أسباب سرطان الليمفوما اللاهودجكينية للأطفال، ان ليمفوما اللاهودجكين هي مجموعة من الأمراض الخبيثة، تصيب السرطانات اللمفاوية الجهاز اللمفاوي وتؤثر على الرجال أكثر من النساء، وبهذا نجد هذا المرض منتشرًا عند الأطفال وكبار السن أيضًا، ومع تقدم العمر، هناك مجموعة من أسباب وأعراض سرطان الغدد الليمفاوية أيضًا، وفي هذه السطور سنتعرف على اهم المعلومات المتعلقة بأسباب سرطان الليمفوما اللاهودجكينية للأطفال.

سرطان الغدد الليمفاوية اللاهودجكين لدى الأطفال

كما قلنا لك بالفعل عن حقيقة أن هذه المشكلة هي مجموعة من الأورام الخبيثة والسرطانات التي تصيب الجهاز اللمفاوي.

  • السرطانات التي تصيب الغدد الليمفاوية هي مجموعة من السرطانات التي تصيب الجهاز اللمفاوي وتبدأ به، حيث أنه جزء مهم من جهاز المناعة.
  • يلعب الجهاز اللمفاوي دورًا كبيرًا ومهمًا داخل جسم الإنسان، وهو نقل خلايا الدم البيضاء لمحاربة العدوى.
  • تكون معظم حالات سرطان الغدد الليمفاوية عند البالغين أكثر من الأطفال، ولكن عندما تصيب الطفل، تكون أكثر عدوانية، ولكن من السهل علاجها.
  • يبدأ سرطان الغدد الليمفاوية من عدة أماكن في الجسم، وخاصة نخاع العظام، والكبد، والغدد الليمفاوية، والطحال، وحتى البطن، بالإضافة إلى تأثيره على الجلد والغدة الصعترية.

علامات ليمفوما اللاهودجكين لدى الأطفال

هناك مجموعة من العلامات التي تظهر على الاطفال والتي تدل على اصابتهم ومنها:

  • تقرحات عديدة وواضحة على الجلد.
  • شحوب شديد في الجلد.
  • آلام شديدة في المعدة.
  • غثيان.
  • السعال ومشاكل التنفس.
  • ألم شديد في العظام.

طرق تشخيص ليمفوما اللاهودجكين لدى الأطفال

ويمكن للطبيب أن يتوصل إلى الاشتباه في إصابة الطفل بسرطان الغدد الليمفاوية، بناءً على مجموعة من الأعراض التي تظهر له.

  • يتم فحص الطفل سريريًا، أي من خلال الفحص البدني، جنبًا إلى جنب مع التاريخ الطبي وسلسلة من اختبارات الدم المختلفة.
  • بعد التأكد، يأمر الطبيب بمجموعة من الاختبارات، وعلى رأسها اختبارات التصوير التشخيصي المحددة.

تحاليل الدم

يتم فحص تعداد الدم هذا من خلال دراسة كيمياء الدم وعدد خلايا الدم الحمراء، وكذلك عدد خلايا الدم البيضاء.

  • التعرف على عدد الصفائح الدموية عن طريق التعرف على الهيموجلوبين وذلك بأخذ عينة من دم الطفل المصاب.
  • إذا أشارت النتائج إلى زيادة أو نقصان في معدلات اختبارات الدم هذه، فقد يكون ذلك مؤشرًا قويًا على إصابة الطفل بمرض.
  • أثناء دراسة كيمياء الدم المأخوذة من دم طفل مريض، نجد وجود مجموعة من المواد المحددة التي يتم إطلاقها من الدم عبر أعضاء وأنسجة الجسم.

الفحص البدني والتاريخ الطبي

يقوم الطبيب في عيادته بفحص الطفل بطريقة سريرية وجسدية، كما يتم الحصول على التاريخ الطبي للطفل.

  • تعد العلامات العامة لصحة الطفل من أهم الطرق التي يمكن للطبيب من خلالها اكتشاف مدى انتشار مرض الطفل.
  • هناك مجموعة من العلامات غير الطبيعية التي تدل على إصابة الطفل بالمرض، وعلى رأسها الكتل غير الطبيعية.
  • فحص الأذنين والعينين والفم والجلد بدقة شديدة وكذلك فحص الجهاز العصبي للطفل.
  • يتم فحص منطقة بطن الطفل للتأكد من طبيعة نسيجها، لمعرفة ما إذا كان هناك تضخم في الكبد أو الطحال أم لا.

الأشعة السينية الصدر

تعمل هذه الأشعة السينية على تصوير جسم الطفل المصاب. من خلال الأشعة السينية، يمكن الحصول على مجموعة من الصور داخل جسم الطفل بالتفصيل.

  • تكشف هذه الأشعة السينية عن مجموعة من الأماكن في جسم الطفل، والتي تعتبر ضرورية لإظهار علامات تضخمهم.
  • تحديد أي كتل أو أشكال غير طبيعية من خلالها، وكشف عظم الترقوة وعظم الصدر بالأضلاع والعمود الفقري والحجاب الحاجز.
  • يمكن أيضًا التعرف على أي تغييرات قد تحدث في القلب والرئتين من خلال الغدد الليمفاوية، من خلال صورة شعاعية مميزة ودقيقة.

خزعة وسرطان الغدد الليمفاوية لدى الأطفال

تستخدم هذه الخطوة بمجرد أن يكتشف الطبيب المختص إصابة الطفل بسرطان الغدد الليمفاوية، ويتم الوصول إليها بعد إجراء الفحوصات السابقة.

  • الهدف من هذه الخزعة هو تأكيد مواقع هذا النوع من سرطان الغدد الليمفاوية، وكذلك تحديد نوعه بالتفصيل.
  • يتم إجراء هذه الخزعة عن طريق الحصول على عينة من نسيج الورم. يتم تحليل الخزعة تحت المجهر من قبل أخصائي علم الأمراض.

أنواع الخزعات

يتم تحديد واختيار هذه الأنواع من الخزعات، بناءً على مكان وجود الورم المشتبه به في الجسم.

  • بعد الحصول على خزعات من أنواع مختلفة، يتم تشخيص هذه الخزعة، بالإضافة إلى استخدام خزعة أخرى لتشخيص نوع محدد من سرطان الغدد الليمفاوية.
  • الاختبارات التي تكمل هذا التشخيص هي التحليل الوراثي الخلوي والتنميط المناعي.

خزعة مخروطية

والذي يتم عن طريق إزالة الأنسجة أو حتى خزعة العقدة الليمفاوية، في هذه الخزعة يتم استخدام إبرة واسعة.

خزعة استئصالية

عن طريق إزالة كتلة من الأنسجة أو حتى إزالة العقدة الليمفاوية.

خزعة مقطعية

عن طريق إزالة جزء من عينة نسيجية أو حتى جزء من كتلة أو عقدة ليمفاوية.

خزعة إبرة دقيقة

يتم الحصول عليها داخل المعهد الوطني للسرطان، حيث يتم أخذ الخزعة من خلال استخدام حقنة دقيقة عن طريق إزالة الأنسجة أو حتى خزعة من العقد الليمفاوية.

وسائل علاج سرطان الغدد الليمفاوية اللاهودجكينية لدى الأطفال

يفضل البدء بشكل سريع وفوري في الأطفال على وجه الخصوص، لأنهم عدوانيون وشرسون بالنسبة لهم.

  • بشكل عام، قبل البدء في تحديد طرق العلاج، يضع الأطباء مجموعة من المعايير لتحديد نوع العلاج المناسب له.
  • يتم تحديد أفضل علاج حسب مرحلة الليمفوما، والنوع الفرعي للورم الليمفاوي، واستجابة المريض للعلاج.
  • استخدام العلاج الكيميائي بالاعتماد عليه كنوع من العلاج للتخلص من هذا النوع من السرطان.
  • العلاج الإشعاعي هو طريقة أخرى للعلاج، وتجدر الإشارة إلى أن العلاج يتم في ظروف محدودة للغاية.

أنواع علاج سرطان الغدد الليمفاوية اللاهودجكينية في الأطفال

العلاج الكيميائي

  • يعطى هذا العلاج لعدة أسابيع، ثم يستريح لبضعة أسابيع ويتكرر العلاج مرة أخرى.
  • يتم تحديد عدد جلسات العلاج حسب نوع ومرحلة السرطان.
  • يتبع العلاج الكيميائي لمدة أقصاها سنتان متتاليتان.
  • الأنواع الرئيسية من العلاج الكيميائي هي سيتارابين وفينكريستين هو أيضًا إيتوبوسيد.

العلاج الموجه

  • يعطل الخلايا السرطانية ويجعلها تتوقف تماما.
  • يستهدف هذا النوع من العلاج الاضطرابات التي تحدث في الخلايا السرطانية.
  • يتم استخدام مجموعة متنوعة من العلاجات، بما في ذلك الأجسام المضادة.
  • تلعب الأجسام المضادة دورًا رئيسيًا في التعرف على الخلايا السرطانية والتعلق بها وقتلها.
  • مما لا شك فيه أن الأجسام المضادة تساهم في منع انتشار الخلايا السرطانية ووقف نشاطها.
  • يمكن استخدام هذه الأجسام المضادة بمفردها أو بالاشتراك مع علاجات أخرى.

وفي نهاية المقال نكون قد تعرفنا على اهم واشهر المعلومات المتعلقة بأسباب سرطان الليمفوما اللاهودجكينية للأطفال، والتي تعتبر من أكثر الامراض الشائعة والمنتشرة بالكثير من الدولة.