أفضل علاج التهاب اللوزتين للتخلص منه بسهولة، هناك الكثير من الأمراض المنتشرة بسبب التغيرات المفاجئة بالجو، ومن اشهر هذه الامراض هو امراض الانف والحنجرة، حيث انه هناك مجموعة من الافراد من يعانون من حساسية من تقلبات الجو والرياح، والتي من الممكن ان تؤثر عليهم بشكل كبير، حيث سنتعرف في هذه السطور على أفضل إبر لعلاج التهاب اللوزتين.

تعريف التهاب اللوزتين

اللوزتان جزء من الجهاز اللمفاوي الذي يحمي الجسم من العدوى وتقع اللوزتان على جانبي نهاية الحلق، قد يتأثرون بأنواع معينة من الفيروسات أو البكتيريا، مما يؤدي إلى انتفاخهم والتهابهم.

أعراض التهاب اللوزتين

يتمثل العرض الرئيسي لالتهاب اللوزتين في حدوث آلام متوسطة إلى شديدة في الحلق تستمر لأكثر من يومين.

  • وتجدر الإشارة إلى أن وجود التهاب اللوزتين قد يكون مصحوبًا بالتهاب الحلق.
  • ولكن لا يوجد مؤشر واضح على التهاب اللوزتين بالنسبة لالتهاب الحلق العقدي.

تشمل الأعراض الشائعة لالتهاب اللوزتين:

  • احمرار وتورم اللوزتين.
  • ظهور بقع بيضاء أو صفراء على اللوزتين.
  • الشعور بصعوبة أو ألم عند البلع.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم؛
  • تورم الغدد الليمفاوية في الرقبة.
  • التغيير في طبيعة الصوت يصبح أجش أو أجش.
  • الشعور بألم في الفم وآلام في المعدة وتيبس في الرقبة وصداع.
  • الشعور بقشعريرة وإرهاق الجسم وفقدان الشهية والحساسية للروائح الكريهة
  • قد تكون هذه الأعراض مشابهة لالتهابات الحلق وهناك أعراض لمشاكل صحية أخرى. إذا كانت تعاني من التهاب اللوزتين، فإن هذه الأعراض عادة ما تختفي بعد ثلاثة إلى أربعة أيام مع تناول الأدوية.
  • لكن في بعض الحالات، قد يتطلب الأمر ما يصل إلى أسبوعين من العلاج اللازم، وتجدر الإشارة إلى أن هناك أعراضًا أخرى قد يعاني منها الأشخاص المصابون بالتهاب اللوزتين وتعتمد هذه الأعراض على السبب.
  • قد يسبب التهاب اللوزتين الجرثومي طفح جلدي أو احمرار واحمرار.
  • بينما التهاب اللوزتين الفيروسي الناجم عن فيروسات الأنفلونزا على سبيل المثال قد يسبب سيلان الأنف وألمًا في أجزاء مختلفة من الجسم.

أسباب التهاب اللوزتين

اللوز هو خط الدفاع الأول ضد الأمراض لأن خلايا الدم البيضاء التي ينتجها اللوز يمكن أن تساعد الجسم على محاربة الالتهابات.

  • يمكن أن تقاوم اللوزتان الفيروسات التي تدخل الجسم عن طريق الفم والأنف، لكن اللوزتين أيضًا عرضة للعدوى.
  • يمكن أن تسبب الالتهابات البكتيرية والفيروسية التهاب اللوزتين ولكن السبب الشائع هو البكتيريا، والتي يمكن أن تسبب أيضًا التهاب الحلق.

تشمل الأسباب الشائعة الأخرى ما يلي:

  • الفيروسات الغدية.
  • فيروسات الانفلونزا.
  • فيروس ابشتاين بار.
  • الفيروسات المعوية.
  • فيروس الهربس البسيط.

تشخيص وعلاج التهاب اللوزتين

نظرًا لأنه قد يترافق مع خراج نظير اللوزة، فقد يتطلب تدخلًا طبيًا فوريًا من قبل الطبيب العام أو قسم الطوارئ.

  • يعد هذا من المضاعفات الخطيرة لالتهاب اللوزتين، ولكن هذه الحالة نادرة في التهاب اللوزتين.
  • قد يحدث تجمع قيحي لجدار الحلق، مصحوبًا بأعراض أخرى، بما في ذلك: ألم شديد في الحلق، وسماكة سريعة، وتورم في الفم والحلق، وصعوبة في التنفس، والفتح أو التحدث، وتغيرات في الصوت، وألم عند البلع.
  • بالإضافة إلى الشعور بصعوبة البلع مصحوبة بسيلان اللعاب، ورائحة كريهة في الفم، وألم في الأذنين في جانب الجسم المصاب نتيجة هذا الخراج، والشعور بالصداع وعدم الراحة.
  • في الواقع، تحدث الخراجات نظير اللوزة بسبب انتشار العدوى البكتيرية من اللوزتين المصابة إلى المنطقة المحيطة.
  • إذا كانت لديك أعراض مشابهة لأعراض خراجات نظير اللوزتين، فيجب عليك الطبيب إذا كنت تشك في ذلك.
  • ويجب عليك التوجه فورًا إلى المستشفى لإجراء مزيد من الفحوصات والعلاج المناسب تحت إشراف طبيب الأنف والأذن والحنجرة.
  • في الواقع، من المهم جدًا تشخيص الخراجات نظيرة اللوزة، وهذا سيساعد على منع انتشار العدوى وتجنب المضاعفات الخطيرة الناجمة عن التورم الشديد، بما في ذلك صعوبة التنفس.
  • يحتاج المرضى عادةً إلى البقاء في المستشفى لبضعة أيام للسيطرة على مشكلة خراجات نظارة اللوزتين، ويعتمد طول مدة بقاء الشخص في المستشفى على شدة الإصابة.
  • يحتاج المرضى المصابون بخراجات نظير اللوزة عادةً إلى الراحة في المنزل لمدة أسبوع إلى أسبوعين.
  • يعتمد علاج التهاب اللوزتين على سبب الإصابة، لكنه في معظم الحالات لا يتطلب علاجًا لأن الأعراض عادة ما تختفي من تلقاء نفسها.
  • في حالة التهاب اللوزتين الجرثومي يجب التخلص من وصفات المضادات الحيوية التي يصفها الطبيب وتجنب المضاعفات الخطيرة مثل الحمى الروماتيزمية والخراجات.

أفضل إبر لعلاج التهاب اللوزتين

بسبب التأثير القوي والسريع، قد يستخدم الطبيب الإبر العضلية أو الوريدية في بعض الحالات ويصف طرق العلاج للمرضى، من بين الإبر الأكثر شيوعًا لالتهاب اللوزتين:

  1. إبرة البنسلين ومشتقاته: وهي من أكثر الإبر شيوعاً في علاج التهاب اللوزتين لأنها عادة جرعة واحدة وتكفي للقضاء على البكتيريا المسببة للالتهاب.
  2. الكليندامايسين Clindamycin: بعض البكتيريا تقاوم البنسلين أو غيره، لذلك يكون العلاج مقاومًا، خاصة إذا كان التهاب اللوزتين متكررًا، ويكون الكليندامايسين خيارًا مناسبًا لهذه الحالة.

يتم تحديد عدد الجرعات حسب الحالة وعادة ما يتم أخذ الإبر مرتين إلى أربع مرات في اليوم.

  1. أدوية الكورتيكوستيرويد: مثل بريدنيزون وديكساميثازون لما لها من دور فعال في تقليل أعراض الالتهاب وفي بعض الحالات التي يصفها الأطباء.

هل تتطلب جميع حالات التهاب اللوزتين الوخز بالإبر

  • بالطبع لا، لأن معظم حالات التهاب اللوزتين التي تسببها البكتيريا يمكن علاجها بالمضادات الحيوية عن طريق الفم بالإضافة إلى المسكنات مثل الباراسيتامول أو الإيبوبروفين.
  • من الضروري الالتزام بمسار المرض واستكمال مسار العلاج بشكل كامل، حتى لو تحسنت الأعراض، من أجل القضاء التام على البكتيريا المسببة للعدوى.
  • على سبيل المثال، يستغرق العلاج بالبنسلين الفموي عشرة أيام، على الرغم من أن الأعراض ستتحسن مرتين أو ثلاث مرات بعد بدء العلاج.
  • في حالة التهاب اللوزتين الفيروسي، لا يمكن علاجه إلا عن طريق تخفيف الأعراض المتعلقة بالعدوى، مثل احتقان الأنف والسعال، بدون مضادات حيوية.
  • لكن يحتاج المريض إلى الراحة وشرب الماء والمسكنات باستمرار لتسريع عملية الشفاء، وعادة ما تختفي العدوى الفيروسية بعد سبعة إلى عشرة أيام.

نصائح وإرشادات لتخفيف أعراض التهاب اللوزتين بشكل عام

هناك سلسلة من النصائح والتدابير البسيطة التي يمكن أن تساعد في تقليل آلام وأعراض التهاب اللوزتين.

يمكن استخدامها مع العلاج الطبي الذي يصفه الطبيب تشمل هذه الطرق:

  • احصل على قسط كافٍ من الراحة للجسم وتجنب الأنشطة اليومية.
  • والغرض من ذلك هو الحفاظ على طاقة الجسم للدفاع عن الجسم ومحاربة مسببات الأمراض بدلاً من استخدامها لأغراض أخرى.
  • اشرب الكثير من الماء طوال اليوم للوقاية من جفاف الحلق والتهاب الحلق.
    • وتجعلك تشعر بالراحة في مكافحة مسببات الأمراض المعدية.
  • يحتاج جسم الإنسان إلى الكثير من السوائل، ويمكن أن تكون السوائل باردة أو ساخنة.
  • قد تساعد المشروبات الدافئة في تهدئة التهاب الحلق وتسكينه، ومن الأفضل عدم شرب القهوة.
  • يساعد غسل الفم والغرغرة بالماء الدافئ والملح على تقليل الشعور بعدم الراحة.
  • تناول الأطعمة اللينة مثل: مهروس التفاح.
  • تجنب تهيج الحلق بالابتعاد عن التدخين، وتجنب الجلوس في مكان مغطى بالدخان، وعدم تناول الأطعمة أو المشروبات الحمضية.
  • استخدم المرطب أو اجلس في حمام بخار لتجنب تهيج الهواء الجاف في حلقك.

وفي نهاية المقال نكون قد تعرفنا على اهم المعلومات المتعلقة بامراض التهاب اللوزتين بالاضافة الى أفضل إبر لعلاج التهاب اللوزتين، والتي يرغب الكثير من الافراد بالتعرف عليها من اجل الوقاية من هذا الالتهاب.