بحث كامل عن الصرع بالعناصر pdf، الصرع شئ لا إرادي يحدث للإنساء نتيجة خلل معين يصيب الجهاز العصبي وذلك عن طريق تعطل بعض الأعصاب أو إعاقة بعض الإشارات الكهربائية التي تعطي الأوامر لبعض وظائف الجسم فتحدث نوبات الصرع التي تحدث للشخص فتصيبه بالتشنج نتيجة لعدم مقدرة الأعصاب على العمل بشكل صحيح فيسبب هذا الأمر الإنزعاج للمريض وعدم ممارسة حياته بالشكل الطبيعي لان الصرع يحدث فجأة دون سابق إنذار.

مفهوم الصرع

  • الصرع هو أكثر الأمراض العصبية انتشارًا في العالم، لكن معظم المصابين به هم من الطبقات الاجتماعية المتوسطة، وهناك أكثر من خمسين مليون شخص حول العالم مصابون بهذا المرض.
  • كما لا يقتصر الصرع على فئة عمرية معينة، بل يصيب الأشخاص من جميع الأعمار، وهذا المرض مرض غير معدي، ولكنه ناتج عن اضطرابات الدماغ، سواء أثناء الحمل أو بعد ولادة الطفل.
  • فعلى سبيل المثال، يمكن أن يصاب الشاب بهذا المرض، وليس مجرد طفل في مرحلة الولادة، وهو ناتج عن عدم قيام الدماغ بعمله بشكل منظم وعدم كفاية الأكسجين للوصول إليه.
  • بعد التقدم الهائل الذي حدث في الطب في القرون الأخيرة، هناك العديد من طرق العلاج الفعالة لهذا المرض، ويستجيب عدد كبير من المصابين بهذا المرض للعلاج، تصل نسبتهم إلى حوالي سبعين بالمائة من المصابين.
  • هذا المرض هو مرض مزمن يصيب الأشخاص من مختلف الأعمار، والصرع ليس سوى نبتة حركة إرادية تحدث في جزء معين من الجسم، مثل عدم قدرة الشخص المصاب بهذا المرض في المثانة والأمعاء، ويتعرض الشخص المصاب بهذا المرض للعديد من حالات الإغماء.

ما هي أعراض الصرع

  • يظهر على الشخص المصاب بهذا المرض العديد من الأعراض التي تجعل الطبيب يشخص إصابته بالصرع، وسأذكر هذه الأعراض بشيء من التفصيل أدناه.
  • يفقد المريض المصاب بالصرع العديد من خصائصه المعرفية، مثل عدم القدرة على الشم أو السمع وعدم التحكم في وقت النوم، ولكن هذا الشخص يشعر دائمًا بالغثيان.
  • يعاني هذا الشخص أيضًا من اضطرابات في الحركة والإحساس والمزاج غير المنتظم.
  • يعاني الشخص المصاب بالصرع دائمًا من الاكتئاب والحالات النفسية السيئة.
  • كما أن هذا الشخص يعاني من مشاكل جسدية بشكل مستمر، مثل كسور في أحد الأطراف، نتيجة النوبات التي يصاب بها، مما يجعله لا يعرف ماذا يفعل.
  • هناك عدد كبير من الوفيات في الأرياف والأماكن ذات المكانة الاجتماعية المتوسطة بسبب الحرق أو الغرق وأسباب أخرى، سبب الوفاة هو الصرع وهذا نتيجة نوبات الصرع الإرادية.

أسباب وأنواع الصرع

  • هناك نوع من الصرع يسمى الصرع المجهول، وهذا النوع من المرض يصيب حوالي ستة من كل عشرة أشخاص.

النوع المنتشر أو المعروف يسمى الصرع أو الثانوي، وسبب هذا النوع عدة أسباب سنذكرها أدناه:

  • يمكن أن يأتي هذا المرض عند إصابات الدماغ الشديدة، يجب حماية الدماغ من الصدمات، وخاصة الأطفال.
  • يمكن أن تسبب أورام الدماغ الصرع عند البشر.
  • السكتات الدماغية هي أحد أسباب الصرع أيضًا، والتي تنتج عن عدم وصول الأكسجين الكافي إلى الدماغ ليقوم بعمله.
  • من الممكن أيضًا أن يكون الصرع ناتجًا عن أسباب وراثية وأمراض وراثية مع تشوهات في الدماغ.
  • هناك بعض الأمراض التي يمكن أن يصاب بها الشخص والتي تسبب الصرع أيضًا، مثل التهاب السحايا والتهاب الكيسات المذنبة العصبية والتهاب الدماغ.
  • تسبب بعض المتلازمات الجنينية أيضًا هذا المرض الخطير.
  • هناك بعض المضاعفات التي تحدث أثناء الحمل أو في فترة ما قبل الولادة والتي تؤدي إلى إصابة هذا المولود بالصرع، مثل نقص الأكسجين أو التعرض لصدمة أثناء عملية الولادة.

ما معدلات الصرع التي تصيب المريض

  • يصاب الكثير من الناس بالصرع ولا يرتبط بعمر معين.
  • يمكن أن تصاب بالعدوى عند الولادة وفي الطفولة، ويمكن أن تحدث أيضًا عند الشباب.
  • حوالي خمسين مليون شخص في العالم مصابون بهذا المرض الخطير.
  • يصاب حوالي 2.4 مليون شخص بهذا المرض كل عام.
  • إن حدوث الصرع في البلدان والمجتمعات المتقدمة أقل بكثير من معدل الإصابة في البلدان والمجتمعات ذات الدخل المتوسط ​​والمنخفض.
  • حيث يبلغ معدل الإصابة في المجتمعات ذات الدخل المرتفع حوالي ثلاث إلى خمسين حالة لكل مائة مليون شخص كل عام، أو في المناطق ذات الدخل المتوسط ​​، يكون معدل الإصابة ضعفًا.

خطوات علاج الصرع

  • مع التقدم الهائل في الطب والتكنولوجيا، أصبح من السهل جدًا علاج الصرع بجميع أنواعه.
  • يتم هذا العلاج بطرق سهلة للغاية من خلال الأدوية التي يتناولها المريض بانتظام لمدة تتراوح من سنتين إلى خمس سنوات.
  • ثم يتم سحب هذا العلاج تدريجياً.
  • من خلال هذه الأدوية البسيطة، إذا كان المريض يتناولها بانتظام، فيمكنه تقليل النوبات التي يسببها الصرع.
  • كما يمكن تشخيص بعض الحالات من قبل أطباء متخصصين.
  • يتم تنفيذ العلاج بمستوى الرعاية الصحية بسهولة دون استخدام أي معدات معقدة للغاية.
  • هناك بعض الحالات التي قد لا تستجيب للعلاج الدوائي.
  • في هذه الحالة يجب على الطبيب اللجوء إلى العلاج الجراحي.
  • في بعض البلدان منخفضة الدخل، هناك ما يسمى بفجوة العلاج.
  • هو عدم قدرتهم على الحصول على العلاج اللازم لهم.
  • وأشارت منظمة الصحة العالمية إلى وجوب تدريب الأطباء على أعلى مستوى في طرق التعامل مع هذا المرض للحد منه.

الوقاية من حدوث الصرع

هناك نوع من الصرع يسمى الصرع مجهول السبب ولا توجد طرق للوقاية منه.

لكن هناك بعض الإجراءات التي يجب أن نكون حريصين على اتخاذها للوقاية من الصرع الثانوي، هذا المرض الخطير:

  • حماية رأس الأطفال من الإصابات خاصة بعد الولادة حتى لا تحدث أي صدمة تؤدي إلى الإصابة بالصرع.
  • كما يجب توفير الرعاية المناسبة للطفل في مرحلة ما بعد الولادة، حتى لا يعاني من الصرع الذي يحدث بعد الولادة.
  • يجب أيضًا استخدام الأدوية التي تخفض درجة حرارة الطفل حتى لا يصاب بنوبات الحمى.
  • مما قد يسبب مضاعفات تضر بالجنين.
  • يجب العمل على منع إصابات الجهاز العصبي المركزي.
  • لأن هذه الإصابات سبب رئيسي للإصابة بالصرع.
  • هذه العدوى أكثر شيوعًا في المناطق ذات الدخل المنخفض.
  • تنتشر الطفيليات والفطريات والميكروبات بشكل كبير في المناطق ذات الدخل المنخفض والمتوسط.
  • وهذا يجعل هذه المناطق أكثر عرضة للإصابة بعدوى الجهاز العصبي التي تؤدي إلى الإصابة بالصرع، مثل:
  • الورم الأرومي العصبي داء الكيسات المذنبة والتهاب الدماغ.
  • لذلك يجب الحذر من الفطريات والميكروبات الضارة والعمل على بيئة نظيفة بشكل دائم.

المرض إبتلاء نصاب به ولكن علينا دائما الأخذ بالأسباب لعدم حدوث الأمراض التي بإستطاعتنا تجنبها وعليه فإذا وجد العلاج أيضا علينا إتباعه للتعافي بإذن الله من الداء، نوبات الصرع خطيرة ويجب علينا العلاج المبكر له وعدم إهمال أنفسنا غير أن الدعم النفسي أقوى من العلاج نفسه لذلك لا داعي للقلق في حال وجود العلاج اللازم.