ما هي متلازمة ماري انطوانيت، هنالك العديد من أنواع المتلازمات المرضية التي تصيب الإنسان سواء أكانت منذ ولادته، أو في حالة بعد عمر طويل عند بلوغ الشخص سن الشيخوخة، ومن ضمن هذه المتلازمات هي متلازمة بما يعرف ماري أنطوانيت التي تصيب الأطفال خاصة منذ الولادة، والتي تظهر عليهم بعض العلامات التي تشير الى اصابة الطفل بهذه المتلازمة مثل تحول لون الشعر للأبيض وغيرها من العلامات الجسدية.

متلازمة ماري أنطوانيت

هي حالة طبية معقدة ونادرة يتحول فيها لون الشعر إلى اللون الأبيض فجأة ولا يرتبط بعمر الشخص، حيث يظهر الشعر أبيض لأسباب غير طبيعية واضحة، وقد استند الكثير من المعلومات الطبية على أن المتلازمة تؤثر على الناس في مختلف الفئات العمرية لأسباب عديدة ومختلفة.

سبب تسمية متلازمة ماري أنطوانيت بهذا الشكل

أطلق هذا الاسم على الملكة الفرنسية ماري أنطوانيت، وادعت خلالها أن لون شعرها تحول فجأة إلى اللون الأبيض في الليلة التي سبقت إعدامها في الثورة الفرنسية الأولى، وكانت تبلغ من العمر 38 عامًا عندما تحول شعرها إلى اللون الأبيض فجأة، ونسب إليها الكثير من الأطباء وأرجع سبب ذلك إلى التوتر الشديد الذي ظهر في الملكة الشابة أثناء سجنها قبل إعدامها.

ما هي أسباب متلازمة ماري أنطوانيت

هناك العديد من العوامل المؤثرة التي تسبب هذه المتلازمة منها:

  • السبب الوراثي: يعتقد العديد من العلماء أن واحدًا من كل خمسة أشخاص مصابين بهذه الحالة لديه أحد أفراد أسرته مصاب بها من قبل، وهناك الكثير من الأبحاث الأخرى التي أكدت أن العديد من الأشخاص الذين لديهم تاريخ عائلي من داء الثعلبة لديهم عائلة أيضًا تاريخ اضطرابات المناعة الذاتية.
  • الإجهاد العاطفي: يتسبب الإجهاد العاطفي في ظهور الشيب عند بعض الأشخاص، نتيجة النشاط المفرط للجهاز العصبي الودي، مما يتسبب في توقف الخلايا الجذعية عن إنتاج الخلايا الصبغية في الشعر.
  • مهاجمة جهاز المناعة: تسبب هجوم خلايا الدم البيضاء في الجسم على بصيلات الشعر في انخفاض وتباطؤ إنتاج الشعر، ولا يوجد سبب محدد يهاجم الجهاز المناعي الجسم لمهاجمة بصيلات الشعر.

أهم أعراض متلازمة ماري أنطوانيت

الظهور المفاجئ للشعر الرمادي هو الدليل الرئيسي على الإصابة بالمتلازمة، ولكن هناك بعض الأعراض التي ظهرت لدى من يعاني منه، وهي:

  • تساقط الشعر البقعي: مع المتلازمة، تبدأ بقع الشعر في التساقط تمامًا من فروة الرأس، وقد يتأثر أي موقع لنمو الشعر بهذه الآفة، وقد يظهر تساقط الشعر المفاجئ تمامًا، وقد يحدث حكة في موقع تساقط الشعر.
  • تغيرات في الأطراف: تظهر تغيرات واضحة في أظافر اليدين والقدمين، وهي أول علامة على الإصابة بالعدوى.

كيفية علاج متلازمة ماري أنطوانيت

لا تؤثر متلازمة ماري أنطوانيت على صحة الشخص المصاب، حيث أن الآفة تكون فقط في الشعر الذي يتحول فجأة إلى اللون الرمادي، ولا توجد أدوية يجب استخدامها عند المعاناة من المتلازمة، والأبسط والأنسب هو اللجوء إلى صبغات الشعر الطبيعية.

متلازمة ماري أنطوانيت تصيب عدد قليل من الأشخاص ومن الممكن أن تكون هذه المتلازمة طفرة جينية عند الآباء، سواء أكانت عند الأم أو الأب أو كلاهما معا، فهي تنتقل بالوراثة، ونادرا ما نجد حالة أصيبت بهذه المتلازمة دون أن يكونا الأب والأم أو الأجداد حتى مصابين بهذه المتلازمة.