الفقه مع معلمه إسماعيل الزاهد، وبعدها اتجه إلى دراسة الطب مع عدد من المعلمين، وقد وصف ابن سينا مجال الطب بالسهل.

وقام ابن سينا فيما بعد بمعالجة السلطان منصور بن نوح بعد أن أُصيب بمرض حيَّرَ أطباء المدينة، فكافئه السلطان وسمح له بالدخول إلى مكتبة السمانيد الملكية الخاصة به، مما ساعد ابن سينا في تعليمه الذاتي للفلسفة والعلوم، حيث بدأ في الكتابة في عمر 21 عاماً، إذ كتب في مجالات عِدّة كالرياضيات والهندسة وعلم الفلك، والفيزياء، والميتافيزيقيا، وعلوم اللغة، والشعر، والموسيقى.

وبرز دور الفيلسوف الإسلامي والطبيب ابن سينا دوره في العمل داخل البلاط الملكي كطبيب حتى وفاة السلطان، ثم انتقل إلى جرجان وهي منطقة قريبة من بحر كابسيان، فكان يُدرِس علم الفلك والمنطق فيها، وبدأ أيضاً بتأليف أشهر كتبه في الطب وهو كتاب القانون في الطب، ثم انتقل بعد ذلك إلى منطقة الري ومارس الطب فيها وألّف حوالي 30 كتاب، ثم رحل إلى همدان، حيث عالج حاكمها شمس الدولة من مَغص شديد، فأصبح طبيبه الخاص وصديقاً مقربّاً منه، وقد عيّنه رئيساً للوزراء، وبعد وفاة شمس الدولة لم يرغب ابن سينا في البقاء داخل حمدان، فخاطب حاكم أصفهان حتى يجد له منصباً في بلاطه الملكي، إلا أن أمير حمدان الجديد علم بذلك وقام بسجنه، وقد كتب ابن سينا عِدّة كتب أثناء وجوده في السجن، ثم بعد إطلاق سراحه انتقل إلى أصفهان، حيث وجد الاستقرار والأمان، وعمل في خدمة علاء الدولة إلى أن وافته المنية.

أبرز إنجازات ابن سينا

أولاً: إنجازاته في مجال الطب

كان للمجال الطبي السبب الأول لشهرة ابن سينا، وخصوصا كتابه القانون في الطب، الذي يُعد موسوعة شاملة للمعلومات والمعرفة الطبية، شرح فيه الأمراض التي تُصيب الإنسان في جميع أجزاء جسمه، ونستعرض لكم أبرز اكتشافاته في مجال الطب فيما يلي:

  • اكتشف العدوى وفَهِم طبيعة الأمراض المُعدية وكيفية انتقالها.
  • كان أول من يُميز الفرق بين الشلل النصفي الناجم عن سبب داخلي والذي يَنتُج عن سبب خارجي.
  • أول من وصف أمراض النساء كمرض انسداد المهبل، والأورام الليفية، وحُمّى النفاس.
  • وضّح السكتة الدماغية.
  • بيّن أثر الأمراض العقلية على سائر الجسم وأعصابه، وضرورة الخضوع للعلاج النفسي.
  • استخدم الكي والنار لإيقاف النزيف.
  • قام بوصف 670 عقار لعلاج الأمراض. وضّح أثر التلوث على جسم الإنسان والأمراض التي قد تُصيبه بسببه.
  • كان له مساهمات في علم التشريح فوضّح أجزاء العين بشكل دقيق.

ثانياً: إنجازاته في المجالات الأخرى

نجح ابن سينا الخوض في مجالات عِدّة غير الطب من ضمنها العلوم الطبيعية، ومجال الفيزياء وعلم الفلك وعلم النبات، كذلك الموسيقى، ونوضح لكم من خلال البنود التالية أبرز إنجازاته في المجالات الأاخرى غير الطب وهي:

  • في مجال الفيزياء: قام باختراع جهاز لقياس الطول بدقة، وقام بوصف حركة الجسم، وعرف طبيعة الضوء وكيفية انبعاثه إذ اكتشف أنّ الضوء أسرع من الصوت، ووضّح كيف يُمكن للصوت أن ينتقل عبر موجات صوتية في الهواء، ودرس أشكال الطاقة المختلفة.
  • في علم الفلك: اخترع جهاز لمراقبة إحداثيات النجوم، إذ اكتشف أنّ اضاءة النجوم ذاتية، وقام بتقديم العديد من الاقتراحات الفلكية مثل أنّ كوكب الزهرة أقرب إلى الشمس من الأرض. في مجال الموسيقى: كتب العديد من القصائد القصيرة.
  • في مجال علم النبات: قام بشرح تركيب النبات، ووضّح أجزاءها جميعاً بدقة.

وهنا نصل إلى نهاية مقالنا، الذي تعرفنا من خلاله معلومات عن الفيلسوف الإسلامي ابن سينا، وأبرز إنجازاته في مجال الطب والمجالات الأخرى.