معلومات عن الانضباط المدرسي عن بعد، أصبحت طرق الاتصال والتواصل في شتى المجالات من خلال الاتصال الإلكتروني عن بعد، ومنها مجال التعليم الذي أصبح خلال العامين الماضيين عند بعد، بعد انتشار فايروس كورونا وأخذ التدابير الاحتياطية لعدم اصابة طلاب المدارس والمعلمين بالفايروس، لذلك أصبح التعليم عن بعد أحد وسائل التعليم في أغلب دول العالم، فما هو مفهوم الانضباط المدرسي عن بعد، وما هي أهداف التعليم عن بعد.

الانضباط في المدرسة عن بعد

تعد الدراسة والتعلم عن بعد أحدث شكل من أشكال التعلم الحديث في الوقت الحاضر، ولكنه يحتاج إلى اتصال منتظم عن بعد، ويتم ذلك من خلال توفير شبكة إنترنت قوية بهدف إجراء اتصال بين المعلم وطلابه، ليقوم المعلم بشرح وتبادل الواجبات والمهام الدراسية:

  • يعتمد التعلم عن بعد على الفصل التام والتباعد بين الطالب والمعلم، وتتميز بيئة التعلم طوال فترة الدراسة باعتماد الطالب الكامل على نفسه في فهم واستيعاب المواد الدراسية التي يتلقاها من معلمه، وبالترتيب لتحقيق أهدافه، يجب أن يتحقق الالتزام والانضباط بين الطلاب.

ما هي أهداف التعلم عن بعد

كان للانتشار الواسع للتعلم عن بعد خلال الفترة الأخيرة مجموعة من الأهداف الواضحة منها ما يلي:

  • تغيير المستوى العلمي والفكري للمعلمين والطلاب.
  • التغلب على المشاكل المتعلقة بنقص الموارد المالية للتعليم.
  • توفير فرص للحصول على وظائف أفضل لأولئك الذين يدرسون عن بعد أثناء العمل.
  • إتاحة الفرصة للتعلم للجميع، حتى لو لم يكن لديه الإمكانيات المادية، لوجود دورات مجانية على الإنترنت.
  • أصبح تحقيق التباعد الاجتماعي كما هو الحال الآن في ظل الأزمة العالمية لمرض كورونا مطلبا رئيسيا.

أهم مزايا التعلم عن بعد

أصبح التعليم عن بعد من الركائز الأساسية للتعليم في عصرنا، وكذلك بشكل عام، لما يوفره من مزايا عديدة، ومنها ما يلي:

توفير الوقت والجهد

  • تعتبر من أهم مميزات الدراسة عبر الإنترنت، حيث تعمل على توفير الوقت الضائع في المواصلات للذهاب إلى المدرسة أو إلى مكان الدراسة.
  • كما أنه يساعدك على تنظيم وقتك وتقسيمه بنجاح وفعالية بين مهام الدراسة المختلفة، وأيضًا لإنجاز أشياء كثيرة في تناغم وسهولة.

المسافة لم تعد عائقا للدراسة

  • قد لا تسمح لك الظروف المالية أو الاجتماعية بالسفر إلى الخارج من أجل دراسة مهارة أو علم في مجال معين، أو حتى عدم السماح لك بالسفر داخل بلدك، لذا فإن التعلم عن بعد هو الحل الأمثل للتغلب على هذه العقبة.

المرونة وسهولة الوصول

  • يمنحك الفرصة لتعلم أشياء وأشياء جديدة تتوافق مع جدولك الزمني وتناسب ظروفك، ومهما كانت هذه الشروط ملتزمة بها، فإن هذا النوع من التعلم له مزايا تمنحك حرية أكبر في دراسة ما تريد دراسته من أي مكان وفي أي وقت.

تعلم مهارات التكنولوجيا الحديثة

  • يمنحك القدرة على تعلم مهارات التعامل مع مختلف التقنيات الحديثة التي ربما لم تكن قد عرفتها جيدًا من قبل.
  • ومع ذلك، يبدأ المتعلم في التكيف مع أدوات عملية التعلم عن بعد، ومع استمرار مهاراته وقدراته على التعامل مع هذه الأدوات يصبح بارعًا فيها.

الاعتماد على الذات في التعلم

  • يعاني بعض الأشخاص من صعوبات في التعلم من خلال التواجد الجسدي في مجموعات الدراسة، لذلك كانت هذه فرصة تمنح هؤلاء الأشخاص الفرصة لتعلم المهارات بشكل فردي بأنفسهم، والبحث عن جميع المعلومات من مصادر مختلفة.

صعوبات التعلم عن بعد

من أكثر التحديات التي سيواجهها الطالب عند اتخاذ قرار الدراسة عن بُعد صعوبة الالتزام، حيث يُلزمك التعليم تقليديًا بالحضور والحضور بشكل لا إرادي، لكن عندما يتغير الأمر على هذا النحو، فأنت مسؤول عن نفسك، وقد يكون هذا صعبًا للغاية، لذلك قد لا تنجح في البداية بالالتزام الكامل:

عدم الاعتراف بالشهادة العلمية

  • من أهم وأبرز التحديات التي تواجه الطلاب عدم الاعتراف بالشهادة التي سيحصلون عليها في بعض الحالات.
  • في حالة عدم الاعتراف بها كشكل من أشكال التعليم الأكاديمي، يجب ضمان عملية توثيق الشهادة أو الالتحاق بالجامعات الشهيرة والمعترف بها، أو يمكنك معادلة شهادتها.

صعوبة التواصل بين الطالب والمعلم

  • على الرغم من وجود التكنولوجيا الحديثة والتقنيات المتقدمة التي سهلت الأمر بحيث يمكن لأي طالب حضور محاضرات تعليمية عبر الإنترنت، لا تزال هناك بعض العوائق والصعوبات بين الطالب والمعلم.

عدم فهم بعض التخصصات

  • على الرغم من أن هذه العملية التعليمية تتميز بمرونة كبيرة، إلا أنها لا تزال مقتصرة على عدد من المجالات، وليس جميعها على سبيل المثال، لا يمكن دراسة جميع الكليات العملية مثل كلية الطب أو الهندسة أو الصيدلة أو الفنون التطبيقية مثل النحت والرسم إلا من خلال الحضور الفعلي، نظرًا لطبيعتها العملية.

أهم نصائح الالتزام أثناء التعلم عن بعد

نقدم لكل طالب معرفة مجموعة من النصائح التي ستساعدك في الحفاظ على التزامك بالمحاضرات والدروس التي تتلقاها من المعلم أثناء الدراسة عن بعد، وهي:

بإعداد غرفة خاصة للدراسة فقط

  • ننصحك بتجهيز مكان معين لغرض الدراسة فيه فقط، ويجب أن تكون هذه الغرفة مجهزة بالكامل للدراسة.
  • احرص على توفير إضاءة جيدة في هذه الغرفة حتى لا ترهق عينيك، بالإضافة إلى مصادر إضافية للإضاءة غير المباشرة.
  • يجب أن تكون بعيدة عن مصادر الضوضاء والاضطراب في المنزل، ولا تنس أن تضع بعض النباتات على مكتبك.

ابدأ مبكرًا وانتهي مبكرًا في الدراسة

  • يعد عدم تنظيم وقتك من المشاكل التي قد يقع فيها بعض الطلاب، الذين يبدأون الدراسة أو العمل عن بعد دون إدراك أهمية الوقت، مما قد يؤدي إلى إنتاجية غير كافية.
  • يجب أن تستيقظ مبكرًا في الصباح لإنهاء مهامك أيضًا، وتضع إطارًا زمنيًا لإكمال الدورة وتحقيق أهدافك الشخصية مما يزيد من دافعيتك ومشاركتك.

ضع خطة عمل للدراسة

  • يأتي العمل بطريقة عشوائية دائمًا مصحوبًا بالعديد من السلبيات يمكن للعمل المنظم أن يجعل المتعلم من خلال الإنترنت يشعر بالراحة ويسمح له بالتركيز على المهمة التي يقوم بها.
  • ضع خطة للمهام اليومية المتعلقة بالدروس.
  • خصص نصف ساعة على الأقل كل يوم لإعداد وة موضوع المادة قبل بداية الدرس، للتأكد من أنك تفهم تمامًا ما سيتم شرحه، وأن تكون دائمًا على دراية بكل ما هو جديد.

الراحة وتنشيط العقل باستمرار

  • يمكن أن يكون التعلم عن بعد عملية شاقة ومرهقة تمامًا مثل التعلم التقليدي، لذلك يجب أن تحدد أوقاتًا لأخذ استراحة قصيرة بين الدروس أو المحاضرات والواجبات، وأوقات أخرى للاستفادة الكاملة من تجربة التعلم عن بعد.
  • يمكنك أن تأخذ قيلولة من عشر دقائق إلى ربع ساعة باعتبارها استراحة قصيرة لتصبح أكثر إنتاجية من أجل تجديد شبابك.

ابتعد عن مصادر التركيز المشتتة

  • يمكن أن يكون هناك الكثير من عوامل التشتيت مثل الضوضاء الخارجية في المنزل، كما أنها تعوق تركيز واهتمام المتعلمين عبر الإنترنت، مما يمنعهم من المشاركة بفعالية.
  • على الرغم من أنك لا تملك القدرة على التحكم في بعض عوامل التشتيت هذه، إلا أنه يمكنك تقليلها والتحكم فيها على الأقل قدر الإمكان، مثل التأكد من أنك في مكان بعيد عن مصدر الضوضاء ؛ مثل الابتعاد عن النافذة والباب وغرفة المعيشة والتلفزيون.

من خلال اتباع النصائح المذكورة لا يشعر الطالب بالملل في التعلم عن بعد، وخاصة بأن الطالب يجلس لوحده امام شاشة الحاسوب، بعد أن كان يتعلم بين عدد كبير من الطلاب ويتشاركون التعلم، وذلك أيضا هو مفهوم الانضباط المدرسي عن بعد الصحيح.